افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

المغرب.. ما مدى جدية التهديدات الإرهابية ؟

للمزيد

على هذه الأرض

المتوسط.. أرض الزراعات المهددة والصحاري الزاحفة

للمزيد

حدث اليوم

الولايات المتحدة .. فيرغسون متى يهدأ الشارع؟

للمزيد

النقاش

غزة.. من يفاوض من؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

نحو قرار دولي بقطع رأس داعش!!

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

جبن صلب لا ينتج إلا في جنوب فرنسا

للمزيد

على النت

تنديد بالاعتداء على مراهق مصاب بالتوحد

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا .. السياحة تنتعش مع اعتدال الطقس!!

للمزيد

حدث اليوم

باكستان .. خان والقادري في مواجهة شريف!

للمزيد

  • فيديو: مخاوف في الجزائر من توسع نفوذ تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى ليبيا

    للمزيد

  • أغنية شاكيرا الشهيرة "لوكا" منسوخة بطريقة غير قانونية عن أغنية لفنان دومينيكي

    للمزيد

  • وزير العدل الأمريكي يزور فيرغسن لتهدئة وتيرة الاحتجاجات المستمرة منذ أيام

    للمزيد

  • فيديو: فلول "داعش" تنغص على البشمركة فرحة استعادتهم سد الموصل

    للمزيد

  • فيديو: قاطع رأس الصحافي الأمريكي جيمس فولي بريطاني الجنسية

    للمزيد

  • كيف جعل تنظيم "الدولة الإسلامية" من الإنترنت ساحة لنشر التطرف وبث الرعب؟

    للمزيد

  • قوات أمريكية خاصة حاولت إنقاذ رهائن أمريكيين مختطفين في سوريا لكنها فشلت

    للمزيد

  • الهلع يسود العاصمة اليمنية صنعاء ووفد رئاسي في صعدة للقاء الحوثي

    للمزيد

  • فرنسا: اعتقال الناشطة السابقة في "فيمن" أمينة السبوعي بعد شجار مع امرأة محجبة

    للمزيد

  • تشييع جثمان الشاعر الفلسطيني سميح القاسم في موكب مهيب بالجليل

    للمزيد

  • مانينغ مسرب الوثائق إلى ويكيليكس يرغب في التحول إلى امرأة

    للمزيد

  • بريجيت باردو تتمنى أن "تنقذ" زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان فرنسا

    للمزيد

  • قطر تدين "ذبح" الصحافي الأمريكي وتصف داعش ب"المجموعة الإجرامية"

    للمزيد

  • من هو محمد الضيف قائد كتائب "القسام" الذي يؤرق الإسرائيليين؟

    للمزيد

  • جولة "ملاكمة" بعد خلاف بين المدرب وحيد حاليلوزيتش واللاعب الفرنسي مالودا

    للمزيد

  • صفحة تفاعلية: سقط هنا لأجل باريس

    للمزيد

  • ما هو السر وراء "القوة العسكرية" لـتنظيم "الدولة الإسلامية"؟

    للمزيد

  • مطارا القاهرة وتونس "يلغيان" معظم الرحلات الجوية نحو ليبيا

    للمزيد

  • مقتل العشرات بينهم ثلاثة من قادة "القسام" في الغارات الإسرائيلية على غزة

    للمزيد

FRANCE

مراحل مهمة في حياة الجنرال شارل ديغول

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 09/11/2010

من ندائه الإذاعي الشهير للفرنسيين في 18 يونيو/حزيران 1940، مرورا بقوات "فرنسا الحرة" والمستعمرات الفرنسية، تواريخ مهمة في حياة الجنرال الذي صار رمزا لفرنسا الحرة والمستقلة ... شارل ديغول.

 الجنرال شارل ديغول وشبهة العداء للولايات المتحدة

 
 

الحرب العالمية الثانية 1939 / 1945: بعد معارضته لاتفاقية الهدنة التي وقعها الماريشال بيتان مع النازيين يرحل الجنرال شارل ديغول إلى لندن ومنها يوجه نداءه الإذاعي الشهير للفرنسيين في 18 يونيو/حزيران 1940 يدعوهم فيه إلى مواصلة المعركة.

يعمل الجنرال على تنظيم قوات "فرنسا الحرة" انطلاقا من لندن ويبدأ بالتقرب من حركات المقاومة داخل فرنسا ويكلف جان مولان بتأسيس المجلس الوطني للمقاومة.

في 25 أغسطس/آب 1944 يدخل ديغول باريس التي حررتها من النازيين قوات الجنرال لوكليرك دخول الأبطال.

يكلف الجنرال ديغول برئاسة الحكومة ولكنه يستقيل من مهامه في 20 يناير/كانون الثاني 1946 إثر خلاف مع الأحزاب السياسية حول دستور الجمهورية الرابعة.

ينضم في 1947 إلى المعارضة ويؤسس حزبا سياسيا "تجمع الشعب الفرنسي"وبعد هزيمة انتخابية في 1953 ينسحب ديغول من الحياة السياسية.

 

 دستور العام 1958: عبور الجنرال للصحراء ينتهي في العام 1958، فبعد تمرد 13 مايو/أيار في الجزائر يستدعي الرئيس رينيه كوتي ديغول الذي يكلف بتشكيل آخر حكومة في الجمهورية الرابعة، بعد أن اشترط إصلاحات واسعة لمؤسسات الدولة. وقد مهد الدستور الجديد لولادة الجمهورية الخامسة الذي أقر في استفتاء شعبي. في 21 ديسمبر/كانون الأول 1958 انتخب شارل ديغول رئيسا للجمهورية وأعيد انتخابه بالاقتراع الشعبي المباشر في 19 ديسمبر/كانون الأول 1965 في الدورة الثانية بعد منافسة مع غريمه السياسي فرنسوا ميتران.

 

 - الاستقلال وحرب الجزائر: في 24 أغسطس/آب 1958 يطلق الجنرال شارل ديغول خلال زيارته إلى الكونغو برازافيل عملية إزالة الاستعمار ومنح الاستقلال لدول أفريقيا عبر تأسيس "مجموعة فرنسا – أفريقيا" وبعد أقل من سنتين وفي خضم الأزمة الجزائرية تنال الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية استقلالها. ويذكر التاريخ ديغول الذي وصل إلى السلطة بدعم مؤيدي" الجزائر فرنسية" بأنه من وضع حدا لحرب الجزائر وكرس استقلالها بعد توقيع معاهدات إيفيان في مارس/آذار 1962. وقد أشعلت هذه السياسة كراهية معارضي الجنرال الذين نظموا انقلابا عسكريا فاشلا وقيام منظمة مسلحة سرية بعمليات إرهابية. وقد نجا الجنرال من محاولة اغتيال في العام 1962.

 

 

مايو/أيار 1968: دخلت فرنسا في واحدة من الأزمات السياسية الأكثر حدة في تاريخها الحديث بدأت على شكل تحركات طلابية انضمت إليها بعد ذلك شرائح من العمال والموظفين شلت حركتهم الحياة في البلاد ووضعت السلطة في موقف لا تحسد عليه. في 29 مايو يختفي الرئيس الجنرال من قصر الرئاسة، يستقل مروحية ويذهب لملاقاة الجنرال ماسو في بادن بادن في ألمانيا. يعود الجنرال في اليوم الثاني ويحل البرلمان. وتنظم في اليوم التالي مظاهرة حاشدة مؤيدة لديغول ولكن الشرخ في العلاقة بين الجنرال الذي يحكم منذ 10 سنوات وشعبه بات من الصعب إصلاحه.

 

الاستقالة: في 27 أبريل/ نيسان 1969 يربط الجنرال ديغول مصيره السياسي بنتيجة الاستفتاء الشعبي حول جملة من الإصلاحات التي اقترحها على الفرنسيين. ويستقيل الجنرال شارل ديغول غداة خسارته في الاستفتاء وينسحب من الحياة السياسية وينصرف لكتابة مذكراته. وتوفي الجنرال في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 1970 قبل 40 سنة من اليوم.

 

نشرت في : 09/11/2010

  • فرنسا

    إحياء الذكرى الأربعين لوفاة الجنرال شارل ديغول

    للمزيد

  • فرنسا

    الجنرال شارل ديغول وشبهة العداء للولايات المتحدة

    للمزيد

تعليق