افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

هي الحدث

الأمم المتحدة تطلق حملة لزيادة الوعي حول العنف الممارس ضد المرأة

للمزيد

ريبورتاج

لبنان.. شتاء قاس يزيد معاناة اللاجئين السوريين في البقاع

للمزيد

ريبورتاج

ألمانيا.. اليمين المتطرف يتحالف مع مثيري الشغب لمواجهة السلفيين

للمزيد

ريبورتاج

تونس..ماذا جنى أهل ولاية القصرين بعد أربع سنوات من الثورة؟

للمزيد

ريبورتاج

كاميرا فرانس24 داخل أقدم مفاعل نووي في إيران

للمزيد

ثقافة

معرض يضم أكثر من مئة منحوتة للفرنسية كامي كلوديل

للمزيد

ريبورتاج

تونس..جامعيون ينشرون شهاداتهم على حبال الغسيل!!

للمزيد

ريبورتاج

كشمير.. المعاناة اليومية لسكان القرى الحدودية!!

للمزيد

ثقافة

الأصابع الثلاثة المرفوعة باتت رمزا للثورة!!

للمزيد

الشرق الأوسط

سلسلة تفجيرات في كركوك تخلف عشرات القتلى والجرحى

فيديو فرانس 24

نص أ ف ب

آخر تحديث : 19/05/2011

هزت ثلاثة تفجيرات الخميس وسط مدينة كركوك في شمال العراق، وهي الأعنف منذ نحو شهرين حيث قتل فيها 29 شخصا على الأقل وأصيب 90 آخرين على الأقل بجروح.

قتل 29 عراقيا واصيب 90 بجروح اغلبهم عناصر في الشرطة في ثلاثة تفجيرات وقعت الخميس وسط مدينة كركوك الشمالية، وتعد الاعنف منذ نحو شهرين.

كما "قتل اربعة جنود عراقيين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم عند الساعة الخامسة من بعد الظهر (14,00 ت غ) في ناحية القيارة جنوب الموصل" (350 كلم شمال بغداد)، بحسب ما افاد ضابط في الجيش العراقي وكالة فرانس برس.

وتاتي هذه الاعتداءات قبل اشهر قليلة من الانسحاب المقرر للقوات الاميركية من العراق وفقا لاتفاقية موقعة بين بغداد وواشنطن.

وتتشارك القوات الاميركية المتواجدة في البلاد منذ 2003 مع القوات الامنية العراقية وقوات البشمركة الكردية مسؤوليات امنية خصوصا في كركوك، المدينة الغنية بالنفط التي يسكنها خليط يجمع طوائف وقوميات متعددة.

وقال مدير صحة كركوك (240 كلم شمال بغداد) صديق عمر رسول ان "مستشفيات كركوك العام وازادي والطب العدلي استقبلت 29 شهيدا و90 مصابا".

وكان رسول اعلن مقتل 25 في حصيلة اولية سابقة.

واضاف ان "قسما من الجرحى حالتهم حرجة فيما تلقى اخرون العلاج وغادروا المستشفى".

وذكر رسول ان "26 من بين القتلى هم من افراد الشرطة".

وكان الضابط في الشرطة برتية رائد سلام زنكنة اعلن في وقت سابق ان "معظم الضحايا من افراد الشرطة".

وذكر مسؤول رفيع المستوى في شرطة كركوك ان "عبوة ناسفة لاصقة انفجرت بسيارة مدنية في ساحة قرب مقر قيادة الشرطة في كركوك عند الساعة التاسعة والنصف صباحا (06,30 ت غ) ما اسفر عن وقوع ضحايا".

واوضح انه "لدى تجمع افراد الشرطة والدفاع المدني لنقل الضحايا، انفجرت سيارة مفخخة قرب المكان وادت الى وقوع عدد اكبر من الضحايا".

واسفر التفجيران اللذان وقعا في مرأب خاص بسيارات قيادة الشرطة، عن اضرار جسيمة في عدد كبير من السيارات العسكرية والمدنية المركونة قرب المكان، بحسب ما افاد مراسل فرانس برس المتواجد في المكان.

وبعد وقت قصير، قامت احدى سيارات الشرطة ببث نداءات عبر مكبرات الصوت تدعو المواطنين للتوجه الى المستشفى من اجل التبرع بالدم.

واكدت مصادر امنية وجود عدد من الضباط بين القتلى، بينهم سكرتير مدير شرطة كركوك وهو برتبة رائد.

من جانبه، قال الشرطي شيرزاد كامل احد عناصر الشرطة الجرحى متحدثا من سريره في المستشفى "خرجت بعد سماعي دوي انفجار قرب المديرية وتوجهت مع زملائي الى ساحة وقوف السيارات لمعاينة موقع التفجير".

واضاف كامل الذي اصيب بشظايا في بطنة ووجهه "فجأة، وقع انفجار كبير اخر سقطت على اثره على الارض وسقط زملائي من حولي بين قتيل وجريح وحدث دمار كبير في المكان".

وتابع "البعض من زملائي احترقت وجوههم واخرين اشتعلت بهم النيران، من شدة العصف".

وعند العاشرة والنصف، وقع انفجار ثالث مستهدفا موكب مدير التحقيقات الجنائية العقيد اراس محمد قرب مبنى محافظة كركوك وسط المدينة، وفقا لمصدر في الشرطة.

واكد المصدر ان "الانفجار ناجم عن انفجار سيارة مفخخة ادت الى اصابة العقيد بجروح خفيفة بالاضافة الى 13 من افراد حمايته بجروح".

كما ادى الانفجار الى وقوع اضرار جسيمة بسبع سيارات وعدد كبير من المباني والمتاجر المجاورة.

وتعتبر هذه الهجمات الاعنف ضد الشرطة العراقية منذ مقتل 24 من افرادها قبل نحو اسبوعين عندما انفجرت سيارة مفخخة في الحلة (95 كلم جنوب بغداد)، في هجوم تبنته "دولة العراق الاسلامية" الفرع العراقي لتنظيم القاعدة.

وتاتي هجمات الخميس التي لم تتبنها اي جهة بعد يوم واحد على اعتقال شخص يعتبر اعلى مسؤول عسكري في تنظيم القاعدة بالعراق ويدعى مخلف العزاوي (المكنى ابو رضوان)، بحسب ما افاد متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية لفرانس برس.

كما تاتي بعد حوالى اسبوع على تهديد "دولة العراق الاسلامية" بالثأر لمقتل زعيم التنظيم اسامة بن لادن في باكستان على ايدي قوات اميركية.

وتتراكم في كركوك التي يعيش فيها حوالى 900 الف نسمة يمثلون معظم اطياف المجتمع العراقي، تحديات ومشاكل مختلفة ابرزها التنازع على السلطة.

ويطالب الاكراد بالحاقها باقليم كردستان الشمالي فيما يصر العرب والتركمان والحكومة المركزية على الابقاء عليها كمحافظة مستقلة مرتبطة بالحكومة المركزية.

وتعد انفجارات اليوم، الاعنف التي تقع في العراق منذ 29 اذار/مارس الماضي، عندما قامت جماعة ارهابية باقتحام مبنى مجلس محافظة صلاح الدين وسط مدينة تكريت (175 كلم شمال بغداد) ماادى الى مقتل 58 شخصا.

وادان الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة آد ملكيرت "بأشد العبارات الهجمات الإرهابية التي وقعت اليوم والتي إستهدفت قوات الأمن في كركوك"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن المكتب الاعلامي للامم المتحدة في العراق.

وحث ملكيرت في البيان الذي تلقت فرانس برس نسخة منه "كافة الاطراف المعنية على العمل سوية من أجل الاسراع في الوصول إلى تسوية لكافة المسائل العالقة مما سيظهر الإصرار الجماعي على تعزيز الاستقرار والأمن في كافة أرجاء العراق".

الى ذلك، قتل شخصان في بغداد وبعقوبة حسبما اعلنت مصادر امنية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية، ان "شخصا يرتدي ملابس رجال الدين قتل واصيب اثنان من المارة بانفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في منطقة باب المعظم (شمال)".

وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) اعلن مصدر في عمليات ديالى "مقتل امرأة وجرح عشرة بينهم شرطي بانفجار سيارة مفخخة على الطريق الرئيسي وسط المدينة، استهدف موكب المقدم حميد الشمري قائد الفوج الاول لشرطة بعقوبة".

واكد "نجاة الشمري من الانفجار".

واشار الى وقوع اضرار مادية في عدد من المباني القريبة من موقع الانفجار.

نشرت في : 19/05/2011

  • العراق

    عشرات القتلى والجرحى إثر هجوم انتحاري على مركز شرطة جنوب بغداد

    للمزيد

  • العراق

    سقوط قتلى في عمليتين انتحاريتين عند مدخل "المنطقة الخضراء" في بغداد

    للمزيد

  • العراق

    خمسون قتيلا على الأقل و150 جريحا في اعتداء انتحاري شمالي بغداد

    للمزيد

تعليق