افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حدث اليوم

محور دمشق - موسكو يتعزز؟

للمزيد

منتدى الصحافة

الانتخابات التونسية في عيون الصحافة العالمية وضمانات نجاح التجربة الانتقالية ج1

للمزيد

منتدى الصحافة

الانتخابات التونسية في عيون الصحافة العالمية وضمانات نجاح التجربة الانتقالية ج2

للمزيد

ريبورتاج

كوثر..كردية ماركسية تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية"

للمزيد

ريبورتاج

تونس .. شباب يعودون من "المنفى الاختياري" للمساهمة في بناء البلد

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الهواتف الجوالة تسبب آلاما حادة في الظهر!!

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. هل ينجح الرئيس في تمرير مشروع دستور توافقي؟

للمزيد

فن العيش

فرنسا..ناد للنساء المحبات للأجبان!!

للمزيد

حوار

هولاند: "تونس نموذج لبلد قادر على تنظيم انتخابات غير مطعون فيها"

للمزيد

الشرق الأوسط

البابا يصلي لكي "تغطي أجراس الكنائس بألحانها أصوات البنادق"

فيديو فرانس 24

نص أ ف ب

آخر تحديث : 25/12/2010

انتقد البابا بنديكتوس السادس عشر في قداس أقامه أمس الجمعة بروما "الذين يزرعون الخوف والحروب والفوضى" في العالم، معبرا عن أمنيته الدائمة أن ترتفع دقات "أجراس الكنائس وتغطي بألحانها صوت الرشاشات والعبوات وآلات الموت" التي تحزن العديد من مناطق العالم، لا سيما منطقة الشرق الأوسط "الجريح".

دان البابا بنديكتوس السادس عشر في قداس عيد الميلاد في كاتدرائية القديس بطرس في روما، باشد العبارات الذين يزرعون العنف والفوضى في العالم، بينما شهد عدد من مناطق العالم اعمال عنف وتهديدات استهدفت مسيحيين.

وقال الحبر الاعظم في عظته امام آلاف المؤمنين الذين تجمعوا في الكاتدرائية "يا رب حقق عهدك كاملا، حطم عصي الجلادين، احرق احذية المحاربين وانه زمن السترات المضرجة بالدماء".

وبدت عظة البابا اقرب الى صدى لعظة بطريرك اللاتين في القدس فؤاد طوال الذي قال ان "امنية العيد ان ترتفع دقات اجراس الكنائس فتغطي بالحانها صوت البنادق والرشاشات وآلات الموت في شرقنا الاوسط الجريح".

وذكر البطريرك طوال ب"الالام والهواجس المستمرة" وفي طليعتها مصير المسيحيين في العراق الذين ينزحون من بلادهم.


وقال "صعقنا للمذبحة" التي شهدتها كنيسة سيدة النجاة في بغداد، معتبرا ان الضحايا "امتداد لالاف ضحايا العنف والاصولية التي تضرب اينما كان".

واضاف "في عالم يمزقه العنف والتطرف ويشرعن الاعمال السيئة حتى الاغتيالات في الكنائس، يأتي طفل بيت لحم ليذكرنا بان الوصية الاولى هي الحب ويعلمنا التسامح والمصالحة وحتى مع اعدائنا".

ولم يغب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين عن عظة طوال.

وقال ان "امنيتنا في هذا العيد وفي مطلع السنة الجديدة، ان تصبح القدس الشريف ليس فقط عاصمة لدولتين (اسرائيلية وفلسطينية) وانما نموذجا حضاريا لعيش مشترك بين الاديان الثلاث على اساس التسامح والاحترام المتبادل والحوار البناء".

وبعد ساعات على هذه الدعوة، جرح فلسطينيان في غارات جوية اسرائيلية استهدفت اربعة مواقع وادت الى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في وسط قطاع غزة.

وقال الجيش الاسرائيلي ان هذه الغارات جاءت بعد اطلاق قذيفة هاون وصاروخ من القطاع على اسرائيل الجمعة.

من جهته، دعا كبير اساقفة الكنيسة الانغليكانية اسقف كانتربري راون وليامز في عظته الى ان يذكر في هذه المناسبة ضحايا الاضطهاد بسبب ايمانهم المسيحي في اي مكان في العالم.


وقال حسب نص عظته "يمكن ان نشعر اننا عاجزون. لكن يجب ان ندرك ان الناس في مثل هذه الظروف يشعرون بالقوة لمجرد معرفتهم باننا لم ننسهم".

وفي نيجيريا، قتل ثمانية اشخاص على الاقل في انفجار في منطقة تشهد توترا بين المسلمين والمسيحيين في وسط البلاد بينما افشلت قوات الامن محاولة تفجير نسبتها السلطات الى اسلاميين اصوليين، ضد مسيحيين يحضرون قداس عيد الميلاد.

وفي جنوب الفيليبين الذي يشكل حركة تمرد للمسلمين، جرح ستة اشخاص في انفجار قنبلة في كنيسة خلال قداس عيد الميلاد في جزيرة جولو.

من جهة اخرى وعلى احد المنتديات المعروفة بقربها من تنظيم القاعدة في موقع شموخ الاسلام، هدد ناشط اسلامي في شريط فيديو "الكفار والدول المسيحية التي تحتفل بعيد الميلاد" بتفجيرات، حسبما اعن الجمعة مركز مراقبة المواقع الاسلامية (سايت).

وفي فنزويلا، شاركت عشرات العائلات المنكوبة بعد الامطار الغزيرة التي هطلت في الاسابيع الاخيرة رئيس الدولة هوغو تشافيز عشاء عيد الميلاد في القصر الرئاسي الذي لجأت اليه.

وتمنى زعيم اليسار الراديكالي في اميركا اللاتينية لهذه العائلات "عشاء شهيا".

ومن هاواي حيث تمضي عطلة، ساعدت زوجة الرئيس الاميركي ميشال اوباما، العسكريين في متابعة رحلة بابا نويل في تقليد شعبي جدا في اميركا الشمالية.

وقال البيت الابيض انها ردت على اتصالات هاتفية اجراها اطفال لمدة اربعين دقيقة مع قيادة الدفاع الجوي الاميركي الشمالي لمتابعة مسيرة بابا نويل.

وفي كوبا احيا الكاردينال الكوبي خايمي اورتيغا الجمعة امام حوالى عشرين معتقلا قداس عيد الميلاد في السجن الرئيسي في هافانا حيث ما زال احد عشر معارضا سياسيا الافراج عنهم.


اما في اوروبا، فقد تأثرت اللقاءات العائلية التقليدية بالثلوج والجليد التي زرعت الفوضى على الطرق وفي المطارات وسكك الحديد.

وفي مطار رواسي شارل ديغول، الغيت واحدة من كل ثلاث رحلات مما منع آلاف المسافرين من تنفيذ خططهم في العيد.

وامضى حوالى مئتي مسافر ليلة عيد الميلاد في ثالث اكبر مطارات اوروبا، الذي تحول الى مهجع هائل الليلة الماضية استضاف اكثر من الفي شخص.

وواجهت حركة النقل على الطرق وبالقطارات صعوبات جمة وتوقفت في بعض الاحيان في المانيا وبلجيكا وبريطانيا.

وفي برلين، كتبت الصحف الالمانية نقلا عن خبراء ان البلاد لم تر من قبل مثل هذه الطبقة الكثيفة من الثلوج.
 

نشرت في : 25/12/2010

  • الشرق الأوسط

    الأراضي المقدسة تحتفل بعيد الميلاد وسط انسداد أفق السلام

    للمزيد

  • فلسطينيون

    إسرائيل تسمح لبعض سكان غزة المسيحيين بالسفر إلى الضفة الغربية في عيد الميلاد

    للمزيد

  • العراق

    الخوف يسيطر على المسيحيين بحلول أعياد الميلاد

    للمزيد

تعليق