افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

كيف وصلتنا بعض التسجيلات الموسيقية العربية القديمة؟

للمزيد

لمسة فرنسية

مارك فيرا...الطباخ العصامي

للمزيد

فن العيش

التصدي لتبعات تلوث الجو بفرنسا

للمزيد

حوار

هالة قضماني: "النظام مسؤول عن الفوضى والدمار" بسوريا

للمزيد

هي الحدث

تقرير جديد عن العنف الجنسي ضد المرأة في مصر

للمزيد

تذكرة عودة

عودة إلى رواندا

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

السود يشتكون من التمييز العنصري بتونس

للمزيد

أصوات الشبكة

أطفال بحرينيون يحاكمون كإرهابيين!!

للمزيد

صحة

فرنسا: مخاطر تناول الحبوب المنومة

للمزيد

  • الرحلة الأوروبية-يوميات مراسلة: برلين و"الفقر الجذّاب"!

    للمزيد

  • اكتشاف أول كوكب بحجم الأرض يمكن العيش عليه

    للمزيد

  • حداد وطني في كولومبيا على رحيل غابرييل غارسيا ماركيز صاحب "مئة عام من العزلة"

    للمزيد

  • العاهل المغربي يهنىء الرئيس الجزائري المنتخب وهولاند يتمنى له "النجاح"

    للمزيد

  • مقتل ضابط شرطة إثر انفجار قنبلة في مركز لشرطة المرور بالقاهرة

    للمزيد

  • أتلتيكو مدريد في الصدارة ويواصل زحفه نحو اللقب

    للمزيد

  • السود يشتكون من التمييز العنصري بتونس

    للمزيد

  • عدد مشتركي "لينكد إن" يتجاوز 300 مليون وغالبية الإماراتيين يستخدمونه على الهواتف

    للمزيد

  • مقتل 15 شخصا "من القاعدة" في غارة لطائرة بدون طيار باليمن

    للمزيد

  • التلميذات المخطوفات يواصلن فرارهن من إسلاميي بوكو حرام المتطرفين

    للمزيد

  • كوادر نسائية في مطعم سعودي

    للمزيد

  • الظواهري يحذر من "الاقتتال" بين الجهاديين في سوريا

    للمزيد

  • باريس تنفي تهديدها باستعمال حق "الفيتو" بشأن نزاع الصحراء الغربية

    للمزيد

  • كوريا الجنوبية: اكتشاف ثلاث جثث داخل العبارة الغارقة واعتقال قبطانها

    للمزيد

  • اليساري حمدين صباحي يدخل رسميا معترك الانتخابات الرئاسية في مصر

    للمزيد

  • أكثر من مئة قتيل في هجوم لسرقة الماشية في جنوب السودان

    للمزيد

  • الشباب الجزائري "يئس" من وعود الرئيس المعاد انتخابه عبد العزيز بوتفليقة

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يفوز بكأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة

    للمزيد

  • الصحفي الفرنسي المفرج عنه نيكولا إينان "عبرنا الحدود بعيون مكشوفة وأيدي طليقة"

    للمزيد

AFRICA

أين يدفن المسلمون في فرنسا موتاهم؟

©

فيديو حسناء مليح , كريم حقيقي

نص حسناء مليح

آخر تحديث : 12/11/2010

يواجه المسلمون في فرنسا بعض المشاكل عند دفن موتاهم. فطقوس الدفن في فرنسا لا تتناسب أحيانا وطقوس الدفن عند المسلمين، ما يجعل معظمهم، وحتى بعد مرور سنوات عدة على تواجدهم في فرنسا، يرحلون جثامين موتاهم إلى بلدانهم الأصلية.

توجد في فرنسا مقبرة إسلامية واحدة تقع في مدينة بوبينيي في الضاحية الشرقية للعاصمة باريس، بالإضافة إلى مقبرة إسلامية في جزيرة "لاريونيون" الفرنسية، في المحيط الهندي. وإلى جانب هاتين المقبرتين، هناك نحو 70 مربعا إسلاميا وهي عبارة عن قطع أرض مخصصة لدفن موتى المسلمين الذين ترغب عائلاتهم في دفنهم في فرنسا.


لكن المشكلة هي عدم معرفة الجميع بوجود هذه المقابر إضافة إلى أنها غير موجودة في جميع المناطق والمدن الفرنسية كما أن تكاليف الدفن في فرنسا تعتبر جد مرتفعة بالنسبة للعائلات ذات الدخل المتواضع.

ويواجه المسلمون كذلك مشكلة أخرى، تتجلى في شراء قبر في فرنسا، إذ لا يسمح بامتلاك القبر بشكل دائم من طرف العائلة التي اشترته وإنما هو في الحقيقة كراء لمدة محددة قد تكون 10 أعوام أو 15 أو 30 عاما. وتختلف تكاليف شراء القبر بحسب المدة التي تختارها العائلة. وبعد انقضاء هذه المدة فإن عائلة الميت ملزمة بشرائه من جديد. وإذا لم يتم شراؤه مرة ثانية فإن السلطات الفرنسية يصبح لها الحق في إخراج بقايا الجثث وإحراقها لبيع القبر لعائلة أخرى.

مشكلة إخراج الميت ولو بعد مرور عدة سنوات وحرق بقاياه، مسألة غير مسموح بها في الشريعة الإسلامية يقول عباس عبد النور إمام ومرشد ديني في باريس، والذي يضيف "الإسلام يحترم الجثة. ولا يسمح بحرقها حتى بعد مرور أزمنة".
وتطرح مشكلة حرق الجثث أو ما تبقى منها، كذلك أمام بعض السجناء الذين يموتون في السجون ولا يجدون من يتكفل بمصاريف دفنهم لأن لا عائلات لهم. إذ يتم في بدء الأمر دفنهم في مقابر جماعية ثم تحرق بقايا الجثة بعد مرور بضعة سنوات.

بالإضافة إلى هذه المشاكل، يواجه المسلمون في فرنسا مشاكل أخرى تدفعهم أحيانا إلى اللجوء إلى دفن موتاهم في بلدانهم الأصلية.

غير أن السلطات الفرنسية، وأمام تزايد عدد أفراد الجاليات المسلمة، من خمسة إلى ستة ملايين شخص، باتت تعمل جاهدة على احترام طقوس الدفن عند المسلمين كتفادي حرق الجثث بحسب السيد جان إيف نويل، مسؤول عن مستودع الجثث في مستشفى سالبيتريير في باريس، بالإضافة إلى إغلاق مقبرة جماعية على مستوى باريس وضواحيها على الأقل، كانت تقع في مدينة "تيي" في العام 1999 .
 

نشرت في : 12/11/2010

  • ديانة

    "أئمة" في خدمة مرضى المسلمين في المستشفيات الفرنسية

    للمزيد

  • جيبوتي

    المسلمون في الجيش الفرنسي يصومون رمضان بتوجيه من مرشديهم الدينيين

    للمزيد

Comments

تعليق