افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

فن العيش

فرنسا.. قداس "علماني" يحتفل بالحياة ويحض على السعادة!!

للمزيد

ريبورتاج

العراق.. برامج تلفزيونية لمكافحة الإرهاب

للمزيد

ريبورتاج

"الكونغ فو".. جزء من الثقافة الصينية يركز على التحكم بالذات واحترام الآخر

للمزيد

النقاش

المغرب.. الإيبولا يتلاعب بالكرة!!

للمزيد

مراسلون

الأوروغواي: إرث موخيكا

للمزيد

ثقافة

متمردو المجتمع الصيني يستعملون الموسيقى وسيلة للتعبير عن غضبهم

للمزيد

في عمق الحدث

الصومال.. دحر قوات "حركة الشباب" عن ميناء باراوي الاستراتيجي

للمزيد

أسرار باريس

ما الذي يختبئ فوق سطوح باريس؟

للمزيد

هي الحدث

كيف تلقت باكستان خبر فوز مالالا بجائزة نوبل

للمزيد

  • صربيا: إحراق علم ألبانيا خلال مباراة في بلغراد يؤجج التوتر بين البلدين

    للمزيد

  • لبنان يعلن رسميا التوقف عن استقبال اللاجئين السوريين

    للمزيد

  • مصر: مقتل سبعة جنود في تفجير مدرعة في مدينة العريش بشمال سيناء

    للمزيد

  • الصين: إجراء ماراثون بكين وسط حالة تلوث استثنائية

    للمزيد

  • قتلى في تفجير انتحاري يستهدف حسينية في غرب بغداد

    للمزيد

  • لندن في طريقها لاكتساب لقب "عاصمة الطلاق في العالم"

    للمزيد

  • البحرين: بدء محاكمة الناشط الحقوقي نبيل رجب في المنامة

    للمزيد

  • ليبيا: هجوم بالمتفجرات على منزل اللواء خليفة حفتر في بنغازي

    للمزيد

  • حادثة الحدود: الجزائر ترد على المغرب وتتحدث عن تقديم "مغلوط" للوقائع

    للمزيد

  • زياد الرحباني: سبب رحيلي اقتصادي بحت وتلقيت عرضا مفتوحا للعيش في ألمانيا

    للمزيد

  • فيديو: مئات الآلاف يفرون من المعارك في عين العرب إلى الأراضي التركية

    للمزيد

  • كيري في أندونيسيا لبحث الدعم لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • اليمن: مقتل 20 شخصا في هجوم بسيارة مفخخة استهدف منزلا للحوثيين في رداع

    للمزيد

  • طرد مواطنة خليجية من قاعة الأوبرا في باريس بسبب ارتدائها النقاب

    للمزيد

  • ألمانيا تدعو إلى تشكيل "بعثة مدنية" أوروبية لمحاربة وباء الإيبولا

    للمزيد

  • الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية تشتد في هونغ كونغ وتبلغ "مرحلة حرجة"

    للمزيد

  • عين العرب: الجيش الأمريكي يمد الأكراد بالأسلحة وخسائر في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

SPORTS

الجزائر تفوز على مصر واحد - صفر وتتأهل إلى نهائيات كاس العالم

نص طاهر هاني

آخر تحديث : 27/06/2010

بلغ منتخب الجزائر نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا بفوزه على المنتخب المصري 1 - صفر في المباراة الحاسمة بينهما اليوم على ملعب أم درمان في الخرطوم.

بلغ منتخب الجزائر نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا بفوزه على المنتخب المصري 1 - صفر في المباراة الحاسمة بينهما اليوم على ملعب أم درمان في الخرطوم.

وكانت العاصمة السودانية الخرطوم استقطبت  الأربعاء أنظار الجماهير العربية بإجراء لقاء الحسم بين المنتخب الجزائري ونظيره المصري لاقتلاع تأشيرة التأهل إلى جنوب إفريقيا لخوض غمار نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010.

وتحسبا لهذه المباراة، قال مراسل فرانس 24 في الخرطوم عبد الرحمان إسلام "إن السلطات المحلية أغلقت اليوم المدارس للتخفيف من الطوق المروري وقلصت ساعات العمل في الإدارات والمؤسسات العمومية، إضافة إلى انتشار حوالي 15000 من بين شرطي وجندي لتأمين المقابلة سواء في داخل الملعب أو خارجه".


مواكب المناصرين تتوالى والأعلام تطفو على سطوح أم درمان
وبخصوص الأجواء السائدة في الخرطوم، أضاف مراسلنا "منذ ساعات الصباح مواكب متتالية من السيارات تجوب شوارع العاصمة ومنطقة أم درمان حيث تجري المقابلة على سطوحها أعلام مصرية وجزائرية، فيها يهتف المناصرون بشعارات مساندة لكلا الفريقين".

وواصل عبد الرحمان إسلام قوله "يقال أن الرئيس السوداني عمر البشير بنفسه سيحضر اللقاء في خطوة منه لتهدئة الأجواء وإيجاد مقاربة حتى ولو كانت رياضية بين البلدين"، مضيفا أنه تم تخصيص مداخل ومخارج منفصلة إلى الملعب للمناصرين الجزائريين والمصريين بحيث لتفادي الالتقاء فيما بينهما".
 
ووصف مراسل فرانس 24 في الخرطوم إقامة المقابلة الفاصلة بين مصر والجزائر بـ"المفاجأة الجيدة" لأنها تعطي فرصة للسودان لتثبت بأنها قادرة على تنظيم مواعيد رياضية ذات أهمية قصوى من جهة و التعرف على حقيقة الشعب السوداني وكرامتها، بعيدا عن ما تكتبه الصحف ويظهره الإعلام.

"صراع سياسي بين البلدين منذ 30 سنة"
والى ذلك، رأى مراقبون رياضيون أن مباراة اليوم بين مصر الجزائر قد خرجت من إطارها الرياضي وتحولت إلى صراع سياسي بين البلدين. وفي حديث لفرانس 24، قال زيدان بوخليف وهو أستاذ في العلاقات الدولية بالجامعة الفرنسية "إن ما حدث هو نتيجة صراعات سياسية تدوم منذ 30 سنة بين مصر والجزائر، صراعات بدأت في سبعينيات القرن الماضي عندما وقّع الرئيس المصري أنور السادات معاهدة سلام مع إسرائيل [في 17أيلول/سبتمبر 1978 في كامب ديفيد، بالقرب من واشنطن] مرورا بالحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) والدور البارز الذي لعبته الجزائر في الإفراج عن الرهائن الأمريكية المحتجزة في سفارتهم في طهران في 20 يناير/كانون الثاني 1981)، الأمر الذي لم تقبله بتاتا مصر، التي كانت تعتقد أنها هي التي كان ينبغي القيام بذلك".

وواصل بوخليف "تأجج الصراع بين البلدين في الشهور الماضية عندما طالبت الجزائر أن تكون رئاسة الجامعة العربية دورية".

وأمام تصاعد التوتر السياسي بصفة منتظمة بين الجزائر ومصر، يتوقع زيدان بوخليف أن يكون هناك انقسام نهائي في الموقف العربي إزاء القضايا الدولية، وذلك بظهور سياسية شرق أوسطية وأخرى مغاربية إزاء ما يجرى في العالم.


 



 

 

 

 

نشرت في : 18/11/2009

  • قدم - مونديال 2010

    الجزائر تفوز على مصر واحد - صفر وتتأهل إلى نهائيات كاس العالم

    للمزيد

  • الجزائر - مصر: مباراة سياسية على الميدان؟

    للمزيد

  • مونديال 2010

    الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري وجرح 3 لاعبين

    للمزيد

تعليق