تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ماكرون: لا يمكننا تحمل "كل بؤس العالم"

للمزيد

النقاش

تحرير الرقة: ما حجم الانتظارات وما هي الخيارات؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا: عودة سيف الإسلام... متى ولماذا؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سقطت الرقة، فهل انتهى تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. بريجيت ماكرون تؤيد مشروع قانون مكافحة التحرش اللفظي

للمزيد

وجها لوجه

المغرب: بعد حراك الريف.. "حراك الماء"؟

للمزيد

النقاش

التحرش الجنسي: من يكسر جدار الصمت؟

للمزيد

حدث اليوم

تونس: في أي فلك تدور الأحزاب؟

للمزيد

على هذه الأرض

السلاحف في غابات الأمازون.. حياة محفوفة بالمخاطر!

للمزيد

فرنسا

الممثلة الفرنسية نتالي باي: "الممثلات في فرنسا محظوظات"

نص فرانس 24

آخر تحديث : 06/12/2010

خصت الممثلة الفرنسية موقع فرانس 24 بلقاء تحدثت فيه عن مسيرتها الفنية، وذلك بمناسبة خروج فيلم "أكاذيب حقيقية" إلى قاعات السينما.

فرانس24: ما هو الدور السينمائي الذي أثر فيك أكثر من غيره؟

نتالي باي: لقد أتيحت لي فرصة تصوير العديد من الأفلام والعمل تحت إدارة عدد من كبار المخرجين المبدعين. ولكن الفيلم الأول الذي شاركت فيه وكان للمخرج فرنسوا تروفو وعنوانه "الليل الأمريكي" هو من أكثر الأفلام التي أثرت بي. فهذا الفيلم سمح لي باكتشاف ومحبة السينما. لقد كنت قبل المشاركة في هذا الفيلم أخطط لحياة مهنية في المسرح ولكن ما حصل مع تروفو كان يشبه السحر وكان الفيلم المذكور من العناصر الحاسمة في حياتي كممثلة. بعد ذلك مسيرة الإنسان المهنية تبنى خطوة وراء خطوة مثل لعبة "الباذل". لذا من الصعب علي اليوم التحدث عن دور سينمائي حاسم في حياتي كممثلة.

- في الولايات المتحدة عدد الأدوار الرئيسية المخصص للممثلات اللواتي بلغنا الأربعين من العمر بات محدودا فهل الوضع في فرنسا مشابه لذلك؟

- من المفترض أن تمثل السينما الحياة والحياة لا تتوقف بعد 35 سنة من العمر. مرة كنت أتناقش مع ميريل ستريب وسألتني كيف تجري الأمور لديكم الآن؟ وكانت ستريب تواجه بعض الصعوبات في مسيرتها المهنية آنذاك ولكن الوضع تغير بالنسبة لها بعد ذلك. أعتقد أن في فرنسا أخلاص – وهذا من حظنا - أكبر للممثلين. والمخرجون على اختلاف أعمارهم يقترحون أدوارا لممثلات تجاوزن الأربعين من العمر. ولكن عدد الممثلات اللواتي تجاوزن الأربعين وما زلن يمارسن العمل المنتظم صار ضعيفا. لقد أعتدنا في فرنسا القول إن الأمور تجري بشكل أفضل في الخارج ولكننا في هذا الموضوع بوسعنا القول إن الأمر أفضل لدينا.

 كلمة سريعة عن مشاريعك المستقبلية؟

- لدي فيلمين سينزلان قريبا إلى الصالات، الأول لبيار سلفادوري عنوانه "أكاذيب حقيقية" والثاني لبرنو شيش ألعب فيه للمرة الخامسة إلى جانب جيرار دوبرديو.


 

نشرت في : 06/12/2010

  • سينما

    المخرج السويسري-الفرنسي جان لوك غودار يرفض تسلم جائزة الأوسكار شخصيا

    للمزيد

  • سينما

    إقبال جماهيري كبير على فيلم "هاري بوتر ومقدسات الموت"

    للمزيد

تعليق