تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

الانتخابات الأمريكية: أي نصيب للشرق الأوسط؟

للمزيد

حدث اليوم

حلب : فشل الدبلوماسية؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا: لماذا تحول ملف الهجرة إلى رهان انتخابي؟

للمزيد

مراقبون

"تكتك"نظيف لرحلة طويلة من الهند إلى بريطانيا

للمزيد

مراسلون

بورما: أي حياة بعد السجن؟

للمزيد

ثقافة

"خداع الصور".. أعمال الرسام البلجيكي روني ماغريت في معرض باريسي

للمزيد

ضيف اليوم

الغابون.. هل سيمر قرار المحكمة الدستورية بسلام؟

للمزيد

الدوريات

المهاجرون عبيد ليبيا!!

للمزيد

حوار

كامل مهنا: نعمل على تعزيز كرامة الإنسان بمعزل عن خياراته السياسية والدينية

للمزيد

آسيا

ما هي جذور التوتر بين الكوريتين الشمالية والجنوبية؟

نص مونت كارلو الدولية , هادي بوبطان

آخر تحديث : 24/11/2010

مع تبادل القصف المدفعي بين الكوريتين وعودة التوتر إلى هذه المنطقة، وقفة عند الجذور التاريخية للأزمة الكورية.

 كوريا تحررت من الحكم الياباني سنة 1945 ، لكنها انقسمت إلى قسمين: كوريا الشمالية الشيوعية، التي حررها الاتحاد السوفيتي، وكوريا الجنوبية، التي حررتها الولايات المتحدة الأمريكية، يفصلهما خط عرض 38، وذلك منذ 1947. لكن في العام 1950 اندلعت حرب أهلية بين الكوريتين وتحول الصراع البارد إلى ساخن حيث كان المعسكر الشرقي داعما لكوريا الشمالية والمعسكر الغربي داعما لكوريا الجنوبية.

عماد جاد رئيس وحدة العلاقات الدولية في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية يعود إلى  جذور التوتر:
 
 
 
وقد تصاعد التوتر بشدة بين الكوريتين أوائل هذا العام حين اتهمت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية بإغراق سفينة حربية بطوربيد مما أدى إلى مقتل 46 بحارا جنوبيا. كوريا الشمالية هي أخر معاقل الشيوعية في العالم وتبقى من أكثر المناطق الدولية توترا
.
الإدارة الأمريكية كانت صنفت نظام كوريا الشمالية منذعام  2002 ضمن محور الشر والدول الداعمة للإرهاب، وبدأت التوترات تتصاعد حقا في أعقاب أكتوبر/ تشرين الأول عندما اتهمت واشنطن كوريا الشمالية بتطوير برنامج سري للأسلحة النووية كما يقول عماد جاد رئيس وحدة العلاقات الدولية في مركز الأهرام للدراسات السياسية و الإستراتيجية  :
 
 
 
وما تزال الكوريتان في حالة حرب تقنيا، حيث لم توقع اتفاقية سلام منذ الصراع بين الكوريتين في الفترة من 1950 إلى 1953.
 
 

 

نشرت في : 24/11/2010

تعليق