افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراقبون

اليونان: في جحيم مستشفى السجن

للمزيد

حديث العواصم

الحرب بين الجماعات المسلحة في ليبيا.. حرب إيديولوجية أم معارك فرض قوة؟ ج1

للمزيد

حديث العواصم

الحرب بين الجماعات المسلحة في ليبيا.. حرب إيديولوجية أم معارك فرض قوة؟ ج2

للمزيد

ريبورتاج

الاتجار بالبشر جريمة منظمة في دبي!!

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الركود يصيب الفنادق الفرنسية!!

للمزيد

على هذه الأرض

المتوسط.. شاهد على نهوض الحضارة الإنسانية

للمزيد

على النت

تحرك على النت من أجل مسيحيي العراق

للمزيد

ريبورتاج

أوغندا.. عاهرة تخاف من الإيدز!!

للمزيد

ريبورتاج

السنغال.. شح في الأمطار وشح في الأمن...

للمزيد

  • فيديو: أجواء العيد في غزة بين الألم والأمل

    للمزيد

  • تفاصيل المواجهة المفتوحة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والجيش السوري

    للمزيد

  • جيل كيبل : هذه المرة حماس تضرب أولا وهذا أمر صعب على نتنياهو!!

    للمزيد

  • خلاف جزائري-فرنسي حول من يضع يده على التحقيق في حادث تحطم الطائرة الجزائرية

    للمزيد

  • الجرذان تغزو حدائق متحف اللوفر في باريس!!

    للمزيد

  • الأمم المتحدة تحذر من شراء النفط من الجماعات الإسلامية في العراق وسوريا

    للمزيد

  • بالصور: في غزة والعراق وسوريا وليبيا - عيد فطر حزين في العالم الإسلامي

    للمزيد

  • تنظيم "الدولة الإسلامية" يفتتح مكتبا "لتزويج" الفتيات في سوريا

    للمزيد

  • إدعاء باريس ينفي أنباء عن فتح تحقيق حول تمويل حملة ساركوزي الرئاسية في 2007

    للمزيد

  • مقتل وجرح العشرات في هجوم مسلح على مكاتب حكومية ومركز للشرطة في إقليم شينجيانغ

    للمزيد

  • فرنسا ستجلي رعاياها بحرا من ليبيا

    للمزيد

  • طائرات إيطالية لإخماد حريق في مستودعي محروقات في طرابلس

    للمزيد

  • بالصور: فرنسيون يتضامنون مع مسيحيي العراق

    للمزيد

  • ما هو مستقبل العلاقات المغربية-الجزائرية بعد إعلان الرباط بناء سياج على الحدود؟

    للمزيد

  • المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يطالب بحل جمعية يهودية متشددة

    للمزيد

  • مقتل 30 شخصا في اشتباكات بين قوات حكومية وميليشيات مسلحة

    للمزيد

  • فيديو: مستشفيات غزة ومخيماتها لم تسلم من القصف والغارات

    للمزيد

  • فرنسا سلمت مهدي نموش المتهم بمهاجمة المتحف اليهودي في بروكسل إلى بلجيكا

    للمزيد

  • نتانياهو طلب من واشنطن التوسط لوقف إطلاق النار في غزة

    للمزيد

MIDDLE EAST

مجموعة "هاكرز" تخترق الموقع الرسمي لوزارة الدفاع السورية

نص سفيان الرامي

آخر تحديث : 13/08/2011

تتصاعد وتيرة الأحداث في سوريا بشكل مضطرد، يواكبها ارتفاع وتيرة حملة التنديد الدولية من قبل العديد من الأطراف والجبهات. منها من اختار الإنترنت ليستفز النظام السوري ويندد بطريقة تعامله "الوحشية" إزاء الأزمة في البلاد.

استفاق صباح اليوم موقع وزارة الدفاع السورية على أثر ضربة قوية وجهت الى النظام السوري من جديد حيث استهدفت مجموعة من "الهاكرز" الموقع الرسمي للوزارة ونجحت في اختراقه تاركة نص بيان يتوجه برسالة الى سوريا شعبا وجيشا تم نشرها باللغتين الإنكليزية والعربية. جاء في نص الرسالة:
"إلى الشعب السوري, إن العالم يقف معكم ضد النظام الوحشي لبشار الأسد, اعرفوا أن الوقت والتاريخ إلى جانبكم... نحيي تصميمكم على أن تكملوا سلميا في مواجهة وحشية النظام...سوف يسقط جميع الطغاة وبفضل شجاعتكم بشار الأسد هو التالي."

ولفت "الهاكرز" انتباه الجيش السوري بدوره حيث توجهوا إليه قائلين: "إلى الجيش السوري أنت مسؤول عن حماية الشعب وكل من يأمرك بقتل النساء والأطفال والمسنين يستحق أن يحاكم بتهمة الخيانة لا يمكن لأي عدو خارجي أن يلحق الضرر بسوريا بقدر ما قام به بشار الأسد... دافعوا عن بلدكم – انتفضوا ضد النظام – مجهول".

صورة لموقع وزارة الدفاع السورية الذي تم اختراقه.

هذا وقد تم نشر نص البيان مقرونا بعلم سوريا تتوسطه علامة مجموعة "الهاكرز" الشهيرة التي تحمل اسم "أنونيموس" والتي تعني "مجهول" باللغة العربية. وأثارت مجموعة "أنونيموس" ضجة إعلامية كبيرة على خلفيته هجماتها المعلوماتية الواسعة النطاق وتقول أنونيموس عن نفسها: "سنقدم معونتنا لمن يناضلون من أجل حرية التعبير، حرية التجمع وحرية الاتصال ونرى أن الحقوق المدنية أمر ضروري بالنسبة للشعوب لكي تبني المستقبل لن نسامح، لن ننسى ... احذرونا".

يبدو أن نظام بشار الأسد يعيش أياما سوداء بين مطرقة الشارع الغاضب وسندان التنديد الدولي بحملة القمع التي يتعرض إليها الشعب السوري. تنديدا اختار البعض الإنترنت كوسيلة يوصل بها صوته إلى مسامع النظام السوري.

نشرت في : 08/08/2011

  • الإنترنت

    الجيش السوري الإلكتروني...حرب في فضاء الإنترنت؟

    للمزيد

  • الولايات المتحدة الأمريكية - قرصنة معلوماتية

    من هم أعضاء مجموعة قراصنة "أنونيموس"؟

    للمزيد

تعليق