تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

محمد تروس: وسائل التواصل الاجتماعي أتاحت فرصة جديدة للوصول للجمهور

للمزيد

ثقافة

باريس.. متحف "دابير" للفنون الأفريقية يغلق أبوابه لقلة الزوار

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

كيف تؤثر الحرب التجارية الصينية الأمريكية على سوق الطاقة العالمي؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.. مصير المفاوضات بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

عودة الشرطة الجوارية في فرنسا التي ألغيت في عهد ساركوزي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

اعتداء برشلونة.. دعوات لتعاون أكبر بين السلطات المركزية والإقليمية في إسبانيا!!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة الثانية من مهرجان "للضحك فقط" الدولي

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: تراجع لمعدل البطالة والعائلات تتلقى إعانات الدخول المدرسي

للمزيد

ثقافة

أعمال فنية وثقت فظائع الحرب العالمية الأولى

للمزيد

أفريقيا

قائد الطائرة التي تحطمت في مطار طرابلس لم يبلغ عن أي خلل

نص برقية

آخر تحديث : 14/05/2010

أكد رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الأفريقية الليبية أن قائد الطائرة، التي سقطت في مطار طرابلس صباح الأربعاء، لم يشر إلى أي خلل قبل سقوطها وتحطمها.

أ ف ب - قال رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الافريقية في ليبيا لوكالة فرانس برس الجمعة ان قائد الطائرة لم يبلغ عن اي خلل فني في الطائرة قبل تحطمها.

وقال ناجي ضو ان "الطيار لم يبلغ باي خلل. لآخر لحظة كانت المكالمة بين برج والطيار عادية ولم يبلغ باي خلل".

واضاف "كل ما استطيع تأكيده الآن هو ان الطائرة اصطدمت بالارض" قبل ان تصل الى المدرج، موضحا ان المحققين "منفتحون على كل الخيارات".

وتضم لجنة التحقيق خصوصا خبيرين فرنسيين من مكتب التحقيق والتحليل وخمسة موظفين في شركة الصناعات الجوية ايرباص الى جانب محققين ليبيين ومن جنوب افريقيا ومراقبين هولنديين اثنين.

وقال ضو ان "لجان تحقيق اجنبية او عالمية تشارك" في التحقيق، موضحا ان "خبراء من الولايات المتحدة سيصلون اليوم لان المحرك والجهاز المنظم داخل الطائرة من صنع اميركي".

 

نشرت في : 14/05/2010

  • ليبيا

    بدء دراسة الصندوقين الأسودين للطائرة الليبية لكشف أسباب سقوطها

    للمزيد

  • ليبيا

    103 قتلى وناج واحد في تحطم طائرة ركاب ليبية قرب طرابلس

    للمزيد

تعليق