افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

ظلمات المعتقل الخفي

للمزيد

ريبورتاج

كيف تمضي وقتك حين تعيش وحيدا على جزيرة نائية؟

للمزيد

تكنوفيليا

فايسبوك استغل مئات الآلاف من مستخدميه كفئران تجارب دون علمهم

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

المغرب.. لا يصومون رمضان بعيدا عن الأنظار!!

للمزيد

ريبورتاج

لبنان .. آمال معلقة على برامج التدريب المهني للاجئات السوريات

للمزيد

في عمق الحدث

سوريا : الاغتصاب سلاح فتاك في الحرب!!

للمزيد

ريبورتاج

عمال النظافة: هل يتحقق حلم اندماجهم في مجتمع يحترم مهنتم؟

للمزيد

في عمق الحدث

مالي: جهود لإنقاذ مخطوطات من العصر الذهبي للحضارة العربية الإسلامية

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

زيت "الأركان" في المغرب: الذهب السائل

للمزيد

  • مسلحون مجهولون يقتحمون مبنيين في بغداد ويقتلون 25 امرأة

    للمزيد

  • غزة: غارات إسرائيلية تستهدف جمعية للمعوقين وحصيلة القتلى تتجاوز 120 شخصا

    للمزيد

  • الرئيس المصري يحذر من مخاطر التصعيد في غزة

    للمزيد

  • منظمات إنسانية تتهم القوات العراقية بإعدام أكثر من 250 سجينا

    للمزيد

  • استهداف معبد يهودي شمال باريس بقنبلة حارقة

    للمزيد

  • القضاء الفرنسي يلاحق إمام مسجد بتهمة اختلاس 530 ألف يورو

    للمزيد

  • استقبال بتصفيق طال بقدر غياب أنور ابراهم عن مهرجان قرطاج

    للمزيد

  • مقتل قيادي من الجيش الحر في الأردن وعمان ترفض تدريب المعارضة السورية

    للمزيد

  • زعيم بوكو حرام يدعم "أبو بكر البغدادي" والقاعدة وطالبان

    للمزيد

  • القضاء المصري يبرئ رئيس وزراء مرسي من حكم بالسجن لسنة واحدة

    للمزيد

  • هولاندا تطلق رصاصة الرحمة على البرازيل وتظفر بالمركز الثالث في المونديال

    للمزيد

  • اليمن: الحوثيون يستجيبون لدعوة مجلس الأمن وينسحبون من مدينة عمران

    للمزيد

  • طرابلس تشهد مواجهات للسيطرة على المطار

    للمزيد

  • دول جوار ليبيا تجتمع في تونس لتناول الوضع الأمني الليبي

    للمزيد

  • مقتل سبعة عناصر من الأمن في انفجار قنبلة في ولاية سيدي بلعباس غرب الجزائر

    للمزيد

  • تسريبات جديدة لأحاديث هاتفية قد تزيد من مشاكل ساركوزي

    للمزيد

  • 4 قتلى في معارك بين حزب الله ومقاتلين سوريين على الحدود

    للمزيد

  • الجزائر تندد ب"تصريحات مشينة" لوزير الخارجية المغربي

    للمزيد

  • القيادة الفلسطينية تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني

    للمزيد

  • سقوط صاروخ أطلق من سوريا على الجولان المحتل

    للمزيد

  • ارتفاع حصيلة انهيار ثلاثة مبان في الدار البيضاء المغربية إلى أكثر من 20 قتيلا

    للمزيد

  • مقتل 8 بينهم مجند وإصابة 33 في هجوم بقذيفتي هاون شمال سيناء المصرية

    للمزيد

  • ألمانيا تهزم الأرجنتين بهدف في الوقت القاتل وتفوز بكأس العالم للمرة الرابعة

    للمزيد

  • ارتفاع حصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة إلى أكثر من 170 قتيل

    للمزيد

  • فرنسا تحيي الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى وعيدها الوطني

    للمزيد

CULTURE

هل "يزعج" فيلم "رجال وآلهة" سكون دير تيبحرين؟

©

نص أ ف ب

آخر تحديث : 06/09/2010

دير تيبحرين قرب العاصمة الجزائرية يقبع في لحظات سكون وصفاء لعلها موازية لأجواء التنسك، مع أن فيلم "رجال وآلهة" سيحتل الشاشات في فرنسا قريبا لتخليد ذكرى الرهبان السبعة الفرنسيين الذين قتلوا في عام 1996 بعد خطفهم. وبين السكون والفن السابع ثمة مسافة قد تدفع البعض الى إعادة طرح خلفيات هذه الجريمة.

استعاد دير تيبحرين الجزائري الواقع على تلة والذي كان يعيش فيه الرهبان السبعة محور موضوع فيلم "رجال وآلهة"، صفوه لكن ابوابه ما زالت مغلقة.
   
ويقول محمد (60 عاما-اصيل فوج بفرنسا) الذي يقطن احد المنازل المبنية من الطوب المتناثرة تحت الدير "لا احد يمكنه دخول الدير اذا لم يكن برفقة جان ماري (لاسوس)" وهو احد قساوسة الارسالية الفرنسية الذي يأتي من العاصمة الجزائرية الى تيبحرين عدة مرات اسبوعيا.
   
واضاف "هنا لم ينسى احد الرهبان. كانوا يقدمون المساعدة لكل شخص يطلبها. لكننا اليوم نريد نسيان هذه الاحداث الماساوية وطي الصفحة".
   
ويشرف دير سيدة الاطلس قرب المدية (90 كلم جنوبي العاصمة الجزائر) على الادغال المحيطة وخصوصا غابة جبال تامزغيدة التي كانت في تسعينات القرن الماضي تحت سيطرة الجماعة الاسلامية المسلحة في الجزائر الذي تمكنت السلطات من تفكيكها في 2005.
   
واضاف محمد وهو يشير بزهو الى كيس بيده "اليوم يمكن ان نذهب الى تامزغيدة بكل امان. وقد قطفت لتوي حبات تين جميلة"، ويلقى تين تيبحرين (ومعناها البستان بالامازيغية) اقبالا كبيرا بين اهالي جبال المنطقة.
   
وقال اسقف العاصمة الجزائرية المونسنيور غالب بدر "بمساعدة اخوين جزائريين يوسف وسمير وهما يتحدران من تيبحرين، يهتم القس جان ماري زراعة اراضي الدير".
   
واضاف "يزور جان ماري الدير اربع مرات في الاسبوع ايام الاثنين والثلاثاء والخميس والجمعة. وهو يتولى ايضا متابعة مشاريع للاهالي في تيبحرين خصوصا في مجال المساعدة الطبية".
   
واوضح "في تيبحرين لدينا اكثر من عشرة آلاف متر مربع من الاشجار المثمرة معظمها اشجار تفاح".
   
واضاف "هناك ايضا اخت مكلفة على اساس طوعي، بتعليم نساء تيبحرين والقرى المجاورة الخياطة وتمكينهم من كسب بعض المال بفضل المنتجات التي يصنعنها".
   
وتابع بدر "نحن نساعدهم على تسويق منتجاتهم خصوصا في السفارات والمعارض".
   
وبالاضافة الى القس هناك ثلاث راهبات من بيت لحم مقيمات في العاصمة يزرن ايضا اربع مرات في الاسبوع تيبحرين "للحفاظ على الحياة الروحية للدير" واستقبال زوار محتملين وخصوصا من يأتي للترحم على الرهبان السبعة عند قبورهم.
   
واوضح المونسنيور بدر "تزور الاخوات الثلاث دير تيبحرين منذ عامين. وهن من يهتم بالكنيسة".
   
واقيمت للرهبان المغتالين قبور بسيطة تميزها كومة رمل صغيرة وضعت عليها شواهد من الرخام الابيض تشير الى اسم من دفن فيها، مقبرة صغيرة تحت اشجار السرو. ولم تدفن في هذه القبور الا رؤوس الرهبان حيث لم يعثر ابدا على باقي جثثهم.
   
ويقول بدر "بعد 14 عاما من مقتلهم لا يزال اهالي المنطقة يتأثرون لدى تذكر ما فعله الرهبان الذين ما كانوا يخشون الاغتيال".
   
ويضيف الاسقف "علينا ان نترك الرهبان يرقدون في سلام في الدير الذين فقدوا فيه حياتهم".
   
وكان الرهبان السبعة الفرنسيون خطفوا ليل 26 - 27 اذار/مارس 1996 من ديرهم المعزول المحاط بالادغال التي تسيطر عليها المجموعات الاسلامية المسلحة حيث كانت عمليات القتل مألوفة آنذاك. وقد عثر على رؤوسهم بعد اكثر من شهرين، في الرابع من حزيران/يونيو.

نشرت في : 05/09/2010

Comments

تعليق