افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

هل تنجح القوات الخاصة الأفغانية في مواجهة طالبان والقاعدة؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الذئاب الفرنسية تكلف الحكومة ملايين اليوروهات!!

للمزيد

ثقافة

هكذا استقبل عشاق السينما نجوم فيلم "إكسبنديبول" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

عائلات تبحث عن أبنائها "المختفين" في أوروبا !!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. قرية تحولت من مزار يهودي لمتحف على الهواء الطلق!

للمزيد

ريبورتاج

الصين .. تجارة شعر البشر تلقى رواجا كبيرا !!

للمزيد

ريبورتاج

مسيحيو العراق بين "سواطير" داعش وحرقة الغربة والهجرة!

للمزيد

ريبورتاج

أسرار التكنولوجيا الفرعونية في معبد "أبو سمبل" تحير العلماء!

للمزيد

ريبورتاج

من يخرج جزيرة "قرقنة" التونسية من عزلتها!

للمزيد

  • لجنة أممية تدعو الولايات المتحدة إلى تعزيز قوانينها لمناهضة العنصرية

    للمزيد

  • أسرار التكنولوجيا الفرعونية في معبد "أبو سمبل" تحير العلماء!

    للمزيد

  • كيري: "لن نسمح لسرطان الدولة الإسلامية بالامتداد إلى دول أخرى"

    للمزيد

  • تحطم طائرة شحن أوكرانية على متنها سبعة أشخاص في الصحراء الجزائرية

    للمزيد

  • آشتون: على روسيا وقف عدوانها على أوكرانيا

    للمزيد

  • انفراج في العلاقات الخليجية مع قطر في ظل وضع إقليمي "خطير"

    للمزيد

  • انطلاقة جيدة ليوفنتوس في حملة الدفاع عن لقبه

    للمزيد

  • السجن المؤبد لمرشد "الإخوان" بمصر و7 آخرين في قضية "أحداث مسجد الاستقامة"

    للمزيد

  • المرصد السوري: مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية "يبيعون" نساء إيزيديات في سوريا

    للمزيد

  • الحزب الاشتراكي بين تصفية الحسابات ومحاولة تحديد الهوية

    للمزيد

  • البولندي توسك رئيسا للمجلس الأوروبي والإيطالية موغيريني وزيرة للخارجية الأوروبية

    للمزيد

  • تنظيم الدولة الإسلامية يعلن قيام "ولاية الفرات" على أراض سورية وعراقية

    للمزيد

  • أتلتيكو مدريد يفوز بصعوبة على نادي إيبار الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز

    للمزيد

  • البحرين: اعتقال الناشطة الحقوقية مريم الخواجة عند عودتها إلى البلاد

    للمزيد

  • الجزائر تؤكد لأول مرة إعدام الدبلوماسي الطاهر تواتي من قبل خاطفيه

    للمزيد

  • باكستان: صدامات بين قوات الشرطة ومتظاهرين يطالبون برحيل نواز شريف

    للمزيد

  • العراق: غارات جوية أمريكية على مقاتلي "الدولة الإسلامية" لفك حصار بلدة آمرلي

    للمزيد

  • سوريا: "جبهة النصرة" تتبنى خطف الجنود الأمميين في الجولان

    للمزيد

ASIA-PACIFIC

مقتل تسعة أشخاص في هجوم لحركة "طالبان" على مركز للشرطة في كابول

نص أ ف ب

آخر تحديث : 25/06/2011

قتل تسعة أشخاص وأصيب 12 آخرون بجروح اليوم السبت بهجوم استهدف مركزا للشرطة في وسط العاصمة الأفغانية كابول. ونفذ الاعتداء ثلاثة رجال يرتدون أحزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة ينتمون إلى حركة "طالبان"، التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

قتل تسعة اشخاص واصيب 12 آخرون بجروح السبت في هجوم استهدف مركزا للشرطة في وسط كابول ونفذه ثلاثة رجال يرتدون احزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة.

وقال مسؤولون ان المسلحين الذين كان يرتدي واحد منهم على الاقل زي الجيش، دخلوا الى المجمع الذي يضم مركز الشرطة في منطقة السوق المركزي المكتظة قرب القصر الرئاسي ووزارة الدفاع وغيرها من المباني الحكومية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب نكزاد ان ثلاثة شرطيين وضابط استخبارات وخمسة مدنيين قتلوا في الهجوم، وجرح شرطيان وعشرة مدنيين.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي يمثل آخر اختراق محرج لمنطقة شديدة التحصين في كابول، قبل اسابيع من بدء الانسحاب المحدود للقوات الاجنبية من افغانستان.

وقالت وزارة الداخلية ان احد المهاجمين فجر المتفجرات التي يحملها عند مدخل المجمع فسهل لمرافقيه دخول المبنى حيث قاموا باطلاق النار على رجال الشرطة الامر الذي تلته اشتباكات استمرت قرابة ساعتين قبل ان يقتلا.

وقال نكزاد "هاجم ثلاثة انتحاريين مسلحين بمتفجرات واسلحة رشاشة مركز الشرطة. فجر احدهم نفسه امام بوابة المركز وقتل الاخران بعد اشتباك مع الشرطة".

وقالت وزارة المالية ان اثنين من موظفيها يعملان على مقربة من المركز قتلا في الهجوم.

واغلقت قوات الامن بعض الشوارع في وسط المدينة بعد الهجوم، وقامت باجلاء المئات منه.

وعرضت القناة التلفزيونية المحلية صورة لجثة احد المهاجمين الذي قالت انه كان يرتدي زي الجيش الافغاني.

ونفذت طالبان هجمات مماثلة على مقار اجهزة الامن في كابول ارتدى خلالها المهاجمون زي الجيش، الامر الذي يسلط الضوء على قدرة طالبان على التسلل الى اجهزة الامن التي تتسع مسؤولياتها مع قرب بدء انسحاب القوات الاجنبية.

وقتل ستة اشخاص في مستشفى عسكري في هجوم نفذه انتحاري كان يرتدي زيا عسكريا في ايار/مايو، كما قتل ثلاثة في نيسان/ابريل عندما اطلق مسلح يرتدي الزي العسكري النار داخل وزارة الدفاع.

وتتولى القوات الافغانية الامن في كابول التي تتواجد فيها اعداد كبيرة من الجنود والمدنيين الاجانب.

ويتوقع ان تبدأ القوات الاجنبية المنتشرة في سبع ولايات اخرى تسليم الامن الى القوات الافغانية في تموز/يوليو. وسيتيح ذلك بدء الانسحاب المحدود للقوات الاجنبية والذي لم يتضح حجمه بعد.

وينتشر 130 الف عسكري اجنبي في افغانستان بينهم 90 الف اميركي. وينتظر ان يعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما قريبا عدد الجنود الذين سيتم سحبهم في تموز/يوليو مع تصاعد الضغوط لتوسيع حجم الانسحاب.

وكان اوباما امر بارسال 33 الف جندي اضافيين الى افغانستان في كانون الاول/ديسمسبر 2009 في مسعى لاحباط الزخم القتالي لحركة طالبان، وبهذا وصل عدد القوات الاميركية المنتشرة في افغانستان الى مئة الف جندي، بينما تعهد اوباما ببدء سحب قوات في تموز/يوليو 2011.

غير ان الجيش الاميركي يطلب من اوباما الابقاء على زيادة القوات في افغانستان حتى خريف 2012، حسبما قالت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة.

ومن المرتقب ان تغادر القوات الاجنبية القتالية افغانستان بنهاية 2014. وتخطط الولايات المتحدة لترك "قسم صغير" فقط من مجمل قواتها الحالي بعد كانون الاول/ديسمبر 2014 حين يتم تسليم المهام الامنية الى القوات الافغانية.


 

نشرت في : 18/06/2011

  • أفغانستان

    مقتل جندي فرنسي هو الــ56 منذ 2001 وجرح تسعة آخرين في انفجار عبوة بشرق كابول

    للمزيد

  • أفغانستان

    مقتل متمردين خلال مهاجمتهم معسكرا للحلف الأطلسي في كابول

    للمزيد

  • أفغانستان

    مقتل 7 موظفين أجانب في هجوم على مقر الأمم المتحدة بكابول

    للمزيد

تعليق