تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

الهجرة.. هل يمكن استنساخ نموذج الاتفاق الأوروبي - التركي مع دول المغرب العربي؟

للمزيد

النقاش

ماذا تريد تركيا من الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تركيا تخلط الأوراق لحماية حدودها!!

للمزيد

حدث اليوم

إرهاب - فرنسا : كيف سيكون تأمين الدخول المدرسي؟

للمزيد

منتدى الصحافة

الأطفال في تغطيات الحروب: بين المعاناة والتوظيف السياسي

للمزيد

منتدى الصحافة

الأطفال في تغطيات الحروب: بين المعاناة والتوظيف السياسي ج2

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

مفاوضات سرية للتقريب بين أردوغان والأسد!!

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

مصر.. أي إصلاحات اقتصادية مقابل قرض صندوق النقد الدولي؟

للمزيد

وجها لوجه

حكومة الوفاق الليبية.. ماذا بعد رفض البرلمان منحها الثقة؟

للمزيد

أمريكا

أزمة الديون السيادية الأمريكية موضع تجاذب بين الجمهوريين وأوباما

نص أ ف ب

آخر تحديث : 26/07/2011

تواصلت المفاوضات بين المعسكرين الديمقراطي برئاسة أوباما والجمهوري برئاسة باينر رئيس مجلس النواب بشأن أزمة الديون التي قد تقود لإفلاس البلاد إن لم يتم التوصل لحل قبل الثاني من أغسطس/آب المقبل، وهو الموعد المقرر لسداد بعض الديون.

بدأ الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الاحد اجتماعا مع مسؤولي الحزب الديموقراطي في الكونغرس في اطار جولة مباحثات جديدة حول مسألة رفع سقف الدين العام لتجنيب البلاد خطر الوقوع في حالة التخلف عن السداد، كما افاد البيت الابيض.

وبدأ الاجتماع قبيل الساعة السادسة مساء (22,00 تغ)، بين اوباما وزعيم الاكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ هاري ريد وزعيمة الاقلية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي، وذلك في الوقت الذي يهدد فيه خطر فشل المفاوضات الجارية مع الحزب الجمهوري بالتسبب بردة فعل سلبية في الاسواق الاسيوية التي تبدأ تداولاتها الاحد بتوقيت واشنطن.

وافاد مصدر في الحزب الجمهوري ان رئيس مجلس النواب جون باينر، المعارض الاول لاوباما في الكونغرس، لم يدع الى هذا الاجتماع الذي بقي ايضا بعيدا عن الاعلام.

وحتى مساء الاحد لم يتم احراز اي تقدم في المفاوضات الجارية بين البيت الابيض والحزب الجمهوري للتوصل الى اتفاق طال انتظاره حول مسألة رفع سقف الدين العام بما يحول دون تخلف الولايات المتحدة لاول مرة في تاريخها عن سداد مستحقات ديونها، وهو ما يمكن ان يحدث بدءا من الثاني من اب/اغسطس حينما ينفد ما لدى الحكومة من اموال لدفع فواتيرها والمستحقات من رواتب وغيرها.

بالمقابل مكث باينر في الكابيتول (مقر الكونغرس) وتولى من هناك ادارة المعركة التفاوضية الشاقة، وقد اسر لشخصيات في معسكره مساء الاحد انه لم يتم احراز اي تقدم من شأنه ان يبعد عن البلاد شبح التخلف عن السداد، علما انه كان اعلن عن امله في التوصل الى اتفاق قبل عصر الاحد، وهو ما لم يحصل.

وافاد مسؤولان في المعسكر الجمهوري ان باينر قال خلال مؤتمر عبر الهاتف مع اقطاب حزبه ان "احدا لا يريد التخلف عن السداد"، ولكنه حذر في الوقت نفسه البرلمانيين الجمهوريين من انه قد يتعين عليهم التفكير في تقديم "تضحيات" لابعاد شبح الثاني من آب/اغسطس.

نشرت في : 25/07/2011

  • الولايات المتحدة الأمريكية

    الولايات المتحدة لن تتخلف عن سداد ديونها

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    مفاوضات أزمة الديون مستمرة بين أوباما والجمهوريين و"موديز" تهدد بتخفيض تنصيف الدين الأمريكي

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    أزمة الديون تهدد الاقتصاد الأمريكي وأوباما يشدد على أن "وقت اتخاذ القرارات قد جاء"

    للمزيد

تعليق