تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

الشمال الفرنسي في الحرب الكبرى

للمزيد

النقاش

الاتحاد الأوروبي في الميزان البريطاني

للمزيد

حوار

ايرولت: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون بمثابة زلزال لكلا الطرفين

للمزيد

النقاش

بريطانيا -الاتحاد الأوروبي: استفتاء... تفكك أم بقاء؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

بريطانيا بين "انطلاقة جديدة" أو "انغلاق على النفس"!!

للمزيد

ضيف اليوم

معسكر بقاء بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي يتقدم في استطلاعات الرأي

للمزيد

منتدى الصحافة

بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. "مشروع طلاق" في وسائل الإعلام ج2

للمزيد

منتدى الصحافة

بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. "مشروع طلاق" في وسائل الإعلام

للمزيد

ثقافة

الشاعر التونسي هادي القمري: الشعر لم يمت بموت نزار قباني

للمزيد

اقتصاد

الفاو تؤكد على "تحقيق الأمن الغذائي في وقت الأزمات"

نص فرانس 24

آخر تحديث : 17/10/2009

"تحقيق الأمن الغذائي في وقت الأزمات" هو الشعار الذي رفعته منظمة الفاو في يوم الأغذية العالمي، حيث دعت إلى مكافحة المجاعة في حين يواجه العالم أزمة غير مسبوقة مع تجاوز عدد الجياع المليار شخص.


أكدت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) من مقرها في روما خلال الاحتفالات بيوم الأغذية العالمي على ضرورة أن يبقى هدف تحقيق الأمن الغذائي أولوية عالمية وفي جميع الأوقات في ظل تجاوز عدد الجوعى في العالم المليار نسمة.

وقال ضيوف المدير العام للمنظمة في رسالته التي افتتح بها الاحتفالات "لأول مرة في التاريخ يعاني أكثر من مليار نسمة في العالم يومياً من الجوع مشيراً إلى أن زيادة عدد الجوعى بنحو 100 مليون نسمة في العام الأخير لم يكن بسبب ضعف المحاصيل ولكن جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأعلن عن اختيار موضوع "تحقيق الأمن الغذائي في وقت الأزمات" عنوانـًا رئيسـًا ليوم الأغذية العالمي وحملة "تيلي فود" هذا العام لتذكير المجتمع الدولي في الوقت الذي تسيطر فيه أنباء تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية قائلا إن "الأزمة لا تستثني المزارع الصغيرة والمناطق الريفية حيث يعيش ويعمل 70 بالمئة ممن يعانون من الجوع في العالم".

وأضاف "بما أن الدول النامية باتت أكثر اندماجا في الاقتصاد العالمي على الصعيد المالي والتجاري، فقد بات لانخفاض الطلب أو العرض العالميين أو الاعتمادات المتاحة، تداعيات فورية عليها".

وفي هذا السياق قال ضيوف إن الحقيقة المرة هي أنه ما لم تتخذ إجراءات علاجية كثيرة ومستمرة على الفور فلن يتسنى تحقيق هدف مؤتمر القمة العالمي للأغذية المتمثل في خفض عدد الجياع في العالم إلى 420 مليون نسمة بحلول عام 2015.

وخلال الاحتفال، عين ضيوف خمسة "سفراء نوايا حسنة" جدد وهم شخصيات سياسية وثقافية ورياضية يفترض بهم نشر رؤية الفاو لعالم خال من الجوع. وهم مصمم الأزياء بيار كاردان والبطل الأوليمبي كارل لويس والمغنيتانأانغون وفاني لو إضافة إلى بطل كرة القدم باتريك فييرا.

وفي إطار انطلاق جملة الفعاليات والعروض الدولية الرئيسة التي تشرف عليها (الفاو) بمناسبة احتفالات يوم الأغذية العالمي بغية رفع مستويات الوعي في العالم وتصعيد النضال الجاري ضد الجوع ، وقعت المنظمة ثلاث اتفاقيات للتعاون الإعلامي مع كل من (اتحاد إذاعات الدول العربية) و(المجلس الدولي الفرنسي للإرسال الإذاعي والبث التلفزيوني) و(المؤتمر الدائم لمشغلي وسائط الإعلام السمعية البصرية في حوض المتوسط).

وفي رسالته بمناسبة اليوم العالمي للتغذية، أشار البابا بنديكتوس السادس عشر إلى "الحاجة وضرورة التحرك من أجل المحرومين من خبزهم اليومي"، موضحا أنه ينبغي "حماية الأساليب الزراعية الخاصة بكل منطقة وتفادي الاستخدام غير المدروس للموارد الطبيعية".

من جهته، قال وزير الزراعة الإيطالي لوكا زايا في بيان "أدعو الحكومات إلى التركيز على الزراعة والاستثمار في هذا القطاع ووضع سياسات تتيح ضمان ما يكفي من غذاء للجميع في المستقبل".

وتبلغ الاحتفالات العالمية المكثفة بيوم الأغذية العالمي أوجها بانعقاد (مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي) في الفترة من 16 إلى 18 نوفمبر المقبل بمقر المنظمة بالعاصمة الاإطالية حيث ينتظر أن يلتقي زعماء العالم وممثلو القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني بهدف إبرام اتفاق دولي لاجتثاث الجوع من على وجه الأرض.

 

نشرت في : 16/10/2009

تعليق