افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

بهجت رزق.. مفكر و مكلف بالشؤون الثقافية لبعثة لبنان لدي اليونسكو ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

بهجت رزق.. مفكر و مكلف بالشؤون الثقافية لبعثة لبنان لدى اليونسكو ج2

للمزيد

النقاش

فرنسا.. التظاهرات المؤيدة لغزة.. بين المنع والترخيص

للمزيد

ريبورتاج

غزة .. المستشفيات والمساجد أهداف للطائرات الإسرائيلية!!

للمزيد

النقاش

فلسطين - إسرائيل .. ماراثون دبلوماسي بحثا عن الهدنة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

السلطات تصرح بتظاهرة مساندة لغزة في باريس

للمزيد

أصوات الشبكة

من سوريا إلى البحرين، الأطفال ضحايا الانتهاكات!

للمزيد

ريبورتاج

أمريكيون يطالبون بمقاطعة إسرائيل

للمزيد

ريبورتاج

ميرناشاه.. المدينة المهجورة

للمزيد

  • مقتل 45 شخصا على الأقل في تحطم طائرة في تايوان

    للمزيد

  • أول مغامر في العالم يقتحم "بوابة الجحيم" في تركمانستان

    للمزيد

  • الكنيسة الأرثوذكسية في غزة.. ملجأ للهاربين من القصف الإسرائيلي

    للمزيد

  • تسليم السلطة للبرلمان الجديد وسط استمرار المعارك في طرابلس وبنغازي

    للمزيد

  • غزة .. المستشفيات والمساجد أهداف للطائرات الإسرائيلية!!

    للمزيد

  • مقتل 60 شخصا على الأقل في هجوم استهدف حافلة تقل معتقلين شمال بغداد

    للمزيد

  • الإمام المغربي رشيد برباش: "حماس استخدمت السكان دروعا بشرية"

    للمزيد

  • النرويج: الاستخبارات تحذر من شن جماعة إسلامية هجوما "إرهابيا" في أيام

    للمزيد

  • المصريون منقسمون بشدة بشأن غزة على "فيس بوك"

    للمزيد

  • بالصور: الآلاف يتظاهرون في باريس تضامنا مع غزة تحت مراقبة أمنية مشددة

    للمزيد

  • عرب ويهود من أجل الحب لا الحرب

    للمزيد

  • حقوقي مغربي يرفض وسام الشرف الفرنسي احتجاجا على موقف هولاند من غزة

    للمزيد

  • المجلس اليهودي الأمريكي يصف أردوغان بأشد زعماء العالم معاداة لإسرائيل

    للمزيد

  • البابا فرنسيس يبارك السودانية مريم إبراهيم إسحق في الفاتيكان

    للمزيد

  • مجلس النواب العراقي ينتخب مرشح التحالف الكردستاني فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية

    للمزيد

  • 15 قتيلا و200 جريح في قصف مدرسة الأونروا في غزة بينهم موظفي الأمم المتحدة

    للمزيد

  • سفارة فلسطين في باريس تتلقى رسالة تهديد إسرائيلية تحمل فيروسات

    للمزيد

  • عمليات البحث ما زالت جارية عن الطائرة الجزائرية المفقودة شمال مالي

    للمزيد

AFRICA

مثول اثنين من قادة التمرد في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية

نص برقية

آخر تحديث : 17/06/2010

لبى اثنان من قادة التمرد في دارفور، عبد الله بندا وصالح جربو، دعوة المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمامها للتحقيق في ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم حرب في الإقليم وذلك بالهجوم على بعثة الاتحاد الأفريقي في سبتمبر/أيلول 2007 ما أدى إلى مقتل 12 جنديا من أفراد هذه البعثة.

أ ف ب - مثل اثنان من قادة المتمردين السودانيين يشتبه في ارتكابهما جرائم حرب في دارفور، للمرة الاولى الخميس امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال عبد الله بندا ابكر نورين (47 عاما) امام قضاة المحكمة "قررت الاستجابة بشكل طوعي لطلب المثول الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية، وادعو كل الذين تسلموا مذكرات مماثلة الى الاستجابة لها من اجل اظهار انهم ليسوا مذنبين".

كما قال محمد صالح جربو جاموس (33 عاما) وهو يقف الى جانب المتهم الآخر "لقد جئت الى هنا لانني اؤمن بالعدالة".

ورد القائدان المتمردان على سؤال حول مهنتهما بالقول انهما "ثوريين".

ويواجه الرجلان اللذان وصلا الاربعاء الى هولندا، ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم حرب قد تكون وقعت في اطار الهجوم الذي اطلق في 29 ايلول/سبتمبر 2007 على بعثة الاتحاد الافريقي في السودان التي تتخذ من قاعدة حسكنيتا العسكرية (شمال دارفور) مقرا لها.

ويجب ان تبثت هذه التهم قبل محاكمة القائدين المتمردين خلال جلسة استماع في 22 تشرين الثاني/نوفمبر، كما اعلنت رئيس المحكمة سيلفيا ستينير.

وتقول المحكمة ان مهاجمين من "جيش تحرير السودان-جناح الوحدة" (منشقة عن حركة جيش تحرير السودان) بقيادة جربو، وعناصر تابعين لمجموعة منشقة عن حركة العدل والمساواة بقيادة بندا، كانوا نحو الف شخص مسلحين بالمدافع المضادة للطائرات والمدفعية وقاذفات صواريخ وقد قتلوا 12 من جنود بعثة الاتحاد الافريقي واصابوا ثمانية آخرين بجروح بالغة.

ورفضت المحكمة الجنائية الدولية في 8 شباط/فبراير ملاحقة الزعيم المتمرد بحر ادريس ابو قرده لدوره في هجوم حسكنيتا لان القضاة اعتبروا ان لا عناصر كافية تثبت مسؤوليته في الهجوم. وقد مثل ابو قرده امام المحكمة في 18 ايار/مايو 2009.

وطلب المدعي العام للمحكمة لويس مورينو اوكامبو في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2008، من الحكمة الجنائية اصدار مذكرات توقيف بحق ثلاثة من قادة المتمردين لدورهم في هجوم حسكنيتا او طلبات مثول في حال قرروا الحضور بشكل طوعي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت مذكرات توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير اضافة الى احمد محمد هارون (احمد هارون) وهو وزير سوداني سابق للشؤون الانسانية وعلي محمد عبد الرحمن (علي كوشيب) قائد مليشيا الجنجويد التي تعتبر قريبة من السلطات.

ومنذ 2003 خلف نزاع دارفور 300 الف قتيل و2,7 مليون نازح بحسب الامم المتحدة. وتقول الحكومة السودانية ان عدد قتلى النزاع عشرة آلاف.
 

نشرت في : 17/06/2010

  • السودان

    متمردو دارفور يعلنون قتل 200 جندي سوداني والجيش ينفي

    للمزيد

  • السودان

    مقتل جنديين مصريين من قوات حفظ السلام في إقليم دارفور

    للمزيد

  • السودان

    حركة "العدل والمساواة" تتهم الحكومة بمحاولة فرض حل عسكري للنزاع في دارفور

    للمزيد

تعليق