افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

هل تنجح القوات الخاصة الأفغانية في مواجهة طالبان والقاعدة؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الذئاب الفرنسية تكلف الحكومة ملايين اليوروهات!!

للمزيد

ثقافة

هكذا استقبل عشاق السينما نجوم فيلم "إكسبنديبول" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

عائلات تبحث عن أبنائها "المختفين" في أوروبا !!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. قرية تحولت من مزار يهودي لمتحف على الهواء الطلق!

للمزيد

ريبورتاج

الصين .. تجارة شعر البشر تلقى رواجا كبيرا !!

للمزيد

ريبورتاج

مسيحيو العراق بين "سواطير" داعش وحرقة الغربة والهجرة!

للمزيد

ريبورتاج

أسرار التكنولوجيا الفرعونية في معبد "أبو سمبل" تحير العلماء!

للمزيد

ريبورتاج

من يخرج جزيرة "قرقنة" التونسية من عزلتها!

للمزيد

  • حشد للحوثيين وآخر لأنصار الحكومة في صنعاء مع توقع إطلاق مبادرة جديدة لحل الأزمة

    للمزيد

  • من يخرج جزيرة "قرقنة" التونسية من عزلتها!

    للمزيد

  • لجنة أممية تدعو الولايات المتحدة إلى تعزيز قوانينها لمناهضة العنصرية

    للمزيد

  • العاهل السعودي يدعو المجتمع الدولي لضرب المتطرفين ويحذر من وصولهم إلى الغرب

    للمزيد

  • أسرار التكنولوجيا الفرعونية في معبد "أبو سمبل" تحير العلماء!

    للمزيد

  • كيري: "لن نسمح لسرطان الدولة الإسلامية بالامتداد إلى دول أخرى"

    للمزيد

  • تحطم طائرة شحن أوكرانية على متنها سبعة أشخاص في الصحراء الجزائرية

    للمزيد

  • آشتون: على روسيا وقف عدوانها الأخير على أوكرانيا

    للمزيد

  • تعادل سلبي يبقي على معاناة "الشياطين الحمر" في الدوري الإنكليزي

    للمزيد

  • الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية لفك حصار بلدة آمرلي التركمانية الشيعية

    للمزيد

  • انفراج في العلاقات الخليجية مع قطر في ظل وضع إقليمي "خطير"

    للمزيد

  • انطلاقة جيدة ليوفنتوس في حملة الدفاع عن لقبه

    للمزيد

  • المرصد السوري: مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية "يبيعون" نساء إيزيديات في سوريا

    للمزيد

  • الحزب الاشتراكي بين تصفية الحسابات ومحاولة تحديد الهوية

    للمزيد

  • الأمم المتحدة: إجلاء 32 جنيا فلبينيا من قوة حفظ السلام في هضبة الجولان

    للمزيد

  • السجن المؤبد لمرشد "الإخوان" بمصر و7 آخرين في قضية "أحداث مسجد الاستقامة"

    للمزيد

  • المرصد السوري: الدولة الإسلامية يعلن قيام "ولاية الفرات" على أراض سورية وعراقية

    للمزيد

  • البولندي تاسك رئيسا للمجلس الأوروبي والإيطالية موغيريني وزيرة للخارجية الأوروبية

    للمزيد

AMERICAS

لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر

نص طاهر هاني

آخر تحديث : 18/10/2009

في حوار خاص مع فرانس 24، تطرق وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر إلى قضايا دولية حساسة، مثل الملف الأفغاني وضرورة استئصال الإرهاب ومسألة النووي الإيراني وإمكانية فتح حوار بناء مع طهران فضلا عن مشاكل أخرى كالشرق الأوسط والحوار بين الحضارات.

 
 قال  وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر في لقاء انفردت به قناة فرانس 24 نهاية الأسبوع الماضي بشأن الملف الأفغاني: "على الرئيس الأمريكي باراك أوباما إرسال قوات إضافية إلى هذا البلد.  وإن لم يفعل ذلك، سينظر الجميع إلى قراره على أنه نوع من الانسحاب من الميدان".
 
 ونصح كيسنجر أوباما بوضع إستراتيجية عسكرية دقيقة تأخذ بعين الاعتبار أمن وسلامة السكان قبل كل شيء، إضافة إلى إشراك الدول المجاورة لأفغانستان والتي تخشى على أمنها الداخلي،  مثل الهند والصين وإيران وروسيا، في الحرب التي تقوم بها قوات الأطلسي ضد طالبان والإرهاب.
 
 
تشابه بين حرب فيتنام وما يجري في أفغانستان
 
وفي سؤال عما إذا كانت هناك أوجه تشابه بين حربي أفغانستان وفيتنام، أجاب كيسنجر الذي حصل على  جائزة نوبل للسلام عام  1973  "وجه التشابه الأساسي يكمن في المعارضة التي أبداها الأمريكيون إزاء الحربين – أفغانستان وفيتنام - وتجربتي الشخصية في هذا البلد علمتني أنه من الصعب شن حرب ضد أي بلد آخر إذا كانت هناك نسبة كبيرة من المعارضين ".
 
وبخصوص الملف الإيراني، أثنى كيسنجر على مبادرة أوباما التي اقترح فيها إجراء مفاوضات مع طهران. وقال" من الصائب أن يشجع الرئيس الأمريكي المفاوضات لأنه في حال تعقدت الأمور، فبإمكانه أن يقول للشعب الأمريكي أنه قام بكل ما في وسعه لإيجاد مخرج سياسي للأزمة النووية الإيرانية"، موصيا  في الوقت نفسه أوباما بتحديد إستراتيجية بديلة بمشاركة حلفاء الولايات المتحدة في حال فشل المفاوضات.
 
 
خطاب القاهرة  رسالة مصالحة
 
وتطرق هنري كيسنجر إلى قضايا أخرى مثل خطاب أوباما في القاهرة حيث قال عنه أنه يمثل رسالة مصالحة هامة مع أصدقاء وأعداء الولايات المتحدة على حد سواء . وبشأن الذكرى العشرين لسقوط  سور برلين في 1989، تذكر كيسنجر هذه اللحظة قائلا: " كنت أتواجد آنذاك في الصين برفقة الرئيس دينغ شياو بينغ وتابعت الأحداث عبر شاشة التلفزيون وكانت لحظة تاريخية حقا"

 

نشرت في : 18/10/2009

تعليق