افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

على النت

الإيبولا .. أنا ليبيري لكنني لست فيروسا !!

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

سيدات الأعمال في العالم العربي: إنجازات عدة وتحديات كبيرة ج1

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

سيدات الأعمال في العالم العربي : إنجازات عدة وتحديات كبيرة ج2

للمزيد

وقفة مع الحدث

كوباني...هل من تحول في استراتيجية واشنطن؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

بهيجة سيمو - مديرة الوثائق الملكية بالمغرب ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

بهيجة سيمو - مديرة الوثائق الملكية بالمغرب ج2

للمزيد

ضيف الاقتصاد

دور القطاع الصناعي المصري في إنعاش الاقتصاد

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

المغرب – الجزائر : حرب إعلامية بعد الحادث الحدودي !!

للمزيد

فن العيش

فرنسا.. قداس "علماني" يحتفل بالحياة ويحض على السعادة!!

للمزيد

  • سرقة 400 ألف دولار ونحو 5 كيلو من المجوهرات من جمعية خيرية في باكستان

    للمزيد

  • فيديو: بناية بتصميم فريد في باريس ستضم متحفا لإمبراطور الموضة الفرنسي لويس فيتون

    للمزيد

  • دعارة القاصرات بالمدارس الثانوية الفرنسية...جمعية تدق ناقوس الخطر

    للمزيد

  • مارسيل خليفة في مصر بمشروع فني جديد بعد 8 سنوات من الغياب

    للمزيد

  • قتلى في هجوم انتحاري للقاعدة استهدف مقاتلين حوثيين في اليمن

    للمزيد

  • فرنسا: خلاف في بيت "آل" لوبان حول تغيير اسم حزب "الجبهة الوطنية"

    للمزيد

  • وفاة موظف ثالث في الأمم المتحدة بفيروس إيبولا

    للمزيد

  • الجزائر ترفض احتضان نهائيات كأس الأمم الأفريقية بدل المغرب

    للمزيد

  • فيديو: أبرز القوى السياسية في المشهد التونسي وحظوظها بالانتخابات التشريعية

    للمزيد

  • واشنطن ترحب بسماح تركيا لمقاتلين أكراد عراقيين بالعبور إلى عين العرب

    للمزيد

  • بلاتر يعتبر إقامة مونديال 2022 في قطر بين نوفمبر وديسمبر هو "الحل الأمثل"

    للمزيد

  • أستاذة جامعية سورية تستقيل من السعودية وتنضم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • رئيس الوزراء العراقي في إيران لبحث سبل التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • الشرطة تقتل شابا دهس بسيارته جنديين في كيبيك في عمل إرهابي محتمل

    للمزيد

  • مصرع الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية في حادث طائرة بموسكو

    للمزيد

ASIA-PACIFIC

هلاك 27 شخصا على الأقل في حادث غرق سفينة تقل طالبي لجوء

نص أ ف ب

آخر تحديث : 15/12/2010

هلك نحو 27 شخصا - بينهم أطفال - يعتقد أنهم من طالبي اللجوء إلى أستراليا في حادث غرق مركب قبالة جزيرة كريسمس في المحيط الهندي، على بعد 2600 كلم من السواحل الغربية لأستراليا. فيما تم إنقاذ 42 شخصا بحسب شرطة الجمارك وحماية الحدود، التي أشارت إلى أن عمليات البحث متواصلة.

قتل ما لا يقل عن 27 شخصا بينهم اطفال الاربعاء عند غرق مركب قبالة جزيرة كريسماس آيلند شمال غرب استراليا، فيما وقف بعض السكان امام هذا المشهد المروع، عاجزين عن اسعافهم.

واعلنت شرطة الجمارك وحماية الحدود في بيان عن احصاء 42 ناجيا، مشيرة الى ان عمليات البحث متواصلة.

واضاف البيان "لكن للاسف تفيد المعلومات الاولية عن انتشال 27 جثة حتى الان".

وبحسب محامين متخصصين في الدفاع عن طالبي اللجوء، فان الركاب من الجنسيتين الايرانية والعراقية.

ووقعت المأساة امام انظار سكان من الجزيرة تجمع بعضهم على الجرف الصخري المطل على البحر الهائج.

وقال احدهم سايمون برينس لشبكة سكاي نيوز "كان هناك اطفال في البحر، احدهم كان صغيرا جدا يرتدي سترة نجاة وكان يطفو على بطنه، وقد بدا واضحا انه ميت".

واضاف "هذا امر لن انساه".

وروى السكان انهم استيقظوا عند الفجر على صراخ مصدره البحر، فالقوا في المياه سترات نجاة لكن الرياح التي كانت تهب بقوة كانت تدفعها مجددا الى الشاطىء.

وشكل السكان بعدها سلسلة بشرية لالقاء حبال الى الركاب.

وقالت انغريد ايفري لاذاعة ملبورن وهي تبكي "كنا نسمع الصيحات. وكان بوسعي سماع صراخ الاطفال".

وقال احد الشهود فيليب ستيوارت انه شاهد اشخاصا يغرقون واخرين تتقاذفهم الامواج العالية وسط الحطام بعدما تحطم مركبهم على الصخور المحيطة بالجزيرة الواقعة في المحيط الهندي على مسافة 2600 كلم من السواحل الاسترالية.

وقال الشاهد لسكاي نيوز "رأينا الناس يغرقون .. وكانوا يقذفون على الصخور" معربا عن احساس "بالصدمة التامة والهول" بين سكان الجزيرة.

وقال الشهود ان المركب كان مكتظا بالركاب معظمهم عائلات وبدوا مرضى وكانوا ممددين على ظهر الزورق فيما جرفته المياه وتحطم على الصخور.

وقال قمر اسماعيل احد المسؤولين الاداريين في الجزيرة لفرانس برس "دفعت الامواج المركب على الصخور فتحطم وسقط الناس في البحر".

واوضح ان السكان حاولوا مساعدة الركاب لكنه كان من شبه المستحيل انتشالهم نظرا الى حال البحر الهائجة.

وقال مايكل فوستر من سكان الجزيرة ان فرق الاغاثة بذلت ما في وسعها لكن الظروف لم تمكنها من الاقتراب من الغارقين.

ويسعى الاف طالبي اللجوء الاتين من العراق وافغانستان وسريلانكا للوصول الى استراليا انطلاقا من اندونيسيا في مراكب مترهلة.

وفي 2009 قتل خمسة لاجئين افغان غرقا قرب الجزيرة ذاتها.

وتؤوي كريسماس آيلند الواقعة على حوالى 300 كلم من السواحل الاندونيسية مركز الاحتجاز الرئيسي الاسترالي الذي يودع فيه طالبو اللجوء الاتون بحرا اثناء النظر في ملفاتهم.

ويتصدى المدافعون عن حقوق الانسان منذ زمن طويل للسياسة الاسترالية القاضية باحتجاز طالبي اللجوء على هذه الجزيرة الصغيرة الواقعة في المحيط الهندي.

وطرحت كانبيرا مرارا فكرة بناء مركز احتجاز في تيمور الشرقية لثني المهاجرين عن القيام بهذه الرحلات الخطيرة التي تسببت بسقوط مئات القتلى خلال السنوات العشر الماضية، غير ان هذا الاقتراح يثير انتقادات شديدة في استراليا.
 

نشرت في : 15/12/2010

  • بريطانيا - ويكيليكس

    الأجهزة القنصلية الأسترالية ستقدم المساعدة لجوليان أسانج المعتقل في لندن

    للمزيد

  • بيئة

    أستراليا تحذراليابان وتعطيها مهلة لإيقاف صيد الحيتان في المحيط الجنوبي

    للمزيد

  • بيئة

    تسرب نفطي من سفينة شحن صينية قبالة السواحل الأسترالية

    للمزيد

تعليق