تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حدث اليوم

ألمانيا : ميركل تبدأ معركة تشكيل ائتلاف حكومي

للمزيد

مراقبون

كليب "ركبني المرجيحة" ظاهرة اجتماعية رغم تواضعه الفني

للمزيد

حوار

غسان سلامة: اتفاق الصخيرات بحاجة لتعديلات ليتوافق مع التطورات الراهنة

للمزيد

أسبوع في العالم

الجمعية العامة للأمم المتحدة: كلمات واختلافات

للمزيد

حدث اليوم

ألمانيا: ميركل ... عهدة رابعة بلا مفاجأة؟

للمزيد

مراسلون

مأساة مسيحيي الخابور

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

المركزي الأمريكي يبقي على الفائدة دون تغيير ويعتزم تقليص حيازته من الأصول

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

إصلاح قانون العمل الفرنسي.. تراجع التعبئة الشعبية على ضوء انخفاض عدد المشاركين

للمزيد

الشرق الأوسط

السفارة اللبنانية في القاهرة تطلب "تأمين حمايتها" بعد مقتل مواطن مصري في لبنان

نص برقية

آخر تحديث : 03/05/2010

طلبت السفارة اللبنانية في القاهرة من السلطات المصرية تأمين حمايتها بعد تلقيها تهديدات من مجهول توعد بالانتقام لمواطن مصري قتل ومثل بجثته في بلدة بإقليم الخروب اللبناني يوم الخميس الماضي.

أف ب - طلبت السفارة اللبنانية في القاهرة من السلطات المصرية تامين حمايتها بعدما تلقت تهديدات من مجهول توعد بالانتقام لقتل مواطن مصري والتمثيل بجثته في بلدة لبنانية، على ما افاد مصدر حكومي لبناني لوكالة فرانس برس الاثنين.

وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه ان "السفير اللبناني خالد زيادة طلب من السلطات المصرية تامين حماية السفارة" بعد تلقي اتصال التهديد الاحد.

وتوعد المتصل المجهول بالثأر لقتل محمد مسلم الخميس في بلدة كترمايا باقليم الخروب اللبناني بعدما قبضت عليه اجهزة الامن للاشتباه بارتكابه جريمة قتل راح ضحيتها اربعة اشخاص من افراد عائلة واحدة.

واوضح المسؤول ان المتصل "اقفل الخط فورا بعدما وجه هذه التهديدات".

وقتل محمد مسلم (38 عاما) الخميس بعد وصوله الى كترمايا (25 كلم جنوب شرق بيروت) لتمثيل الجريمة المتهم بها والتي راح ضحيتها رجل وزوجته وحفيدتاهما.

فقد قام مئات الاشخاص باخراج الرجل بالقوة من سيارة الشرطة التي اقتادته الى المكان، بحسب لقطات صورت بالفيديو وبثتها محطات التلفزيون المحلية.

وبعد تجريده من ملابسه باستئناء سرواله الداخلي وجرابيه، قام الحشد بطعنه وضربه ثم سحله، بحضور رجال الشرطة الذين وقفوا عاجزين.

واظهرت لقطات ايضا كيف قام الحشد بتعليق جثته التي كانت تنزف على عمود للكهرباء بحبل وقضيب حديدي لمدة حوالى نصف الساعة وسط هتاف وزغاريد النساء.

 

نشرت في : 03/05/2010

تعليق