افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

التعبئة الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

للمزيد

مراقبون - خط مفتوح

خطر المباني المتداعية للسقوط في المغرب

للمزيد

مراقبون

مصر .. التحرش الجنسي يخنق المصريات والأجنبيات على حد سواء !!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الدفاع الجوي السوري لم يعد يشكل خطرا كبيرا على الطائرات الأمريكية !!

للمزيد

مراسلون

اسكتلندا على طريق الاستقلال

للمزيد

وقفة مع الحدث

الحرب على داعش.. أي تداعيات على النظام السوري؟

للمزيد

تذكرة عودة

هل طوت مدينة أبوت آباد الباكستانية صفحة أسامة بن لادن؟

للمزيد

منتدى الصحافة

قضية مهدي نموش..هل تهدد تسريبات الصحافة الفرنسية أمن الدولة؟ ج1

للمزيد

منتدى الصحافة

قضية مهدي نموش..هل تهدد تسريبات الصحافة الفرنسية أمن الدولة؟ ج2

للمزيد

  • رئيس الوزراء الليبي: "قطر أرسلت ثلاث طائرات محملة بالسلاح إلى طرابلس"

    للمزيد

  • إطلاق سراح الناشط المصري علاء عبد الفتاح بكفالة

    للمزيد

  • فيديو: الشفق القطبي ظاهرة طبيعية تحبس أنفاس من يشاهدها

    للمزيد

  • فابيوس: "لا خيار لنا أمام خطر ‘داعش‘ سوى محاربته بقوة"

    للمزيد

  • قوات حفتر تهدد "بتفجير" ميناء بنغازي لمنع وصول الأسلحة "للإسلاميين"

    للمزيد

  • انسحاب مئات الجنود من قوة "حفظ السلام الدولية" من الشطر السوري في الجولان

    للمزيد

  • إسرائيل تتوقع سيطرة "حزب الله" على جزء من أراضيها في حال اندلاع الحرب

    للمزيد

  • مؤتمر باريس يتعهد بدعم العراق بالوسائل الضرورية للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • مصر: السجن المؤبد لمرشد جماعة "الإخوان المسلمون" و14 من قياداتها

    للمزيد

  • فيديو: هل يضع القانون الفرنسي حدا لهجرة "الجهاديين"؟

    للمزيد

  • الباجي قائد السبسي يتهم أفرادا داخل حزبه بمحاولة اغتياله

    للمزيد

  • الحكومة المصرية تجمع 8 مليارات دولار لتمويل مشروع توسيع قناة السويس

    للمزيد

  • 500 مفقود إثر غرق سفينة مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل مالطا

    للمزيد

  • الحكم بالإعدام على 12 جنديا بتهمة التمرد بعد إطلاقهم النار على ضابط

    للمزيد

  • أول غارة أمريكية ضد "داعش" قرب بغداد وواشنطن تحذر دمشق من التعرض لمقاتلاتها في سوريا

    للمزيد

AFRICA

مقتل قائد قوات المجلس الانتقالي على جبهة بني وليد واستمرار المعارك في سرت

فيديو عبد الله ملكاوي

نص أ ف ب

آخر تحديث : 29/09/2011

قتل وليد ضو الصالحين القائد العسكري لقوات المجلس الانتقالي الليبي على جبهة بني وليد بعد تعرض سيارته لصاروخ حراري عندما كان في طريقه لجبهة المعركة بالمدينة التي تقاوم منذ وقت طويل. كما أعلن المجلس تأجيل تشكيل الحكومة الانتقالية حتى تحرير كامل التراب الليبي.

انتشارالسلاح على نحو واسع مصدر الكثير من المخاوف على مستقبل البلاد واستقراره

الاختلافات التي تحول دون تشكيل الحكومة المؤقتة الليبية

ما زالت مدينتا سرت وبني وليد اخر معاقل القوات الموالية للزعيم الليبي الفار معمر القذافي، تقاومان هجمات القوات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الذي يجد صعوبة في تخطي خلافاته لتشكيل حكومة.

من جهة اخرى، قتل قائد الثوار الليبيين على الجبهة الشمالية لبني وليد ضو الصالحين الجدك اثر اصابة سيارته مساء الثلاثاء بصاروخ حراري في المدينة.

وقال مسؤول التفاوض عن جانب الثوار عبد الله كنشيل لفرانس برس الاربعاء "استشهد قائد الجبهة الشمالية ضو الصالحين الجدك اثر قصف سيارته بصاروخ حراري مساء الثلاثاء".

واضاف ان "الجدك قتل خلال توجهه الى موقع المعارك في بني وليد".

والثلاثاء اعلن مقاتلو النظام الليبي الجديد انهم استولوا على ميناء سرت على بعد 360 كلم شرق طرابلس وانهم تكبدوا خسائر بشرية كبيرة.

وفي موازاة ذلك كانت القوات المتمركزة في محيط بني وليد على بعد 170 كلم جنوب طرابلس، تستعد لشن هجوم جديد على هذه المنطقة بعد مواجهات اوقعت اربعة قتلى و11 جريحا في صفوف القوات الموالية للمجلس الوطني.

على الصعيد السياسي، اعلن المجلس الوطني الانتقالي الذي يحاول منذ ايام عدة تجاوز الخلافات الداخلية ان تشكيل الحكومة الانتقالية سيتم بعد تحرير كامل البلاد.

ويبدو ان هذا الهدف لن يحقق قريبا لان القوات الموالية للقذافي الذي وجه كلمة جديدة عبر اذاعة مدينة بني وليد احد اخر معاقله، ونشر نصها موقع الليبية، لا تزال تقوم بشراسة.

واكد الزعيم الليبي المخلوع انه لا يزال موجودا في ليبيا وينتظر "الشهادة" فيها خلال تصديه "للغرب وعملائه التافهين"، بحسب ما نقل عنه الثلاثاء موقع قناة الليبية التابعة للنظام السابق.

وقال القذافي "كان الصمود وكان الاستشهاد للابطال ونحن بانتظار الشهادة مصداقا لقوله تعالى +ومنهم من ينتظر+ فلا تحزنوا ولا تهنوا انما النصر صبر ساعة".

وفي سرت المدينة التي تعد 70 الف نسمة ويحاصرها مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي من الشرق والغرب، اعلنت قوات المجلس الوطني انها سيطرت على الميناء.

وقال احد المقاتلين "قتل اكثر من 10 من رجالنا الثلاثاء في معارك" شرق المدينة. واضاف "ان معارك ضارية دارت ثم عند قرابة الساعة 19,30 شن الحلف الاطلسي غارات" على مواقع قوات القذافي.

واضاف ان "قوات القذافي تقاتل باللباس المدني وهناك مرتزقة افارقة في سرت".

من جهته اعلن الحلف الاطلسي الثلاثاء تدهور الوضع الانساني للمدنيين في سرت وبين وليد بشكل خطير. وبحسب الامم المتحدة فان وضع عشرات الالاف منهم الذين فروا من المدينتين مقلق.

والاسبوع الماضي تقدمت قوات النظام الليبي الجديد بسرعة الى سبها (جنوب) معقل اخر للقذافي في الصحراء على بعد 700 كلم جنوب العاصمة. ومن طرابلس قالت قوات المجلس الانتقالي ان هذا النصر تحقق بفضل مقاتلي المنطقة وخدمة "غوغل ارث" .

وقال سالم دغيد قائد وحدة امازيغية لفرانس برس ان "غوغل ارث" يقدم صورا وخرائط ملتقطة بالاقمار الاصطناعية "ساعدتنا في تحديد مواقع مزارع كنا نعلم ان مرتزقة جندهم القذافي يختبئون فيها ونشر مقاتلينا في مواقع لا يمكن لصواريخهم استهدافها".

وبعد ان حققوا انتصارات على الجبهة يستعد الامازيغ للمطالبة بحقوق جديدة خصوصا الاعتراف الرسمي بلغتهم.

ومطلع الاسبوع اطلق الامازيغ في ليبيا مرحلة جديدة من تفاعلهم مع المجتمع والدولة عنوانها الشراكة الثقافية والسياسية، بعد عقود من التهميش الذي تعرضوا له في عهد القذافي.

وللمرة الاولى منذ اكثر من اربعة عقود، نظم الامازيغ مؤتمرا كبيرا خاصا بهم في طرابلس تحت شعار "ترسيم اللغة الامازيغية ودعم الوحدة الوطنية".

على الصعيد السياسي اعلن الناشطون مساء الثلاثاء في بنغازي (شرق) تشكيل التجمع الوطني للعدالة والديموقراطية وهو حزب سياسي يرمي الى اقامة دولة تستند الى القانون واللامركزية.

ومع سقوط نظام القذافي يعتزم الليبيون تشكيل احزاب سياسية قبل موعد الانتخابات المقبلة. وشكل اول حزب هو حزب ليبيا الجديدة في بنغازي في 27 تموز/يوليو.

وانعدام الاستقرار في ليبيا حمل الاتحاد الافريقي لكرة القدم على سحب تنظيم طرابلس لكأس الامم الافريقية في 2013 واسناده الى جنوب افريقيا على ان تنظم ليبيا كأس الامم في 2017.

واطلقت السلطات التونسية سراح رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي بعد تبرئته من تهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية، كما اكد محاميه ووزارة العدل التونسية.

وقال عارف الرويسي محامي المحمودي لوكالة فرانس برس الاربعاء ان رئيس الوزراء الليبي السابق غادر سجن المرناقية (14 كلم جنوب غرب العاصمة التونسية) حيث كان موقوفا. واضاف انه "يجهل الوجهة التي توجه اليها اثر ذلك".

واكد الناطق باسم وزارة العدل التونسية كاظم زين العابدين لفرانس برس الافراج عن البغدادي المحمودي، وذلك غداة تبرئته من قبل القضاء التونسي من تهمة الدخول غير الشرعي الى تونس.

نشرت في : 28/09/2011

  • ليبيا

    قوات "الانتقالي" تحاصر سرت والأهالي يتحدثون عن "ظروف حياة شاقة"

    للمزيد

  • ليبيا

    العثور على مقبرة جماعية لنحو 1700 من معتقلي سجن أبو سليم

    للمزيد

  • ليبيا

    سكان سرت يهجرون مدينتهم وعائشة القذافي تقول أن والدها بخير ويقاتل

    للمزيد

تعليق