افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

هوا مصر

جدل حول مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي في مصر

للمزيد

ضيف الاقتصاد

سلوى الصغير..الرئيسة والمديرة العامة لشركة الخطوط الجوية التونسية

للمزيد

هوا مصر

مصر: هل المصالحة مع الإخوان المسلمين ممكنة؟

للمزيد

حوار

مارين لوبان: لمحاربة الإرهاب يجب قطع العلاقات مع قطر والسعودية والتعاون مع مصر والجزائر والإمارات

للمزيد

خبايا الاقتصاد

الشركات الأمنية الخاصة.. مستثمرون جدد في عالم الحروب؟

للمزيد

ريبورتاج

مدرسة فرنسية تعلم الأطفال حلب الماعز وزراعة النباتات

للمزيد

ريبورتاج

حصار غزة طال حتى الأسماك!!

للمزيد

ريبورتاج

دبي تكشف عن تصميم أكبر مجمع تجاري في العالم

للمزيد

ريبورتاج

بركان "سترومبولي" يجلب آلاف السياح إلى إيطاليا

للمزيد

  • جدل حول مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي في مصر

    للمزيد

  • "أين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة؟"

    للمزيد

  • اليونسكو: تنظيم "الدولة الإسلامية" يبيع قطعا أثرية عراقية لتمويل نفسه

    للمزيد

  • كلثوم كنو أول امرأة تترشح للرئاسة في تونس.. من هي وما هي حظوظها في الفوز؟

    للمزيد

  • النيابة البلجيكية تطلب معاقبة زعيم مجموعة إسلامية متطرفة بالسجن 15 سنة

    للمزيد

  • افتتاح وكالة لعارضات الأزياء المكتنزات في الإكوادور

    للمزيد

  • بريطانيا تشن أولى غاراتها الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق

    للمزيد

  • اليمن: تظاهر المئات في شوارع صنعاء ضد الحوثيين المسيطرين على العاصمة

    للمزيد

  • اتفاقية أمنية بين واشنطن وكابول تجيز بقاء قوات أمريكية في أفغانستان

    للمزيد

  • عريقات: نتانياهو يقود إسرائيل كما يقود البغدادي تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • مارين لوبان: لمحاربة الإرهاب يجب قطع العلاقات مع قطر والسعودية والتعاون مع مصر والجزائر والإمارات

    للمزيد

  • الحجاج المسلمون ينددون بتنظيم "الدولة الإسلامية" وانقسام حول التدخل الأمريكي

    للمزيد

  • الجزائر: التعرف على بعض خاطفي الفرنسي الذي أعدمته مجموعة إسلامية

    للمزيد

  • البنتاغون يتجه لنشر قوة تدخل سريع لمشاة البحرية بالشرق الأوسط مقرها الكويت

    للمزيد

  • استمرار احتشاد المتظاهرين في هونغ كونغ يوم العيد الوطني الصيني

    للمزيد

AMERICAS

أوباما يسبح في فلوريدا لاعادة الاعتبار لقطاع السياحة فيها

نص أ ف ب

آخر تحديث : 15/08/2010

يمضي الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعائلته عطلة نهاية الأسبوع في منتجع "بنما سيتي" الواقع شمال غرب ولاية فلوريدا الأمريكية المتضررة من البقعة النفطية الضخمة في خليج المكسيك. في خطوة تهدف إلى التضامن مع سكان هذه المنطقة وإعادة الاعتبار لهذه الولاية التي تضررت فيها السياحة بشكل كبير جدا.


وعد الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت بعدم التخلي عن المتضررين بالبقعة النفطية في خليج المكسيك حيث يمضي مع عائلته عطلة على شواطىء فلوريدا (جنوب شرق) تهدف الى تأكيد تضامنه مع المنطقة.

ويمضي اوباما عائلته عطلة نهاية الاسبوع في بنما سيتي المنتجع الواقع شمال غرب هذه الولاية السياسية.

وقد التقى تجارا ومتعهدين تضرروا باسوأ تلوث بحري في تاريخ الولايات المتحدة نجم عن انفجار وغرق منصة نفطية في نهاية نيسان/ابريل.

وقال اوباما في نهاية الاجتماع "اليوم تم سد البئر ولم يعد النفط يتسرب الى الخليج منذ شهر".

واضاف "انني هنا لاقول لكم ان عملنا لم ينته واننا لن نتخلى عنكم"، مؤكدا "سنواصل مراقبة وازالة كل كمية من النفط تصل الى سطح المياه وتنظيف كل ما يحدث على السواحل".

واشار اوباما الى دراسة اجريت مؤخرا، تفيد ان الجزء الاكبر من النفط الذي تسرب من البئر المتضررة قبالة سواحل لويزيانا (جنوب) تبخر او تم حله او جمعه.

وتابع الرئيس الاميركي "لكنني لن اشعر بالارتياح قبل اصلاح البيئة ايا كان الوقت الذي سيستغرقه ذلك".

وكانت ادارة اوباما واجهت انتقادات في الاشهر الاولى من الكارثة عندما فشلت محاولات متكررة قامت بها المجموعة النفطية البريطانية بريتش بتروليوم (بي بي) لسد البئر.

وتبنى الرئيس الاميركي مجددا السبت لهجة حازمة في الدفاع عن المنكوبين الذين ينتظرون تعويضات.

وقال "عندما اتيت من قبل الى الخليج سمعت غضبا كثيرا حول الطريقة التي تتعامل بها بي بي مع مطالب التعويض. التقيت مسؤولي بي بي في حزيران/يونيو وخلال اللقاء وافقوا على رصد عشرين مليار دولار لصندوق خاص للتعويضات".

واضاف الرئيس الذي كانت زوجته تقف الى جانبه ان "تأخير من جانب بي بي او الذين يديرون الصندوق الجديد، غير مقبول وساواصل ممارسة الضغوط ليتم النظر في تلك الطلبات" بسرعة.

ويمضي اوباما وزوجته وابنتهما ساشا وكلبهم بو حوالى 27 ساعة في بنما سيتي السبت والاحد ليعبروا عن تضامنهم مع سكان خليج المكسيك وتشجيع مواطنيهم على ان يحذو حذوهم.

وقال اوباما "بفضل عمليات التطهير اصبحت شواطىء الخليج نظيفة وآمنة ومفتوحة. لذلك نمضي انا وميشال وساشا عطلة هنا".

واضاف انه يريد ان "يبلغ مواطنينا بان عليهم التوجه الى هذه المنطقة ليس لدعمها فحسب بل لانها مكان رائع".

ولم يكشف البيت الابيض نشاطات باراك اوباما لبقية الوقت خلال اقامته في فلوريدا التي سيغادرها بعد ظهر اليوم، حسب البرنامج الرسمي.

وسبح الرئيس مع ابنته ساشا ولكن بعيدا عن اعين الجمهور وعدسات المصورين، كما اعلن بنفسه للصحافيين الذين يرافقونه.

ونشر البيت الابيض صورة واحدة للرئيس في المياه مع ابنته.

وبعد هذه الرحلة الخاطفة وعودة الابنة الكبرى ماليا من مخيم صيفي، ستتوجه العائلة الرئاسية الخميس وللسنة الثانية على التوالي الى مارثا فينيارد في ولاية ماساتشوسيتس (شمال شرق) لتمضي عطلة مدتها عشرة ايام حتى 29 آب/اغسطس.

 

نشرت في : 15/08/2010

  • الولايات المتحدة

    ولاية ألاباما تقاضي شركة "بي بي" بسبب البقعة النفطية

    للمزيد

  • بيئة

    باراك أوباما يعلن نجاح عملية مكافحة التسرب النفطي "تقريبا"

    للمزيد

  • بقعة نفطية

    "بي بي" لا تستبعد إعادة استغلال بئر النفط في خليج المكسيك

    للمزيد

تعليق