افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

مهرجان قرطاج.. ألوان من الموسيقى والفنون العالمية

للمزيد

فن العيش

دعوة للحد من الهدر الغذائي

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

حرب غزة.. الأسباب الخفية: احتياطيات الغاز؟ ج1

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

حرب غزة.. الأسباب الخفية: احتياطيات الغاز؟ ج2

للمزيد

صحة

الختان يقلل من خطر الإصابة بمرض الإيدز!!

للمزيد

ضيف ومسيرة

عبد الهادي التازي.. دبلوماسي و مؤرخ مغربي ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

عبد الهادي التازي.. دبلوماسي و مؤرخ مغربي ج2

للمزيد

النقاش

ليبيا .. من يخمد الحرائق؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الفرنسيون يختارون عطلاتهم حسب أذواق كلابهم!!

للمزيد

  • القضاء البلجيكي يوجه تهمة "القتل على خلفية الإرهاب" لمهدي نموش

    للمزيد

  • ممارسة رياضة الركض بانتظام تطيل العمر

    للمزيد

  • نساء تركيا يردّن بالضحك على دعوة رسمية لإسكات ضحكاتهن

    للمزيد

  • الجيش المصري يفتح منافذ لبيع حلويات العيد بأسعار مخفضة

    للمزيد

  • تونس: استقالة قائد أركان جيش البر بعد أسبوع من مقتل 15 جنديا

    للمزيد

  • بوش الابن يكتب "سيرة" بوش الأب ويصفه بـ "الوالد الرائع"

    للمزيد

  • مجلس النواب الأمريكي يقرر ملاحقة أوباما قضائيا بتهمة "تجاوز سلطاته الدستورية"

    للمزيد

  • العاهل المغربي يأسف لـ"حدة الفوارق الاجتماعية" بالمملكة ويتعهد بـ"تعميم الاستفادة من الثروات"

    للمزيد

  • مساعد سابق لزوج ملكة بريطانيا متهم في قضية اعتداءات جنسية

    للمزيد

  • الختان يقلل من خطر الإصابة بمرض الإيدز!!

    للمزيد

  • بوليفيا تُدرج إسرائيل على قائمة الدول "الإرهابية"

    للمزيد

  • مشاهير يدخلون على خط غزة ويلهبون مواقع التواصل الاجتماعي

    للمزيد

  • وزارة الداخلية الفرنسية تدرس حظر "رابطة الدفاع عن اليهود" المتشددة

    للمزيد

  • هل أصبحت أوروبا الممول الأول لتنظيم "القاعدة"؟

    للمزيد

  • مقاتلون إسلاميون يسيطرون على أهم قاعدة عسكرية في بنغازي والحرائق تهدد طرابلس

    للمزيد

  • منظمة الصحة العالمية تعلن خطة بمئة مليون دولار لمكافحة فيروس إيبولا

    للمزيد

  • الولايات المتحدة تزود إسرائيل بالذخائر ونتانياهو يؤكد مواصلة "تدمير الأنفاق"

    للمزيد

  • بالصور: مظاهرة مؤيدة لإسرائيل في باريس وسط تدابير أمنية مشددة

    للمزيد

AFRICA

مثول اثنين من قادة التمرد في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية

نص برقية

آخر تحديث : 17/06/2010

لبى اثنان من قادة التمرد في دارفور، عبد الله بندا وصالح جربو، دعوة المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمامها للتحقيق في ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم حرب في الإقليم وذلك بالهجوم على بعثة الاتحاد الأفريقي في سبتمبر/أيلول 2007 ما أدى إلى مقتل 12 جنديا من أفراد هذه البعثة.

أ ف ب - مثل اثنان من قادة المتمردين السودانيين يشتبه في ارتكابهما جرائم حرب في دارفور، للمرة الاولى الخميس امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال عبد الله بندا ابكر نورين (47 عاما) امام قضاة المحكمة "قررت الاستجابة بشكل طوعي لطلب المثول الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية، وادعو كل الذين تسلموا مذكرات مماثلة الى الاستجابة لها من اجل اظهار انهم ليسوا مذنبين".

كما قال محمد صالح جربو جاموس (33 عاما) وهو يقف الى جانب المتهم الآخر "لقد جئت الى هنا لانني اؤمن بالعدالة".

ورد القائدان المتمردان على سؤال حول مهنتهما بالقول انهما "ثوريين".

ويواجه الرجلان اللذان وصلا الاربعاء الى هولندا، ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم حرب قد تكون وقعت في اطار الهجوم الذي اطلق في 29 ايلول/سبتمبر 2007 على بعثة الاتحاد الافريقي في السودان التي تتخذ من قاعدة حسكنيتا العسكرية (شمال دارفور) مقرا لها.

ويجب ان تبثت هذه التهم قبل محاكمة القائدين المتمردين خلال جلسة استماع في 22 تشرين الثاني/نوفمبر، كما اعلنت رئيس المحكمة سيلفيا ستينير.

وتقول المحكمة ان مهاجمين من "جيش تحرير السودان-جناح الوحدة" (منشقة عن حركة جيش تحرير السودان) بقيادة جربو، وعناصر تابعين لمجموعة منشقة عن حركة العدل والمساواة بقيادة بندا، كانوا نحو الف شخص مسلحين بالمدافع المضادة للطائرات والمدفعية وقاذفات صواريخ وقد قتلوا 12 من جنود بعثة الاتحاد الافريقي واصابوا ثمانية آخرين بجروح بالغة.

ورفضت المحكمة الجنائية الدولية في 8 شباط/فبراير ملاحقة الزعيم المتمرد بحر ادريس ابو قرده لدوره في هجوم حسكنيتا لان القضاة اعتبروا ان لا عناصر كافية تثبت مسؤوليته في الهجوم. وقد مثل ابو قرده امام المحكمة في 18 ايار/مايو 2009.

وطلب المدعي العام للمحكمة لويس مورينو اوكامبو في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2008، من الحكمة الجنائية اصدار مذكرات توقيف بحق ثلاثة من قادة المتمردين لدورهم في هجوم حسكنيتا او طلبات مثول في حال قرروا الحضور بشكل طوعي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت مذكرات توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير اضافة الى احمد محمد هارون (احمد هارون) وهو وزير سوداني سابق للشؤون الانسانية وعلي محمد عبد الرحمن (علي كوشيب) قائد مليشيا الجنجويد التي تعتبر قريبة من السلطات.

ومنذ 2003 خلف نزاع دارفور 300 الف قتيل و2,7 مليون نازح بحسب الامم المتحدة. وتقول الحكومة السودانية ان عدد قتلى النزاع عشرة آلاف.
 

نشرت في : 17/06/2010

  • السودان

    متمردو دارفور يعلنون قتل 200 جندي سوداني والجيش ينفي

    للمزيد

  • السودان

    مقتل جنديين مصريين من قوات حفظ السلام في إقليم دارفور

    للمزيد

  • السودان

    حركة "العدل والمساواة" تتهم الحكومة بمحاولة فرض حل عسكري للنزاع في دارفور

    للمزيد

تعليق