تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

زيارة ماتيس لأفغانستان: سلام الأفغان بيد طالبان؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

الانتخابات الرئاسية الفرنسية: هل يمكن أن تفوز لوبان؟

للمزيد

ضيف اليوم

أفغانستان.. ما انعكاس الضربة الأمريكية على طالبان؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

بعد 6 سنوات على "الربيع العربي".. ما الآفاق الاقتصادية في البلدان العربية؟ ج2

للمزيد

حوار

فدوى البرغوثي تتحدث عن إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الانتخابات الرئاسية الفرنسية.. النتيجة غير محسومة ولا شيء انتهى بعد!!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

صحة البرغوثي تتدهور وحركة فتح تحمّل إسرائيل المسؤولية

للمزيد

ريبورتاج

توغو.. عائلات تظن أن أطفالها مسكونون بالجن!!

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

لماذا حظرت الإمارات دخول الخضروات والفاكهة من خمس دول عربية؟

للمزيد

الشرق الأوسط

واشنطن تمول سرا المعارضة السورية بحسب صحيفة "واشنطن بوست"

نص أ ف ب

آخر تحديث : 18/04/2011

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الاثنين نقلا عن برقيات دبلوماسية سربها موقع "ويكيليكس" أن واشنطن قامت بتمويل المعارضة السورية و"قناة بردى" التلفزيونية التي تبث من لندن برامج تنتقد نظام الرئيس بشار الأسد منذ نيسان/أبريل 2009.

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الاثنين ان الولايات المتحدة مولت سرا مجوعات من المعارضة السورية وقناة تلفزيونية تبث برامج تنتقد نظام الرئيس بشار الاسد.

وافادت الصحيفة نقلا عن برقيات دبلوماسية سربها موقع ويكيليكس ان "قناة بردى" التلفزيونية التي تتخذ مقرا لها في لندن باشرت بث برامجها في نيسان/ابريل 2009 غير انها كثفت تغطيتها لنقل وقائع موجة الاحتجاجات في سوريا.

وتشهد سوريا منذ 15 اذار/مارس حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد نظام بشار الاسد.

وقتل اربعة اشخاص على الاقل وجرح خمسون اخرون الاحد برصاص قوات الامن السورية في بلدة تلبيسة قرب حمص (وسط) غداة اعلان الاسد الغاء العمل بقانون الطوارىء المطبق في سوريا منذ نحو خمسين عاما "الاسبوع المقبل كحد اقصى".

وبحسب الصحيفة، فان قناة بردى قريبة من حركة العدالة والبناء، وهي شبكة من المعارضين السوريين في المنفى.

واوردت الصحيفة ان وزارة الخارجية الاميركية قدمت لهذه الحركة ستة ملايين دولار منذ 2006.

وباشرت الادارة الاميركية تمويل معارضين في عهد الرئيس السابق جورج بوش حين سحب السفير الاميركي من دمشق عام 2005، واستمر التمويل في عهد الرئيس باراك اوباما بحسب واشنطن بوست التي لا توضح ان كان التمويل تواصل في الاسابيع الماضية.

ودعا دبلوماسيون اميركيون في البرقيات المسربة الى الحد من سياسة تمويل المعارضة وكتب احدهم "قد يكون من المفيد اعادة صياغة البرامج الحالية الاميركية لتمويل فصائل داخل سوريا كما خارجها".
 

نشرت في : 18/04/2011

  • سوريا

    الأسد يعلن أن قانون الطوارئ سيرفع الأسبوع المقبل

    للمزيد

  • سوريا

    الآلاف يتظاهرون في مدن عديدة رغم الإعلان عن حكومة جديدة

    للمزيد

  • سوريا

    عشرات القتلى في مظاهرات "جمعة الصمود"

    للمزيد

تعليق