افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

على النت

قصة شاب مثلي الجنس تثير تعاطف الشبكة في الولايات المتحدة

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا،ما دور الديبلوماسية الاقتصادية في جذب الاستثمارات الأجنبية؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا، هل الديبلوماسية الاقتصادية هي الحل لتطوير التجارة الخارجية؟

للمزيد

ضيف الاقتصاد

مصر ،هل الإصلاحات الهيكلية ستساعد على إنعاش النمو وتقليص العجز؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

زوجات "أمراء" داعش ولغز سجون النساء في الموصل

للمزيد

ريبورتاج

هل تنجح القوات الخاصة الأفغانية في مواجهة طالبان والقاعدة؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الذئاب الفرنسية تكلف الحكومة ملايين اليوروهات!!

للمزيد

ثقافة

هكذا استقبل عشاق السينما نجوم فيلم "إكسبنديبول" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

عائلات تبحث عن أبنائها "المختفين" في أوروبا !!

للمزيد

  • فالس يدعو الاشتراكيين إلى الوحدة وإلى مساندة فرانسوا هولاند

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يسحق سانت إتيان بخماسية نظيفة

    للمزيد

  • زوجات "أمراء" داعش ولغز سجون النساء في الموصل

    للمزيد

  • إسرائيل تصادر أراض في الضفة الغربية

    للمزيد

  • انفجار بمبنى في ضواحي باريس يخلف سبعة قتلى وأكثر من 10 جرحى

    للمزيد

  • صور ممثلات أمريكيات عاريات على الإنترنت بعد قرصنتها

    للمزيد

  • هيومن رايتس ووتش تؤكد استخدام مقاتلي "الدولة الإسلامية" قنابل عنقودية في سوريا

    للمزيد

  • الإرهاب والتعاون الاقتصادي على طاولة محادثات هولاند وولي العهد السعودي

    للمزيد

  • معارضون في باكستان يقتحمون مقر التلفزيون الرسمي ويقطعون البث

    للمزيد

  • كيف تفسر جبهة النصرة – تنظيم القاعدة احتجازها لجنود الأمم المتحدة في الجولان؟

    للمزيد

  • الحكومة الليبية تفقد سيطرتها على أغلب مقراتها في العاصمة طرابلس

    للمزيد

  • بريطانيا تعلن خطة لتشديد إجراءات مكافحة الإرهاب

    للمزيد

  • السعودية تعلق منح تأشيرات العمل لمواطني دول انتشار وباء "إيبولا"

    للمزيد

  • قصف النظام السوري المكثف لمدينة الحسكة يجبر عشرات الآلاف على مغادرتها

    للمزيد

  • نجاة نائب تونسي من محاولة اغتيال بمدينة القصرين القريبة من جبل الشعانبي

    للمزيد

  • باريس والرياض بصدد إتمام صفقة أسلحة بقيمة 3 مليارات دولار للجيش اللبناني

    للمزيد

  • العفو الدولية تتهم تنظيم الدولة الإسلامية بشن "حملة تطهير عرقي ممنهجة" شمال العراق

    للمزيد

  • واشنطن تنفذ عملية عسكرية ضد حركة الشباب الإسلامية في الصومال

    للمزيد

  • أحمد قذاف الدم: "الاستقواء بالأجنبي خيانة ولم يكن في عهد القذافي أسرار"

    للمزيد

AMERICAS

أوباما يؤكد في ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر أن بلاده ليست في "حرب ضد الإسلام"

فيديو لين الرفاعي

نص أ ف ب

آخر تحديث : 11/09/2010

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب ألقاه السبت خلال حفل أقيم في بنسيلفانيا بمناسبة الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر/أيلول أن الولايات المتحدة ليست ولن تكون "أبدا في حرب ضد الإسلام"، ودعا مواطنيه للتسامح.

ااكد الرئيس الاميركي باراك اوباما في خطاب القاه السبت خلال حفل اقيم قرب واشنطن بمناسبة الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 ان الولايات المتحدة ليست ولن تكون "ابدا في حرب ضد الاسلام".


وبعد الجدل الذي اندلع حول دعوة قس اميركي معاد للاسلام الى احراق مئات المصاحف، جدد اوباما التأكيد ان مرتكبي الاعتداءات التي اوقعت نحو ثلاثة الاف قتيل قبل تسعة اعوام "يمكنهم حتما ان يحاولوا بث الفرقة بيننا ولكننا لن نرضخ لحقدهم ولاحكامهم المسبقة".


واضاف خلال حفل اقيم في وزارة الدفاع احياء لذكرى 184 شخصا قتلوا عندما خطف انتحاريون من تنظيم القاعدة اربع طائرات واصطدموا باحداها في مبنى البنتاغون ان "الكتابات المقدسة تعلمنا الابتعاد من المرارة والغيظ والغضب والقتال والاهانة، وكل شكل آخر من اشكال الشر".

وتابع "يمكنهم حتما ان يحاولوا اثارة النزاعات بين معتقداتنا، ولكن بصفتنا اميركيين لسنا ولن نكون ابدا في حرب مع الاسلام. من هاجمنا في ذلك اليوم من ايلول/سبتمبر لم يكن ديانة، بل القاعدة، عصابة يرثى لها من الرجال الذين حرفوا الدين".

وفي نيويورك، اقيمت المراسم التقليدية للذكرى اعتبارا من الساعة 08,46 (12,46 ت غ)، في التوقيت نفسه الذي صدمت فيه احدى الطائرات المخطوفة البرج الاول لمركز التجارة العالمي.

وصدمت طائرتان برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك بينما تحطمت ثالثة في البنتاغون في واشنطن وسقطت طائرة رابعة في طريقها في بنسلفانيا (شرق).

وقال نائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال مراسم احياء ذكرى الضحايا ال2752 الذين قتلوا في نيويورك "لسنا هنا للبكاء، بل لنتذكر ونعيد الاعمار".

وانشدت جوقة النشيد الوطني الاميركي، فيما حمل اقرباء للضحايا صورا لقتلاهم الذين سقطوا في الاعتداءات.

وبعد تسعة اعوام على الاعتداءات التي اعلن زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن مسؤوليته عنها، لا تزال الولايات المتحدة تعيش تحت وقع الصدمة.

واحيا هذه الصدمة اخيرا اعلان مشروع لبناء مركز اسلامي يضم مسجدا بالقرب من الموقع السابق للاعتداءات في نيويورك المعروف ب"غراوند زيرو".

ويحظى هذا المشروع بدعم رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبورغ والرئيس اوباما، ولكن في نظر معارضيه، يشكل هذا المسجد اهانة "للارض المقدسة" في "غراوند زيرو".

ومن بين المناهضين للمشروع، هدد القس المتشدد تيري جونز باحراق مئتي نسخة من القرآن السبت امام كنيسته في غينسفيل في فلوريدا (جنوب شرق)، ما اثار موجات استنكار عارمة في العالم وتحذيرات من القيام بهذه الخطوة.

لكن القس الاميركي تراجع السبت نهائيا عن هذه الدعوة قائلا في مقابلة تلفزيونية انه لن يقوم "ابدا" باحراق القرآن.

وجرت تظاهرات جديدة، محدودة النطاق، في شمال افغانستان السبت احتجاجا على دعوة القس جونز لاحراق المصحف، في حين لا يزال المسلمون في العالم يحتفلون بعيد الفطر.

وفي نيويورك، بدأ انصار ومعارضو مشروع بناء المسجد بالتجمع قبل انطلاق تظاهرتين مقررتين عند الساعة 18,00 ت غ و19,00 ت غ على التوالي.

وسيشارك النائب اليميني المتطرف في هولندا غيرت فيلدرز في التجمع الثاني.

وحضرت ميشال اوياما زوجة الرئيس الاميركي ولورا بوش زوجة الرئيس السابق جورج بوش، مراسم تكريمية لضحايا الرحلة الرقم 93 الذين قضوا في تحطم الطائرة في بنسلفانيا.

واعربت اوباما عن "اعجابها بالبطولة" التي اظهرها الركاب الذين حاولوا استعادة السيطرة على طائرة "بوينغ 757" المخطوفة والتي كان هدفها المحتمل البيت الابيض او مقر الكونغرس الاميركي (الكابيتول).

نشرت في : 11/09/2010

  • الولايات المتحدة

    مؤيدون ومناهضون لإقامة مسجد قرب مركز التجارة العالمي يتظاهرون في نيويورك

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    أوباما يدعو الأمريكيين للتسامح في الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    القس جونز يعلن نهاية المهلة التي حددها لإمام مسجد نيويورك

    للمزيد

تعليق