افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

رئيس الوزراء الليبي الأسبق أحمد معيتيق : ليبيا من سيئ إلى أسوأ؟

للمزيد

النقاش

إيران لاعب أساسي في الفضاء العربي؟

للمزيد

ريبورتاج

فيديو: الجناح الطلابي لحركة "النهضة" يتأهب للانتخابات التشريعية

للمزيد

على النت

الولايات المتحدة .. احتفال يتحول إلى أعمال شغب!!

للمزيد

وقفة مع الحدث

وزير اشتراكي سابق: سياسة هولاند تهدد الجمهورية الفرنسية

للمزيد

ثقافة

متحف محمد السادس في الرباط.. الأول من نوعه منذ الاستقلال

للمزيد

ريبورتاج

بدء انتشار الجيش المالي في منطقة الساحل مكان القوات الفرنسية

للمزيد

منتدى الصحافة

تركيا.. تضييق الخناق على الصحفيين ومخاوف من تراجع الحريات ج1

للمزيد

منتدى الصحافة

تركيا.. تضييق الخناق على الصحفيين ومخاوف من تراجع الحريات ج2

للمزيد

SPORTS

"الكلاسيكو" بين برشلونة وريال مدريد من خلال موقعي الفريقين بـاللغة... العربية

فيديو فرانس 24

نص علاوة مزياني

آخر تحديث : 29/11/2010

يستضيف نادي برشلونة مساء الاثنين بملعب "كامب نو" غريمه ريال مدريد المتصدر في ختام الجولة الثالثة عشرة للدوري الإسباني لكرة القدم في مباراة "الكلاسيكو" الـ161 بينهما. فرانس 24 اهتمت بهذه المواجهة النارية من خلال تناولها من قبل موقعي الفريقين باللغة العربية.

مباراة ليست كباقي المباريات، وكأن لها نكهة خاصة لدى كل عشاق كرة القدم، في إسبانيا بالطبع وفي أنحاء العالم أيضا. مباراة من العيار الثقيل بين النادي الملكي، ريال مدريد، وغريمه الكاتالوني، برشلونة، تحظى بتعبئة إعلامية شديدة. فرانس 24 اهتمت بالمواجهة الـ161 بين أبرز فريقين في إسبانيا من خلال موقعيهما على الانترنت باللغة العربية.

الموقعان تناولا الحدث بالنص والصورة وشرائط الفيديو، وشدد كلاهما على أن الفوز سيكون حليف الفريق المفضل. الملفت أن موقع نادي برشلونة موقع من ست لغات، هي الكاتالونية والإسبانية والعربية والإنكليزية واليابانية والصينية، فيما موقع ريال مدريد من أربع لغات، هي الإسبانية والعربية والصينية والإنكليزية.

"عشر أسباب للتفاؤل"
وبخصوص المباراة، فإن تغطية الموقعين للحدث تعكس تماما الأجواء المشحونة بين مدربي برشلونة - بيب غوارديولا - وريال مدريد – جوزي مورينيو - وكذلك بين لاعبيهما، إذ تنافس الجميع قبل "الكلاسيكو" بالتصريحات عبر وسائل الإعلام، واستمر التنافس بين غوارديولا ومورينيو لغاية البارحة، أي عشية المواجهة في "كامب نو" (الملعب الجديد، باللغة الكاتالونية). بدأ الأمر عندما قرر مورينيو تأخير حصة التدريبات الأخيرة قبل الرحيل إلى برشلونة بست ساعات حتى يتمكن من التحدث إلى الصحافيين بعد خصمه غوارديولا، فما كان جواب الأخير إلا أن قرر عقد مؤتمر صحفي الأحد عند الساعة الثامنة وخمسة وأربعين دقيقة مساء. فكان آخر من تحدث إلى وسائل الإعلام قبل انطلاق المباراة، اليوم الاثنين عند الساعة التاسعة مساء. وكذلك تنافس موقعي الفريقين على الانترنت، تنافسا إعلاميا تكنولوجيا حديثا: بالنص والصورة وأشرطة الفيديو.

موقع برشلونة استقبل زواره بصورة الفرحة، تعود إلى الموسم 2008/2009 عندما حقق نادي برشلونة فوزا مذلا 6-2 على غريمه "الملكي" في ملعب الأخير "سانتياغو برنابيو"، يظهر فيها القائد بويول يحتفي بتسجيله هدفا في مرمى كاسياس. وحملت الصورة هذا العنوان: "عشر أسباب للتفاؤل". أسباب أبرزها أن برشلونة لم يخسر في "كامب نو" إلى مرتين خلال الـ27 مباراة "الكلاسيكو" الأخيرة، وأن كريستيانو رونالدو أبرز مهاجمي ريال مدريد لم يسق له أن سجل ولو هدفا في شباك برشلونة، الذي لعب ضده خمس مرات، وأن مورينيو – الذي تعين مدربا للريال مطلع الموسم الجاري قادما من إنتر – لم يفز على برشلونة في ثلاث مباريات أجراها أمامه.

"آمل أن تتغيّر القصّة هذا الموسم"
من جهته، موقع ريال مدريد اختار في صفحة الاستقبال صورة كريستيانو رونالدو لا تعرف إن كان يبتسم أم يسخر من أحد أم أنه يتوعد برشلونة بالانهزام. المهم أن المهاجم البرتغالي لريال مدريد صرح: "آمل أن تتغيّر القصّة هذا الموسم. حتى الآن لم نخسر أيّة مباراة، وهذا مهم لأنّ هذا يزيد من ثقتنا بأنفسنا. ندرك أنّ المباراة ستكون قاسية، لكننا نثبت أنّنا فريق قوي. ثقتي كبيرة وآمل أن نحرز نتيجة جيّدة". مضيفا بشأن مورينيو، الذي تبغضه جماهير برشلونة أشد البغض: "سيكون من الطبيعي أن يستقبل جمهور كامب نو مدرّبنا بشكل سيّء بعد ما حدث في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا العام الماضي عندما كان [مدرب] إنتر ميلانو [حيث أقصي برشلونة في الدور نصف النهائي]. لكنّ هذا الأمر لا يقلقنا. سنركّز كثيراً، ولن نتلهى بأي أمر لا علاقة له بالمباراة".

ولم يفوت الموقع الفرصة للإشادة بإحصاءات جوزي مورينيو منذ توليه تدريب ريال مدريد، مشددا على أن (النادي) لم يخسر أي مباراة من أصل الـ25 التي أجراها منذ انطلاق الموسم، مسجلا 19 انتصارا و ستة تعادلات. وذكر الموقع بأن آخر مدرب حقق هذا الانجاز مع ريال مدريد كان الهولندي ليو بينهاكر في الموسم 1988/1989.

فلمن ستكون الغلبة يا ترى؟ للنادي الملكي، المتصدر بـ32 نقطة، أم لبرشلونة، الملاحق بفارق نقطة واحدة؟ "الكلاسيكو" الـ161 سيحسم الأمر بين الغريمين.
 

نشرت في : 28/11/2010

  • كرة القدم - إسبانيا

    برشلونة يهزم ريال مدريد بهدفين نظيفين ويقترب من الاحتفاظ باللقب

    للمزيد

  • كرة القدم - إسبانيا

    مورينيو سيخلف بليغريني المقال في تدريب ريال مدريد

    للمزيد

تعليق