افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا،ما دور الديبلوماسية الاقتصادية في جذب الاستثمارات الأجنبية؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا، هل الديبلوماسية الاقتصادية هي الحل لتطوير التجارة الخارجية؟

للمزيد

ضيف الاقتصاد

مصر ،هل الإصلاحات الهيكلية ستساعد على إنعاش النمو وتقليص العجز؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

زوجات "أمراء" داعش ولغز سجون النساء في الموصل

للمزيد

ريبورتاج

هل تنجح القوات الخاصة الأفغانية في مواجهة طالبان والقاعدة؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الذئاب الفرنسية تكلف الحكومة ملايين اليوروهات!!

للمزيد

ثقافة

هكذا استقبل عشاق السينما نجوم فيلم "إكسبنديبول" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

عائلات تبحث عن أبنائها "المختفين" في أوروبا !!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. قرية تحولت من مزار يهودي لمتحف على الهواء الطلق!

للمزيد

  • الشرطة الفرنسية تعتقل شيشانيا للاشتباه بسعيه لتجنيد أشخاص للقتال في سوريا

    للمزيد

  • فالس يدعو الاشتراكيين إلى الوحدة وإلى مساندة فرانسوا هولاند

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يسحق سانت إتيان بخماسية نظيفة

    للمزيد

  • زوجات "أمراء" داعش ولغز سجون النساء في الموصل

    للمزيد

  • إسرائيل تصادر أراض في الضفة الغربية

    للمزيد

  • انفجار بمبنى في ضواحي باريس يخلف سبعة قتلى وأكثر من 10 جرحى

    للمزيد

  • صور ممثلات أمريكيات عاريات على الإنترنت بعد قرصنتها

    للمزيد

  • هيومن رايتس ووتش تؤكد استخدام مقاتلي "الدولة الإسلامية" قنابل عنقودية في سوريا

    للمزيد

  • الإرهاب والتعاون الاقتصادي على طاولة محادثات هولاند وولي العهد السعودي

    للمزيد

  • معارضون في باكستان يقتحمون مقر التلفزيون الرسمي ويقطعون البث

    للمزيد

  • السعودية تعلق منح تأشيرات العمل لمواطني دول انتشار وباء "إيبولا"

    للمزيد

  • الحكومة الليبية تفقد سيطرتها على أغلب مقراتها في العاصمة طرابلس

    للمزيد

  • كيف تفسر جبهة النصرة – تنظيم القاعدة احتجازها لجنود الأمم المتحدة في الجولان؟

    للمزيد

  • تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق يثير المخاوف في إيران

    للمزيد

  • بريطانيا تعلن خطة لتشديد إجراءات مكافحة الإرهاب

    للمزيد

  • نجاة نائب تونسي من محاولة اغتيال بمدينة القصرين القريبة من جبل الشعابني

    للمزيد

  • قصف النظام السوري المكثف لمدينة الحسكة يجبر عشرات الآلاف على مغادرتها

    للمزيد

  • باريس والرياض بصدد إتمام صفقة أسلحة بقيمة 3 مليارات دولار للجيش اللبناني

    للمزيد

  • العفو الدولية تتهم تنظيم الدولة الإسلامية بشن "حملة تطهير عرقي ممنهجة" شمال العراق

    للمزيد

AFRICA

أين يدفن المسلمون في فرنسا موتاهم؟

فيديو حسناء مليح , كريم حقيقي

نص حسناء مليح

آخر تحديث : 12/11/2010

يواجه المسلمون في فرنسا بعض المشاكل عند دفن موتاهم. فطقوس الدفن في فرنسا لا تتناسب أحيانا وطقوس الدفن عند المسلمين، ما يجعل معظمهم، وحتى بعد مرور سنوات عدة على تواجدهم في فرنسا، يرحلون جثامين موتاهم إلى بلدانهم الأصلية.

توجد في فرنسا مقبرة إسلامية واحدة تقع في مدينة بوبينيي في الضاحية الشرقية للعاصمة باريس، بالإضافة إلى مقبرة إسلامية في جزيرة "لاريونيون" الفرنسية، في المحيط الهندي. وإلى جانب هاتين المقبرتين، هناك نحو 70 مربعا إسلاميا وهي عبارة عن قطع أرض مخصصة لدفن موتى المسلمين الذين ترغب عائلاتهم في دفنهم في فرنسا.


لكن المشكلة هي عدم معرفة الجميع بوجود هذه المقابر إضافة إلى أنها غير موجودة في جميع المناطق والمدن الفرنسية كما أن تكاليف الدفن في فرنسا تعتبر جد مرتفعة بالنسبة للعائلات ذات الدخل المتواضع.

ويواجه المسلمون كذلك مشكلة أخرى، تتجلى في شراء قبر في فرنسا، إذ لا يسمح بامتلاك القبر بشكل دائم من طرف العائلة التي اشترته وإنما هو في الحقيقة كراء لمدة محددة قد تكون 10 أعوام أو 15 أو 30 عاما. وتختلف تكاليف شراء القبر بحسب المدة التي تختارها العائلة. وبعد انقضاء هذه المدة فإن عائلة الميت ملزمة بشرائه من جديد. وإذا لم يتم شراؤه مرة ثانية فإن السلطات الفرنسية يصبح لها الحق في إخراج بقايا الجثث وإحراقها لبيع القبر لعائلة أخرى.

مشكلة إخراج الميت ولو بعد مرور عدة سنوات وحرق بقاياه، مسألة غير مسموح بها في الشريعة الإسلامية يقول عباس عبد النور إمام ومرشد ديني في باريس، والذي يضيف "الإسلام يحترم الجثة. ولا يسمح بحرقها حتى بعد مرور أزمنة".
وتطرح مشكلة حرق الجثث أو ما تبقى منها، كذلك أمام بعض السجناء الذين يموتون في السجون ولا يجدون من يتكفل بمصاريف دفنهم لأن لا عائلات لهم. إذ يتم في بدء الأمر دفنهم في مقابر جماعية ثم تحرق بقايا الجثة بعد مرور بضعة سنوات.

بالإضافة إلى هذه المشاكل، يواجه المسلمون في فرنسا مشاكل أخرى تدفعهم أحيانا إلى اللجوء إلى دفن موتاهم في بلدانهم الأصلية.

غير أن السلطات الفرنسية، وأمام تزايد عدد أفراد الجاليات المسلمة، من خمسة إلى ستة ملايين شخص، باتت تعمل جاهدة على احترام طقوس الدفن عند المسلمين كتفادي حرق الجثث بحسب السيد جان إيف نويل، مسؤول عن مستودع الجثث في مستشفى سالبيتريير في باريس، بالإضافة إلى إغلاق مقبرة جماعية على مستوى باريس وضواحيها على الأقل، كانت تقع في مدينة "تيي" في العام 1999 .
 

نشرت في : 12/11/2010

  • ديانة

    "أئمة" في خدمة مرضى المسلمين في المستشفيات الفرنسية

    للمزيد

  • جيبوتي

    المسلمون في الجيش الفرنسي يصومون رمضان بتوجيه من مرشديهم الدينيين

    للمزيد

تعليق