افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

بهجت رزق.. مفكر و مكلف بالشؤون الثقافية لبعثة لبنان لدي اليونسكو ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

بهجت رزق.. مفكر و مكلف بالشؤون الثقافية لبعثة لبنان لدى اليونسكو ج2

للمزيد

النقاش

فرنسا.. التظاهرات المؤيدة لغزة.. بين المنع والترخيص

للمزيد

ريبورتاج

غزة .. المستشفيات والمساجد أهداف للطائرات الإسرائيلية!!

للمزيد

النقاش

فلسطين - إسرائيل .. ماراثون دبلوماسي بحثا عن الهدنة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

السلطات تصرح بتظاهرة مساندة لغزة في باريس

للمزيد

أصوات الشبكة

من سوريا إلى البحرين، الأطفال ضحايا الانتهاكات!

للمزيد

ريبورتاج

أمريكيون يطالبون بمقاطعة إسرائيل

للمزيد

ريبورتاج

ميرناشاه.. المدينة المهجورة

للمزيد

  • مقتل 45 شخصا على الأقل في تحطم طائرة في تايوان

    للمزيد

  • أول مغامر في العالم يقتحم "بوابة الجحيم" في تركمانستان

    للمزيد

  • الكنيسة الأرثوذكسية في غزة.. ملجأ للهاربين من القصف الإسرائيلي

    للمزيد

  • تسليم السلطة للبرلمان الجديد وسط استمرار المعارك في طرابلس وبنغازي

    للمزيد

  • غزة .. المستشفيات والمساجد أهداف للطائرات الإسرائيلية!!

    للمزيد

  • مقتل 60 شخصا على الأقل في هجوم استهدف حافلة تقل معتقلين شمال بغداد

    للمزيد

  • الإمام المغربي رشيد برباش: "حماس استخدمت السكان دروعا بشرية"

    للمزيد

  • النرويج: الاستخبارات تحذر من شن جماعة إسلامية هجوما "إرهابيا" في أيام

    للمزيد

  • المصريون منقسمون بشدة بشأن غزة على "فيس بوك"

    للمزيد

  • بالصور: الآلاف يتظاهرون في باريس تضامنا مع غزة تحت مراقبة أمنية مشددة

    للمزيد

  • عرب ويهود من أجل الحب لا الحرب

    للمزيد

  • حقوقي مغربي يرفض وسام الشرف الفرنسي احتجاجا على موقف هولاند من غزة

    للمزيد

  • المجلس اليهودي الأمريكي يصف أردوغان بأشد زعماء العالم معاداة لإسرائيل

    للمزيد

  • البابا فرنسيس يبارك السودانية مريم إبراهيم إسحق في الفاتيكان

    للمزيد

  • مجلس النواب العراقي ينتخب مرشح التحالف الكردستاني فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية

    للمزيد

  • 15 قتيلا و200 جريح في قصف مدرسة الأونروا في غزة بينهم موظفي الأمم المتحدة

    للمزيد

  • سفارة فلسطين في باريس تتلقى رسالة تهديد إسرائيلية تحمل فيروسات

    للمزيد

  • عمليات البحث ما زالت جارية عن الطائرة الجزائرية المفقودة شمال مالي

    للمزيد

SPORTS

الجزائر تفوز على مصر واحد - صفر وتتأهل إلى نهائيات كاس العالم

نص طاهر هاني

آخر تحديث : 27/06/2010

بلغ منتخب الجزائر نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا بفوزه على المنتخب المصري 1 - صفر في المباراة الحاسمة بينهما اليوم على ملعب أم درمان في الخرطوم.

بلغ منتخب الجزائر نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا بفوزه على المنتخب المصري 1 - صفر في المباراة الحاسمة بينهما اليوم على ملعب أم درمان في الخرطوم.

وكانت العاصمة السودانية الخرطوم استقطبت  الأربعاء أنظار الجماهير العربية بإجراء لقاء الحسم بين المنتخب الجزائري ونظيره المصري لاقتلاع تأشيرة التأهل إلى جنوب إفريقيا لخوض غمار نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010.

وتحسبا لهذه المباراة، قال مراسل فرانس 24 في الخرطوم عبد الرحمان إسلام "إن السلطات المحلية أغلقت اليوم المدارس للتخفيف من الطوق المروري وقلصت ساعات العمل في الإدارات والمؤسسات العمومية، إضافة إلى انتشار حوالي 15000 من بين شرطي وجندي لتأمين المقابلة سواء في داخل الملعب أو خارجه".


مواكب المناصرين تتوالى والأعلام تطفو على سطوح أم درمان
وبخصوص الأجواء السائدة في الخرطوم، أضاف مراسلنا "منذ ساعات الصباح مواكب متتالية من السيارات تجوب شوارع العاصمة ومنطقة أم درمان حيث تجري المقابلة على سطوحها أعلام مصرية وجزائرية، فيها يهتف المناصرون بشعارات مساندة لكلا الفريقين".

وواصل عبد الرحمان إسلام قوله "يقال أن الرئيس السوداني عمر البشير بنفسه سيحضر اللقاء في خطوة منه لتهدئة الأجواء وإيجاد مقاربة حتى ولو كانت رياضية بين البلدين"، مضيفا أنه تم تخصيص مداخل ومخارج منفصلة إلى الملعب للمناصرين الجزائريين والمصريين بحيث لتفادي الالتقاء فيما بينهما".
 
ووصف مراسل فرانس 24 في الخرطوم إقامة المقابلة الفاصلة بين مصر والجزائر بـ"المفاجأة الجيدة" لأنها تعطي فرصة للسودان لتثبت بأنها قادرة على تنظيم مواعيد رياضية ذات أهمية قصوى من جهة و التعرف على حقيقة الشعب السوداني وكرامتها، بعيدا عن ما تكتبه الصحف ويظهره الإعلام.

"صراع سياسي بين البلدين منذ 30 سنة"
والى ذلك، رأى مراقبون رياضيون أن مباراة اليوم بين مصر الجزائر قد خرجت من إطارها الرياضي وتحولت إلى صراع سياسي بين البلدين. وفي حديث لفرانس 24، قال زيدان بوخليف وهو أستاذ في العلاقات الدولية بالجامعة الفرنسية "إن ما حدث هو نتيجة صراعات سياسية تدوم منذ 30 سنة بين مصر والجزائر، صراعات بدأت في سبعينيات القرن الماضي عندما وقّع الرئيس المصري أنور السادات معاهدة سلام مع إسرائيل [في 17أيلول/سبتمبر 1978 في كامب ديفيد، بالقرب من واشنطن] مرورا بالحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) والدور البارز الذي لعبته الجزائر في الإفراج عن الرهائن الأمريكية المحتجزة في سفارتهم في طهران في 20 يناير/كانون الثاني 1981)، الأمر الذي لم تقبله بتاتا مصر، التي كانت تعتقد أنها هي التي كان ينبغي القيام بذلك".

وواصل بوخليف "تأجج الصراع بين البلدين في الشهور الماضية عندما طالبت الجزائر أن تكون رئاسة الجامعة العربية دورية".

وأمام تصاعد التوتر السياسي بصفة منتظمة بين الجزائر ومصر، يتوقع زيدان بوخليف أن يكون هناك انقسام نهائي في الموقف العربي إزاء القضايا الدولية، وذلك بظهور سياسية شرق أوسطية وأخرى مغاربية إزاء ما يجرى في العالم.


 



 

 

 

 

نشرت في : 18/11/2009

  • قدم - مونديال 2010

    الجزائر تفوز على مصر واحد - صفر وتتأهل إلى نهائيات كاس العالم

    للمزيد

  • الجزائر - مصر: مباراة سياسية على الميدان؟

    للمزيد

  • مونديال 2010

    الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري وجرح 3 لاعبين

    للمزيد

تعليق