افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. القطط تشجع المستثمرين!!

للمزيد

حوار

وزير الخارجية الليبي: مرتاحون للجهود الدولية الرامية لاستعادة الاستقرار في ليبيا

للمزيد

ريبورتاج

ناشطان كرديان يحاولان ضبط عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بلا سلاح!!

للمزيد

ريبورتاج

لبنان.. نشطاء يطلقون حملة لمكافحة الانتحار

للمزيد

ريبورتاج

الصومال.. دحر قوات "حركة الشباب" عن ميناء باراوي الاستراتيجي

للمزيد

على هذه الأرض

لبنان.. بلد المياه مهدد بالعطش !!

للمزيد

مراقبون

ميت يشير إلى قتلته خلال جنازته!!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تركيا وسياسة الغموض في كوباني

للمزيد

ريبورتاج

باكستان.. سياحة تسلق الجبال مهددة بالزوال بسبب الأوضاع الأمنية

للمزيد

MIDDLE EAST

طرد صحفي أمريكي يعمل لحساب وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية

نص برقية

آخر تحديث : 21/01/2010

رفضت السلطات الإسرائيلية السماح لصحفي أمريكي، جارد ملسين، يعمل لحساب وكالة الأنباء الفلسطينية "معا" بالدخول إلى إسرائيل بعد عودته من قضاء عطلة في الخارج. وعللت تل أبيب هذا الإجراء بقولها إن مالسين هو شخص "غير مرغوب فيه" لأسباب أمنية.

أ ف ب - طردت السلطات الاسرائيلية الاربعاء صحافيا اميركيا يعمل لدى وكالة "معا" الاخبارية الفلسطينية، بحسب ما اعلنت الوكالة ومقرها في بيت لحم بالضفة الغربية جنوب القدس.

وافادت الوكالة ان محرر القسم الانكليزي في وكالة معا جارد مالسين الذي اوقف في 12 كانون الثاني/يناير في مطار بن غوريون في تل ابيب، وضع على متن طائرة متجهة الى نيويورك.

واوضح بيان نشرته وكالة معا ان مالسين (26 عاما) كان قدم طعنا بقرار طرده قبل ان يغير رأيه الثلاثاء على ما يبدو بغير علم محاميه.

وتابعت الوكالة ان السلطات باتت تعتبر مالسين "شخصا غير مرغوب فيه" في اسرائيل لاسباب امنية.

واكدت وزارة الداخلية الاسرائيلية ان مالسين اعيد على متن طائرة متوجهة الى نيويورك لكنها نفت أن يكون الامر عملية طرد.

وقالت متحدثة باسم الوزارة "لكل بلد الحق في رفض دخول من لا يتعاون مع نظام المراقبة والامن".

وطالبت منظمة مراسلون بلا حدود باجراء تحقيق حول الحادث، وجاء في بيان لها "انه من المنطقي التساؤل عن قانونية هذا الابعاد في ظل غياب الشفافية لدى السلطات الاسرائيلية".

وتتخذ وكالة معا مركزا في بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة قرب القدس.

 

نشرت في : 21/01/2010

تعليق