افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

إعلي ولد محمد فال - الرئيس الموريتاني السابق ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

إعلي ولد محمد فال - الرئيس الموريتاني السابق ج2

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

تونس.. ما مدى تطابق الوعود الانتخابية مع مبادئ الثورة؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

عروض مسرحية... هي هدية الحكومة الفرنسية للأطفال في عيد الميلاد!!

للمزيد

وجها لوجه

ليبيا .. حوار شامل أم معركة شاملة ؟

للمزيد

النقاش

الولايات المتحدة - كوبا .. المصالحة التاريخية

للمزيد

ضيف الاقتصاد

مستقبل صناعة السياحة العلاجية والاستشفائية في تونس

للمزيد

ثقافة

حضارة المايا تعود للحياة مجددا.. من باريس

للمزيد

وقفة مع الحدث

فلسطين في مجلس الأمن...قرار لانهاء الاحتلال أم للتفاوض؟

للمزيد

MonteCarloDoualiya

حزب "المصريين الأحرار" يرفع شعار العلمانية بزعامة الملياردير نجيب ساويرس

نص عبد القادر خيشي

آخر تحديث : 07/07/2011

السيد أحمد سعيد، عضو المكتب السياسي لحزب "المصريين الأحرار" يتحدث عن برنامج الحزب وعن كوادره البشرية وعن موقعه على الخارطة السياسية المصرية و ذلك بعد أن وافقت لجنة شؤون الأحزاب على تشكيل حزب "المصريين الأحرار" العلماني بزعامة الملياردير نجيب ساويرس.

 أعلن عن تأسيس  حزب " المصريين الأحرار" العلماني الذي يتزعمه الملياردير نجيب ساويرس. لماذا هذا الحزب الآن ؟
 
هذا الحزب هو حزب ليبرالي تحتاجه الفترة الحالية بعد المتغيرات السياسية والاجتماعية ووجود حريات سياسية واجتماعية في المجتمع المصري بعد 25 يناير/ كانون الثاني.
 
بالتالي فإن إنشاء حزب ليبرالي ينبع من ضرورة وجود تيار يعبّر عن الليبرالية والمجتمع المدني ويدافع عن الدولة المدنية، باعتبارها دولة القانون والتعددية السياسية وتداول السلطة.
 
ما هو برنامج الحزب ؟
 
يدعو الحزب بشكل أساسي إلى  دولة حرية ومدنية. الحرية هي من مبادئ الحزب الأساسية، ثم العدالة الاجتماعية كجزء من فكرة المسؤولية الاجتماعية للاقتصاد الذي يرافقها وفكرة المواطنة أو المساواة.
 
من مبادئ الحزب أن جميع المواطنين متساوون أمام القانون بغض النظر عن دينهم أو جنسيتهم أو لونهم.
 
هل تعتبرون أن الحزب الديني ليس حزباً يؤمن بسيادة المواطنة ودولة القانون ؟
 
أظن أن هناك توافق وطني، فكل الأحزاب يمين ويسار ووسط تؤمن بفكرة المواطنة كجزء أساسي من المتغيرات الجديدة.
 
إذاً ما الذي يميزكم عن غيركم ؟
 
نحن نسعى إلى قيام دولة مدنية وندافع عن فكرة التعددية السياسية، وتداول السلطة والاقتصاد الحر والمسؤولية الاجتماعية للاقتصاد والمساواة، أي أن المواطنين هم سواء أمام القانون.
 
مرجعيتنا هي الليبرالية المدنية التي تتوافق عليها جميع الدول الحرة.  
 
هل هو حزب علماني ضد آخرين، أم أنه من أجل هدفٍ ما ؟
 
يهدف الحزب إلى ترسيخ فكرة الليبرالية ودعمها ودعم ما يسمى الدولة المدنية ودولة القانون وفكرة المواطنة والمساواة أمام الدولة والقانون. هذا هو الغرض الأساسي منه.
 
" الإخوان المسلمون" كحزب ديني في مصر، اعتبروا الأسبوع الماضي أن الأستاذ نجيب سوايرس يريد عملاً حزبياً يدافع عن الأقباط. بهذه العملية خلقتم حالة جديدة، حالة تناحر طائفي. أليس كذلك ؟
 
على الإطلاق، أغلبية أعضاء الحزب ومؤسسيه مسلمون.
 
ألا ترى أننا بدأنا الحديث بشكل طائفي ؟
 
نحن لا نتكلم بشكل طائفي على الإطلاق. مبدأ الحزب الأساسي مبني على المواطنة. فكيف يمكن أن نكون طائفيين ؟ لا أبداً.
 
مَن هم كوادر الحزب وإلى مَن سيتوجه ؟
 
من كوادر الحزب خالد قنديل وهاني صلاح سري الدين وغيرهم، وهؤلاء هم رموز اجتماعية وثقافية وقانونية وشخصيات لها دور وطني قبل 25 يناير وبعدها.
 
لدينا في الحزب أيضاً أعضاء من العمّال والفلاحين ومن طبقات شعبية وجماهيرية مختلفة. فالطبقات الشعبية هي قاعدة الحزب الأساسية.
 
في زحمة التحركات السياسية وإنشاء الأحزاب في مصر، هل من الضروري فعلياً إنشاء هذا الحزب، وهل له مكان وأين سيتموضع على الخارطة السياسية في مصر ؟
 
حزب " المصريين الأحرار" هو حزب كل المصريين، وذلك بحكم قاعدته الشعبية والعمّالية ومدافعته عن فكرة العدالة والمسؤولية الاجتماعية الاقتصادية، لكن ضد تدخل رأس المال في السلطة. 
 
برنامج الحزب واضح جداً، فهو يدعو لليبرالية والمساواة بين المواطنين. بالتالي فهو يكتسب قاعدة شعبية كبيرة جداً، بدليل انضمام الكثير من القرى والأقاليم والأحياء الشعبية إليه.

نشرت في : 07/07/2011

تعليق