افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراقبون

اليونان: في جحيم مستشفى السجن

للمزيد

حديث العواصم

الحرب بين الجماعات المسلحة في ليبيا.. حرب إيديولوجية أم معارك فرض قوة؟ ج1

للمزيد

حديث العواصم

الحرب بين الجماعات المسلحة في ليبيا.. حرب إيديولوجية أم معارك فرض قوة؟ ج2

للمزيد

ريبورتاج

الاتجار بالبشر جريمة منظمة في دبي!!

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الركود يصيب الفنادق الفرنسية!!

للمزيد

على هذه الأرض

المتوسط.. شاهد على نهوض الحضارة الإنسانية

للمزيد

على النت

تحرك على النت من أجل مسيحيي العراق

للمزيد

ريبورتاج

أوغندا.. عاهرة تخاف من الإيدز!!

للمزيد

ريبورتاج

السنغال.. شح في الأمطار وشح في الأمن...

للمزيد

  • فيديو: أجواء العيد في غزة بين الألم والأمل

    للمزيد

  • تفاصيل المواجهة المفتوحة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والجيش السوري

    للمزيد

  • جيل كيبل : هذه المرة حماس تضرب أولا وهذا أمر صعب على نتنياهو!!

    للمزيد

  • الأمم المتحدة تحذر من شراء النفط من الجماعات الإسلامية في العراق وسوريا

    للمزيد

  • تنظيم "الدولة الإسلامية" يفتتح مكتبا "لتزويج" الفتيات في سوريا

    للمزيد

  • إدعاء باريس ينفي أنباء عن فتح تحقيق حول تمويل حملة ساركوزي الرئاسية في 2007

    للمزيد

  • مقتل وجرح العشرات في هجوم مسلح على مكاتب حكومية ومركز للشرطة في إقليم شينجيانغ

    للمزيد

  • فرنسا ستجلي رعاياها بحرا من ليبيا

    للمزيد

  • طائرات إيطالية لإخماد حريق في مستودعي محروقات في طرابلس

    للمزيد

  • بالصور: فرنسيون يتضامنون مع مسيحيي العراق

    للمزيد

  • ما هو مستقبل العلاقات المغربية-الجزائرية بعد إعلان الرباط بناء سياج على الحدود؟

    للمزيد

  • المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يطالب بحل جمعية يهودية متشددة

    للمزيد

  • مقتل 30 شخصا في اشتباكات بين قوات حكومية وميليشيات مسلحة

    للمزيد

  • فيديو: مستشفيات غزة ومخيماتها لم تسلم من القصف والغارات

    للمزيد

  • فرنسا سلمت مهدي نموش المتهم بمهاجمة المتحف اليهودي في بروكسل إلى بلجيكا

    للمزيد

  • هلاك 180 مهاجرا غير شرعيا في رحلة من ليبيا إلى صقلية منذ أيام

    للمزيد

  • كتائب القسام ترفض وقف إطلاق النار مع إسرائيل بدون وقف "العدوان ورفع الحصار"

    للمزيد

  • نتانياهو طلب من واشنطن التوسط لوقف إطلاق النار في غزة

    للمزيد

  • الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يقران حزمة عقوبات جديدة ضد روسيا

    للمزيد

ASIA-PACIFIC

مقتل تسعة أشخاص في هجوم لحركة "طالبان" على مركز للشرطة في كابول

نص أ ف ب

آخر تحديث : 25/06/2011

قتل تسعة أشخاص وأصيب 12 آخرون بجروح اليوم السبت بهجوم استهدف مركزا للشرطة في وسط العاصمة الأفغانية كابول. ونفذ الاعتداء ثلاثة رجال يرتدون أحزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة ينتمون إلى حركة "طالبان"، التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

قتل تسعة اشخاص واصيب 12 آخرون بجروح السبت في هجوم استهدف مركزا للشرطة في وسط كابول ونفذه ثلاثة رجال يرتدون احزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة.

وقال مسؤولون ان المسلحين الذين كان يرتدي واحد منهم على الاقل زي الجيش، دخلوا الى المجمع الذي يضم مركز الشرطة في منطقة السوق المركزي المكتظة قرب القصر الرئاسي ووزارة الدفاع وغيرها من المباني الحكومية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب نكزاد ان ثلاثة شرطيين وضابط استخبارات وخمسة مدنيين قتلوا في الهجوم، وجرح شرطيان وعشرة مدنيين.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي يمثل آخر اختراق محرج لمنطقة شديدة التحصين في كابول، قبل اسابيع من بدء الانسحاب المحدود للقوات الاجنبية من افغانستان.

وقالت وزارة الداخلية ان احد المهاجمين فجر المتفجرات التي يحملها عند مدخل المجمع فسهل لمرافقيه دخول المبنى حيث قاموا باطلاق النار على رجال الشرطة الامر الذي تلته اشتباكات استمرت قرابة ساعتين قبل ان يقتلا.

وقال نكزاد "هاجم ثلاثة انتحاريين مسلحين بمتفجرات واسلحة رشاشة مركز الشرطة. فجر احدهم نفسه امام بوابة المركز وقتل الاخران بعد اشتباك مع الشرطة".

وقالت وزارة المالية ان اثنين من موظفيها يعملان على مقربة من المركز قتلا في الهجوم.

واغلقت قوات الامن بعض الشوارع في وسط المدينة بعد الهجوم، وقامت باجلاء المئات منه.

وعرضت القناة التلفزيونية المحلية صورة لجثة احد المهاجمين الذي قالت انه كان يرتدي زي الجيش الافغاني.

ونفذت طالبان هجمات مماثلة على مقار اجهزة الامن في كابول ارتدى خلالها المهاجمون زي الجيش، الامر الذي يسلط الضوء على قدرة طالبان على التسلل الى اجهزة الامن التي تتسع مسؤولياتها مع قرب بدء انسحاب القوات الاجنبية.

وقتل ستة اشخاص في مستشفى عسكري في هجوم نفذه انتحاري كان يرتدي زيا عسكريا في ايار/مايو، كما قتل ثلاثة في نيسان/ابريل عندما اطلق مسلح يرتدي الزي العسكري النار داخل وزارة الدفاع.

وتتولى القوات الافغانية الامن في كابول التي تتواجد فيها اعداد كبيرة من الجنود والمدنيين الاجانب.

ويتوقع ان تبدأ القوات الاجنبية المنتشرة في سبع ولايات اخرى تسليم الامن الى القوات الافغانية في تموز/يوليو. وسيتيح ذلك بدء الانسحاب المحدود للقوات الاجنبية والذي لم يتضح حجمه بعد.

وينتشر 130 الف عسكري اجنبي في افغانستان بينهم 90 الف اميركي. وينتظر ان يعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما قريبا عدد الجنود الذين سيتم سحبهم في تموز/يوليو مع تصاعد الضغوط لتوسيع حجم الانسحاب.

وكان اوباما امر بارسال 33 الف جندي اضافيين الى افغانستان في كانون الاول/ديسمسبر 2009 في مسعى لاحباط الزخم القتالي لحركة طالبان، وبهذا وصل عدد القوات الاميركية المنتشرة في افغانستان الى مئة الف جندي، بينما تعهد اوباما ببدء سحب قوات في تموز/يوليو 2011.

غير ان الجيش الاميركي يطلب من اوباما الابقاء على زيادة القوات في افغانستان حتى خريف 2012، حسبما قالت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة.

ومن المرتقب ان تغادر القوات الاجنبية القتالية افغانستان بنهاية 2014. وتخطط الولايات المتحدة لترك "قسم صغير" فقط من مجمل قواتها الحالي بعد كانون الاول/ديسمبر 2014 حين يتم تسليم المهام الامنية الى القوات الافغانية.


 

نشرت في : 18/06/2011

  • أفغانستان

    مقتل جندي فرنسي هو الــ56 منذ 2001 وجرح تسعة آخرين في انفجار عبوة بشرق كابول

    للمزيد

  • أفغانستان

    مقتل متمردين خلال مهاجمتهم معسكرا للحلف الأطلسي في كابول

    للمزيد

  • أفغانستان

    مقتل 7 موظفين أجانب في هجوم على مقر الأمم المتحدة بكابول

    للمزيد

تعليق