افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

نتنياهو - أوباما .. لقاء على وقع اختلاف الأولويات

للمزيد

ريبورتاج

تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم أسلحة تركية!!

للمزيد

ريبورتاج

لبنان .. المفقودون في الحرب حسرة الأهالي وأملهم

للمزيد

ريبورتاج

قانون محاربة الإرهاب يثير الجدل في المغرب!!

للمزيد

على النت

الشبكة تندد بقمع مثليي الجنس في مصر!!

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا تعيش بلا صيدليات!!

للمزيد

وجها لوجه

هل تخشى موريتانيا من الجماعات الموالية لتنظيم الدولة الاسلامية؟

للمزيد

النقاش

تركيا - تنظيم الدولة الإسلامية .. الانقلاب على الإرهاب!!

للمزيد

حدث اليوم

أفغانستان .. الاتفاق الأمني .. ما يرضي الأمريكان يغضب طالبان؟

للمزيد

  • 39 قتيلا على الأقل بينهم أطفال في تفجيرين بمدينة حمص وسط سوريا

    للمزيد

  • البنتاغون يتجه لنشر قوة تدخل سريع لمشاة البحرية بالشرق الأوسط مقرها الكويت

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يسقط برشلونة بأبطال أوروبا رغم غياب هدافه إبراهيموفيتش

    للمزيد

  • هجومان انتحاريان يستهدفان حافلتين عسكريتين في كابول يوقعان سبعة قتلى

    للمزيد

  • أول إصابة بفيروس إيبولا في الولايات المتحدة

    للمزيد

  • كرادجيتش يعتذر عن جرائم حرب البوسنة ويؤكد أنه كان "صديقا" للمسلمين

    للمزيد

  • فيديو: قوات البشمركة تسيطر على موقع استراتيجي قريب من الموصل

    للمزيد

  • فيديو: لاجئون أكراد بتركيا يصفون مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" بالحيوانات

    للمزيد

  • جدل بأمريكا إثر معاقبة لاعب مسلم على سجوده في أرض الملعب

    للمزيد

  • هونغ كونغ: المحتجون يسخرون من عيد الصين الوطني والحاكم السابق يدعو إلى الحوار

    للمزيد

  • مصر تعرض تدريب القوات الحكومية الليبية لدرء خطر تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • واشنطن "قلقة" من مشروع بناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية بالقدس الشرقية

    للمزيد

  • اعتداء تنظيم "الدولة الإسلامية" على قبر "سليمان شاه" قد يدفع تركيا للتدخل

    للمزيد

  • فيديو: طفل فلسطيني يسجل اسمه كأصغر لاعب كرة طاولة في العالم!

    للمزيد

  • فرنسا توسع تواجدها العسكري في الشرق الأوسط لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

AFRICA

ناشطة البوليساريو أمينة حيدر تؤكد استعادتها جواز سفرها "من دون أي مقابل ولا شروط"

فيديو فرانس 24

نص برقية

آخر تحديث : 18/12/2009

عادت الناشطة الصحراوية أمينة حيدر إلى مدينة العيون(الصحراء الغربية) بعد قضاء أكثر من شهر مضربة عن الطعام بجزر الكناري بإسبانيا عقب رفض السلطات المغربية عودتها بسبب تخليها عن "جنسيتها المغربية". وفي حديث حصري مع فرانس 24 أكدت أمينة حيدر استعادتها جواز سفرها من "دون أي مقابل ولا شروط".

أ ف ب - اعلنت السلطات المغربية ان الناشطة الصحراوية امينة حيدر وصلت ليل الخميس الجمعة الى مطار العيون (الصحراء الغربية) على متن طائرة طبية قادمة من جزر الكناري (اسبانيا) حيث كانت مضربة عن الطعام منذ اكثر من شهر.

وحطت الطائرة الطبية التي كانت تقل امينة حيدر في مطار العيون عند الساعة 00,15 بالتوقيتين المحلي والعالمي من فجر اليوم الجمعة. وكانت اقلعت من مطار لانثاروتي في الكناري عند الساعة 22,15 بالتوقيتين المحلي والعالمي.

وكانت حيدر قد خرجت قبل ذلك من المستشفى وعادت الى مطار لانثاروتي.

وقالت حيدر لدى خروجها من المستشفى مساء الخميس "انه انتصار للقانون الدولي وحقوق الانسان وقضية الصحراء".

وتدهورت صحة الناشطة الصحراوية امينة حيدر ليل الاربعاء الى الخميس وتم نقلها الى قسم العناية المكثفة في مستشفى لانثاورتي (جزر الكناري) حيث كانت تواصل اضرابها عن الطعام الذي بدأته قبل اكثر من شهر.

ونقلت حيدر الى المستشفى بعيد منتصف الليل بناء على طلبها وذلك اثر اصابتها بغثيان واعياء شديدين، بحسب المتحدثة باسمها ايدي ايسكوبار.

واوقفت السلطات المغربية امينة حيدر (42 سنة) لدى وصولها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الى العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، آتية من جزر الكناري واتهمتها بانها رفضت "الامتثال لاجراءات الشرطة العادية ونبذت جنسيتها المغربية".

وابعدتها في اليوم التالي جوا الى جزر الكناري حيث تواصل منذ 16 تشرين الثاني/نوفمبر اضرابا عن الطعام مطالبة بالعودة الى العيون.

وادت هذه القضية الى خلاف دبلوماسي بين مدريد والرباط ولعبت باريس على ما يبدو دورا حاسما في من اجل حلحلة الوضع.

وفي بيان نشر مساء الخميس في باريس، اعلن قصر الاليزيه ان الرئيس نيكولا ساركوزي طلب من المغرب اعطاء امنية حيدر جواز سفر.

وجاء في البيان ان ساركوزي قام بهذه الخطوة في 15 كانونو الاول/ديسمبر لدى استقباله في باريس وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري حيث عبر له عن "امله في ان تتمكن المملكة المغربية في اطار انفتاحها وسخائها، من ان تعيد الى امينة حيدر جواز سفرها لدى وصولها الى الاراضي المغربية".

واوضح البيان انه "بعد هذه المحادثات" بعث العاهل المغربي "الملك محمد السادس رسالة الى الرئيس ساركوزي في 17 كانون الاول/ديسمبر 2009 ابلغه فيها موافقة الدولة المغربية على طلبه. وضمن هذه الشروط تمكنت السيدة امينة حيدر من العودة الى المغرب".

ويعتبر المغرب الصحراء الغربية وهي مستعمرة اسبانية سابقة كان ضمها عام 1975، جزء لا يتجزأ من اراضيه وعرض حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته على جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر والتي تكافح من اجل استقلال الصحراء.

وكان عمها بشار احمد حيدر وهو "باشا" اي عنصر امني في زارة الداخلية المغربية، وردا على سؤال لوكالة فرانس برس اجرته معه في مدينة العيون مساء الخميس، اكد ان امينة حيدر "ستستقل بين لحظة واخرى طائرة طبية خاصة متوجهة الى العيون" في الصحراء الغربية. وكان وجه نداء الى ابنة شقيقه حثها فيه على وقف اضرابها عن الطعام.

نشرت في : 18/12/2009

  • البوليساريو

    الناشطة أمينة حيدر تغادر المستشفى عائدة إلى مطار لانثاروتي

    للمزيد

  • البوليساريو

    نقل الناشطة أمينة حيدر المضربة عن الطعام إلى المستشفى

    للمزيد

  • المغرب

    اتهام البوليساريو باستغلال قضية أمينة حيدر لعرقلة جهود استئناف المفاوضات

    للمزيد

تعليق