تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

أسبوع في العالم

كردستان - كاتالونيا : تقرير المصير بأي ثمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فلسطين : شروط تعجيزية لمصالحة مصيرية؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل- ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل

للمزيد

وقفة مع الحدث

التحرش الجنسي.. ماذا عن العالم العربي؟

للمزيد

ضيف اليوم

بريكست.. القادة الأوربيون وافقوا على بدء الإعداد للمحادثات التجارية مع بريطانيا

للمزيد

تكنوفيليا

زبائن مزيفون للنقر على "إعجاب" على شبكات التواصل الاجتماعي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

إقليم كردستان العراق... والصفقات الخفية؟

للمزيد

الشرق الأوسط

الاتحاد الأوروبي يكافئ صحافيَين من مصر ولبنان

آخر تحديث : 02/06/2011

سلّمت اليوم رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، جائزة سمير قصير لحرية الصحافة 2011 بحضور رئيسة مؤسسة سمير قصير السيدة جيزيل-خوري قصير، للصحافية المصرية إيثار الكتاتني عن مقالها "فزاعة المسلمة المحجبة"، وفي فئة "أفضل تحقيق صحافي"، للصحافي اللبناني حبيب بطح عن مقاله "العودة إلى وادي اليهود".

سلّمت اليوم رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة أنجيلينا أيخهورست، جائزة سمير قصير لحرية الصحافة 2011 بحضور رئيسة مؤسسة سمير قصير، السيدة جيزيل-خوري قصير.

في فئة "أفضل مقال رأي"، فازت الصحافية المصرية أيثار الكتاتني بجائزة 10000 يورو عن مقالها: "فزاعة المسلمة المحجبة"، المنشور باللغة الإنكليزية في الصحيفة الإلكترونية المصرية "بكيامصر" (20 كانون الثاني/يناير 2011). وتقول الكتاتني إن "هويتي، ككل الهويات، أكثر تعقيداً ممّا تتخيلون... وأنا أنتظر بفارغ الصبر اليوم الذي يُنظر فيه للحجاب [...] على ما هو فعلاً: قطعة قماش."

وفي فئة "أفضل تحقيق صحافي"، حاز الصحافي اللبناني حبيب بطح على جائزة 10000 يورو عن مقاله: "العودة إلى وادي اليهود"، المنشور على الموقع الإلكتروني الإنكليزي لقناة الجزيرة القطرية (16 كانون الأول/ديسمبر 2010). ويتطرق التحقيق الذي أُجري مع يهود لبنانيين إلى علاقتهم بلبنان وحال حي اليهود في وسط بيروت. وسبق لحبيب بطح أن فاز بالمرتبة الثانية لجائزة سمير قصير لحرية الصحافة في عام 2006.

وتكافئ جائزة سمير قصير لحرية الصحافة التي يمنحها الاتحاد الأوروبي صحافيَين تميزا بجودة عملهما والتزامهما حيال الديمقراطية ودولة القانون. وتكرم هذه الجائزة التي تُنَظّم سنوياً منذ عام 2006 الصحافي اللبناني سمير قصير الذي اغتيل في 2 حزيران 2005 في بيروت. وفي إمكان مواطني 18 بلداً في شمال إفريقيا والشرق الأوسط والخليج العربي المشاركة في المسابقة. وقد بلغ عدد المشاركين هذه السنة 220، وهو رقم قياسي يزيد 50% عن عدد المشاركين في عام 2010.

وبعد التشديد على الصدى الخاص لنسخة 2011 من جائزة سمير قصير، قالت السفيرة أنجلينا أيخهورست إن "الربيع العربي ما كان على ما هو لولا الشبكات الاجتماعية والصحافيين والمدونين والصحافة الإلكترونية. لقد أدوا جميعاً دوراً رئيسياً في قلب الانتفاضات الشعبية، من خلال جعلنا نعيشها بملئها كما لو كنا فيها". وأضافت: "إنهم جميعاً لسان حال الشعوب وتوقها إلى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية التي تشكل بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي حقوقاً عالمية غير قابلة للتفاوض. لذلك تقع عليهم مسؤولية خاصة وعليهم أن ينقلوا لجمهورهم معلومات صحيحة وموثوق فيها".

وكما في الأعوام السابقة قيّمت لجنة تحكيم مستقلة المشاركين، وقد تألفت من سبعة شخصيات من الصحافة العربية والأوروبية وهم السوري سمير عيطا، المدير العام لـ"لوموند ديبلوماتيك" بنسختها العربية، والفلسطينية رلى أمين وهي مراسلة لقناة الجزيرة الإنكليزية، والتونسي ناجي بغوري، رئيس نقابة الصحافيين التونسيين ورئيس تحرير "الصحيفة" التونسية"، ومنى الطحاوي التي تحمل الجنسيتين الأميركية والمصرية وتكتب لصحيفتي "تورونتو ستار" الكندية و"بوليتيكن" الدانمركية، والبريطاني دومينيك إفنس، رئيس مكتب وكالة رويترز في لبنان وسوريا والأردن، واللبناني نجيب خيرالله، العضو المؤسس وممثل مؤسسة سمير قصير، والصحافي مارون لبكي الذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والبلجيكية والذي يكتب لصحيفة "لو سوار" البلجيكية.

يمكن الاطلاع على جميع المعلومات المتعلقة بجائزة سمير قصير لحرية الصحافة 2011 ومقالي أيثار الكتاتني وحبيب بطح على الموقع الإلكتروني www.samirkassirward.org


للاتصال
بشرى شاهين
هاتف: (00961) 569400 مقسم 271
bouchra.chahine@eeas.europa.eu

سباستيان برابان
هاتف: (00961) 569400 مقسم 262
sebastien.brabant@eeas.europa.eu

  
 

نشرت في : 02/06/2011

تعليق