تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

القدس: كيف تبدو الصخرة التي يؤمن المسلمون بأن النبي محمد قد عرج منها للسماء؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

البركان اللبناني قد ينفجر في أي لحظة!!

للمزيد

وجها لوجه

زيارة ظريف إلى تونس والجزائر.. ماذا تريد إيران من المغرب العربي؟

للمزيد

ثقافة

"حفيد كوهين" فيلم وثائقي يتحدث عن تاريخ المصريين اليهود

للمزيد

ريبورتاج

كشمير: الهند تحشد نصف مليون عسكري للقضاء على الانفصاليين المسلمين

للمزيد

ريبورتاج

المغرب: هل يتخطى الإسلاميون عقبة حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات المحلية؟

للمزيد

ريبورتاج

فرنسا: وحوش تحمي جنة "كاكويتا" في إقليم الباسك!!

للمزيد

هي الحدث

أمهات المفقودين ومعركة البحث عن الحقيقة..

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا: منهاج تعليم ما بعد هجمات شارلي!

للمزيد

أفريقيا

بوتفليقة: "الجيش الجزائري يخضع لأوامر المدنيين وزمن الشرعية الثورية انتهى"

نص طاهر هاني

آخر تحديث : 06/12/2010

أظهرت تسريبات موقع "ويكيليكس" أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة صرح لقائد القوات الأمريكية في أفريقيا الجنرال وارد أن الجيش الجزائري "يخضع لأوامر المدنيين"، وأن "الشرعية التاريخية والثورية" كوسيلة للوصول إلى الحكم أصبحت غير سارية المفعول.

الجيش يخضع لأوامر المدنيين والأمر يختلف تماما عن تركيا". هذا ما قاله الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة خلال لقاءه في الجزائر العاصمة قائد القوات الأمريكية في أفريقيا الجنرال وارد،  حسب تسريبات موقع "ويكيليكس".

 الرئيس الجزائري أضاف، بحسب "ويكيليكس"، أن جيش بلاده اتخذ تدابير أمنية صارمة في تسعينيات القرن الماضي بهدف "إنقاذ البلاد" من الهلاك والفوضى، موضحا أن في الجزائر لا قانون يعلو فوق الدستور وأن فكرة ممارسة الحكم باسم الشرعية الثورية أو التاريخية أكل الدهر عليها وشرب". وفي سؤال عن عدم ترشح الجنرالات أنفسهم  لخوض غمار الانتخابات الرئاسية، أجاب بوتفليقة ضاحكا: "بالطبع الجنرالات يدركون مدى صعوبة المهمة، لذا امتنعوا عن الترشح".

رفض وساطة الجامعة العربية

وبخصوص الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين الجزائر ومصر بعد المباراة التصفوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010، ذكر الموقع أن الرئيس بوتفليقة اشتكى من أن الإعلام المصري تصرف بشكل غير لائف إزاء الجزائر. وتابع الأخير أنه بالرغم من ذلك "لا يمكن للبلدين أن يضحيا بعلاقاتهما الاقتصادية والسياسية بسبب حدث رياضي"، مشيرا إلى أنه رفض الوساطة التي اقترحها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لإيجاد حل للأزمة

"لا يمكن ان يكون صديقا للصوص وضحية للارهاب في آن واحد" بوتفليقة.

بالمقابل، عبر بوتفليقة عن فرحته العميقة عندما استلم رسالة شكر وتهنئة من العاهل المغربي محمد السادس بعد تغلب منتخب الجزائري على نظيره المصري بهدف مقابل لا شيء في ملعب أم درمان بالسودان.
وفي ما يتعلق بمحاربة الإرهاب في بلدان المغرب، أعرب عبد العزيز بوتفليقة حسب موقع "ويكيليكس" عن ارتياحه لجهود دول الساحل الأفريقي لاستئصال الإرهاب، لكنه انتقد بشدة موقف رئيس مالي أمادو توماني توري قائلا: "لا يمكن أن يكون - الرئيس المالي - صديقا للصوص وضحية للإرهاب في آن واحد"، داعيا الولايات المتحدة بإبلاغ المعني بهذا الأمر

وحول الضغط الذي تمارسه مصر على حدودها مع غزة، صرح الرئيس الجزائري أنه يتفهم قرار المصريين وأن لو كانت الجزائر في نفس الموقف لما تصرفت بالطريقة ذاتها. وأنهى حديثه مع الجنرال الأمريكي قائلا: "من الأنسب أن تنصب الجهود الدبلوماسية المصرية على مشكلة غزة وليس ضد الجزائر".



 

نشرت في : 06/12/2010

  • الجزائر

    عبد العزيز بوتفليقة يصف العلاقات بين بلاده وفرنسا بأنها "جيدة"

    للمزيد

  • الجزائر

    إقالة ثلاثة أرباع المسؤولين في جهاز الأمن الجزائري

    للمزيد

  • منطقة الساحل الإفريقي

    اجتماع "مجلس رؤساء الأركان" في الجزائر لبحث التهديدات الأمنية

    للمزيد

تعليق