تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

الهجرة.. هل يمكن استنساخ نموذج الاتفاق الأوروبي - التركي مع دول المغرب العربي؟

للمزيد

النقاش

ماذا تريد تركيا من الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تركيا تخلط الأوراق لحماية حدودها!!

للمزيد

حدث اليوم

إرهاب - فرنسا : كيف سيكون تأمين الدخول المدرسي؟

للمزيد

منتدى الصحافة

الأطفال في تغطيات الحروب: بين المعاناة والتوظيف السياسي

للمزيد

منتدى الصحافة

الأطفال في تغطيات الحروب: بين المعاناة والتوظيف السياسي ج2

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

مفاوضات سرية للتقريب بين أردوغان والأسد!!

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

مصر.. أي إصلاحات اقتصادية مقابل قرض صندوق النقد الدولي؟

للمزيد

وجها لوجه

حكومة الوفاق الليبية.. ماذا بعد رفض البرلمان منحها الثقة؟

للمزيد

الشرق الأوسط

من داخل جامعة أصفهان حيث كانت تدرّس الفرنسية كلوتيلد ريس المحتجزة في طهران

نص فرانس 24

آخر تحديث : 31/12/2009

بعد ستة اشهر على اعتقالها في طهران، ما زالت الفرنسية كلوتيلد ريس تنتظر محاكمتها بعد اتهامها بالتجسس من طرف النظام إثر مشاركتها في المظاهرات التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة في إيران. موفدنا الخاص ألان شابو يصطحبنا في زيارة إى جامعة أصفهان حيث كانت كلوتيلد ريس تدرس اللغة الفرنسية.

تقع أصفهان ثالث أكبر مدن إيران جنوب البلاد. هنا كانت الفرنسية كلوتيلد ريس تدرّس اللغة الفرنسية في إطار تبادل أكاديمي، قبل أن يتم اعتقالها في حزيران/يونيو الماضي بتهمة المشاركة في المظاهرات التي تلت الانتخابات الرئاسية في إيران.

 

كما تتابع ريس بتهمة التجسس من طرف إيران، غير أن المسؤلين عن الجامعة لا يرغبون في الحديث بشأنها. يقول مهدي بيجاري رئيس كلية الصناعة في جامعة أصفهان للتكنولوجيا "أعتقد أنها أتت إلى هنا رغبة في التعرف على الثقافة الإيرانية وإعطاء دروس في اللغة الفرنسية. هناك احتمال كبير أن يكون كل ما يحصل سوء فهم كبير وفي الوقت ذاته، من المحتمل أن تكون التهمة الموجهة إليها مبررة".

 

اليوم التحقيق في قضية كلوتيلد ريس يتبع مجراه، غير أن الظرفية الحالية والتي تتميز بتوتر الوضع السياسي في إيران، لا تخدم مصلحة كلوتيلد ريس.طهران عادة ما تقدم المواطنين الأجانب، من قبيل ريس، في صفة أعداء للنظام. أما بالنسبة لباريس، فإن كلوتيلد ريس بريئة.

 

ومنذ مغادرتها السجن في أغسطس/آب الماضي، تخضع الجامعية الفرنسية لنظام الإقامة الجبرية في مقر السفارة الفرنسية، بعيدة عن الصحافيين. وفي حالة إثبات التهمة عليها، فقد تواجه ريس عقوبة بالسجن لمدة 5 سنوات
 

نشرت في : 31/12/2009

تعليق