افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

في عمق الحدث المغاربي

المغرب.. لا يصومون رمضان بعيدا عن الأنظار!!

للمزيد

ريبورتاج

لبنان .. آمال معلقة على برامج التدريب المهني للاجئات السوريات

للمزيد

في عمق الحدث

سوريا : الاغتصاب سلاح فتاك في الحرب!!

للمزيد

ريبورتاج

عمال النظافة: هل يتحقق حلم اندماجهم في مجتمع يحترم مهنتم؟

للمزيد

في عمق الحدث

مالي: جهود لإنقاذ مخطوطات من العصر الذهبي للحضارة العربية الإسلامية

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

زيت "الأركان" في المغرب: الذهب السائل

للمزيد

ريبورتاج

ثلث الانتاج العالمي من القهوة تنتجه البرازيل

للمزيد

هي الحدث

نساء البيشمركة يتأهبن لمواجهة داعش

للمزيد

أصوات الشبكة

بالفيديو والصور : داعش تنسف إرث العراق الحضاري

للمزيد

  • إفطار بلدية باريس بين التعايش الديني والمساس بالعلمانية

    للمزيد

  • كتائب القسام تتوعد إسرائيل بـ"معركة طويلة" وأوباما يقترح وساطته لوقف إطلاق النار

    للمزيد

  • فيديو: الغارات الإسرائيلية على غزة تزرع الرعب في قلوب الأهالي

    للمزيد

  • ردود الفعل الدولية والعربية تجاه التصعيد الأمني في قطاع غزة

    للمزيد

  • الشرطة البريطانية توقف شخصا يشتبه بتورطه بأنشطة "إرهابية" في سوريا

    للمزيد

  • شاب تونسي يضرم النار في نفسه أمام سفارة ليبيا بالعاصمة الألمانية برلين

    للمزيد

  • حرب غزة الجديدة: أي ظروف لعمل الصحافيين؟ ج1

    للمزيد

  • كييف تتكبد أفدح خسارة منذ بدأ النزاع بعد مقتل 23 عسكريا

    للمزيد

  • روماريو يحمل الاتحاد البرازيلي نكسة المونديال ويطالب بسجنهم

    للمزيد

  • هل يقف الدين حائلا دون زواج كلوني من خطيبته اللبنانية؟

    للمزيد

  • بريطاني وفرنسي-جزائري على رأس شبكة بيع تذاكر المونديال بشكل غير شرعي

    للمزيد

  • بالفيديو والصور : داعش تنسف إرث العراق الحضاري

    للمزيد

  • المغرب: ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة في انهيار عمارات بالدار البيضاء

    للمزيد

  • بغداد تتهم القوات الكردية بالاستيلاء على حقلي نفط في كركوك

    للمزيد

  • سلفيون يتظاهرون في الجزائر رفضا لفتح المعابد اليهودية وتنديدا بالغارات على غزة

    للمزيد

  • فرانس24 تصدر تطبيقها باللغة العربية لأجهزة أندرويد

    للمزيد

  • جدل حول مشاركة جنود جزائريين في الاحتفالات بمئوية الحرب الكبرى بفرنسا

    للمزيد

  • أكثر من 100 قتيل حصيلة الغارات الإسرائيلية على غزة وتبادل للقصف جنوب لبنان

    للمزيد

الشكوك تحوم حول مكان دفن مايكل جاكسون

©

نص برقية

آخر تحديث : 15/07/2009

يثير مكان دفن فقيد أغنية البوب مايكل جاكسون تساؤلات عديدة في أوساط الفن والاعلام، إذ يعتبر البعض ان لا شيء يؤكد ان الراحل دفن في مقبرة فورست لون.

ا ف ب - ما ان اسدلت الستارة على حفل الوداع الضخم والمؤثر لمايكل جاكسون في لوس انجليس الثلاثاء، بدأت التساؤلات تزداد حول مكان المثوى الاخير لملك البوب وسط كثير من الغموض والتكهنات.

وحفل الوداع الضخم الذي تابعه مئات الملايين في العالم والذي نظم بعد مراسم خاصة في مقبرة فورست لون في هوليوود، لم يخيب ظن محبي جاكسون الذين شاهدوا نجوما وافرادا من عائلة النجم الراحل يعتلون تباعا مسرح ستيبلز سنتر من اجل تكريم ذكرى جاكسون بالموسيقى والشهادات المؤثرة.

وعلى عكس ما سبق ان اعلنه المنظمون، نقل جثمان مايكل جاكسون الذي كان يرقد في نعش ذهبي تكسوه الورود الحمراء، في موكب الى ستيبلز سنتر، وقد حمل اخوة جاكسون نعشه ووضعوه امام المسرح على وقع التصفيق الحار.

واللحظة الاكثر قوة في حفل التكريم تبقى الكلمة المقتضبة لباريس (11 عاما) ابنة النجم العالمي في الختام.

وقالت باريس التي ظهرت للمرة الاولى بشكل علني، وبصوت متقطع بسبب البكاء "منذ ولادتي، كان والدي افضل اب يمكن ان يتخيله انسان، واريد فقط ان اقول انني احبه كثيرا".

وتابع الحفل التكريمي مئات ملايين الاشخاص في العالم عبر شاشات التلفزة والانترنت والشاشات العملاقة التي وضعت في اماكن عامة.

ولكن بعد انتهاء الحفل، اضاعت مروحيات قنوات التلفزيون الاميركية التي كانت تتابع الموكب الجنائزي اثر السيارة التي كانت نتقل نعش جاكسون عندما توجهت السيارات التي كانت تقل عائلة جاكسون الى احد فنادق بيفيرلي هيلز الفخمة.

ولا شيء يؤكد ان جاكسون دفن في مقبرة فورست لون. وقال المسؤولون عن هذه المقبرة المعروفون بالتكتم انهم لا يدلون باي تصريحات حول المراسم الجنائزية التي تستضيفها المقبرة.

ورفضت الشرطة الادلاء باي تعليق حول مكان دفن الجثمان، ومن جهته ايضا، قال القس ال شاربتون الذي القى خطابا الهب فيه المشاركين في حفل تكريم ملك البوب، ان لا معلومات لديه حول هذا الموضوع، وذلك في مقابلة مع قناة "سي ان ان".

وانطلقت شتى التكهنات حول المثوى الاخير لجثمان النجم.

وافاد موقع "تي ام زد.كوم" الذي يتابع اخبار المشاهير ان جثمان جاكسون دفن في فورست لون وقدرت ان تكون السيارة الجنائزية مجرد طعم لالهاء الصحافيين والمعجبين.

كما اشارت عدة وسائل اعلام الى ان جثمان جاكسون قد يحرق وتنثر رماده في حدائق مزرعته نيفرلاند في شمال غرب لوس انجليس.

ويتوقع ان تظهر مسائل اخرى مثيرة للجدل في الايام المقبلة.

وستبحث المحكمة العليا لولاية كاليفورنيا الاثنين في مصير اولاد جاكسون الثلاثة، وهم باريس وبرينس مايكل (12 عاما) وبرينس مايكل الثاني (سبع سنين)، علما ان القضاء منح كاثرين جاكسون والدة النجم الراحل حق الحضانة المؤقتة للاولاد.

وبعد منح والدة جاكسون حق الحضانة، اكدت ديبورا رو والدة باريس وبرينس مايكل التي تزوجت نجم البوب بين 1996 و1999، انها قد تطلق معركة قضائية للحصول على الحق في حضانة الاطفال.

كما ان الغموض ما زال يلف الاسباب الحقيقية لوفاة ملك البوب في 25 حزيران/يونيو.

ويعكف المحققون على دراسة الدور الذي يمكن ان تكون لعبته العقاقير الطبية في توقف القلب الذي اودى بحياة جاكسون.

ومن المتوقع الا تصدر التقارير الاولية حول فحوصات السموم التي اجريت على جثمان جاكسون قبل عدة اسابيع.
 

نشرت في : 08/07/2009

Comments

تعليق