تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

البرازيل.. العنف أصبح واقعا يوميا

للمزيد

ريبورتاج

البضائع الصينية تغزو الأسواق الروسية

للمزيد

حوار

عبد المجيد الشرفي: الفكر الظلامي له إمكانات مادية ضخمة إنه إسلام بترول

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل أعطى أوباما تعليماته للملك سلمان؟

للمزيد

وجها لوجه

موريتانيا.. مبادرة الحوار الجديدة خطوة جدية أم مقايضة سياسية؟

للمزيد

ثقافة

كوميديا موسيقية مستوحاة من سحر علاقة غرامية

للمزيد

النقاش

ما مستقبل العلاقات السعودية الأمريكية؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

من هو أفضل حلواني في العالم؟

للمزيد

أسرار باريس

خبايا الحروب في العاصمة الفرنسية!

للمزيد

الشرق الأوسط

السفارة اللبنانية في القاهرة تطلب "تأمين حمايتها" بعد مقتل مواطن مصري في لبنان

نص برقية

آخر تحديث : 03/05/2010

طلبت السفارة اللبنانية في القاهرة من السلطات المصرية تأمين حمايتها بعد تلقيها تهديدات من مجهول توعد بالانتقام لمواطن مصري قتل ومثل بجثته في بلدة بإقليم الخروب اللبناني يوم الخميس الماضي.

أف ب - طلبت السفارة اللبنانية في القاهرة من السلطات المصرية تامين حمايتها بعدما تلقت تهديدات من مجهول توعد بالانتقام لقتل مواطن مصري والتمثيل بجثته في بلدة لبنانية، على ما افاد مصدر حكومي لبناني لوكالة فرانس برس الاثنين.

وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه ان "السفير اللبناني خالد زيادة طلب من السلطات المصرية تامين حماية السفارة" بعد تلقي اتصال التهديد الاحد.

وتوعد المتصل المجهول بالثأر لقتل محمد مسلم الخميس في بلدة كترمايا باقليم الخروب اللبناني بعدما قبضت عليه اجهزة الامن للاشتباه بارتكابه جريمة قتل راح ضحيتها اربعة اشخاص من افراد عائلة واحدة.

واوضح المسؤول ان المتصل "اقفل الخط فورا بعدما وجه هذه التهديدات".

وقتل محمد مسلم (38 عاما) الخميس بعد وصوله الى كترمايا (25 كلم جنوب شرق بيروت) لتمثيل الجريمة المتهم بها والتي راح ضحيتها رجل وزوجته وحفيدتاهما.

فقد قام مئات الاشخاص باخراج الرجل بالقوة من سيارة الشرطة التي اقتادته الى المكان، بحسب لقطات صورت بالفيديو وبثتها محطات التلفزيون المحلية.

وبعد تجريده من ملابسه باستئناء سرواله الداخلي وجرابيه، قام الحشد بطعنه وضربه ثم سحله، بحضور رجال الشرطة الذين وقفوا عاجزين.

واظهرت لقطات ايضا كيف قام الحشد بتعليق جثته التي كانت تنزف على عمود للكهرباء بحبل وقضيب حديدي لمدة حوالى نصف الساعة وسط هتاف وزغاريد النساء.

 

نشرت في : 03/05/2010

تعليق