افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. القطط تشجع المستثمرين!!

للمزيد

حوار

وزير الخارجية الليبي: مرتاحون للجهود الدولية الرامية لاستعادة الاستقرار في ليبيا

للمزيد

ريبورتاج

ناشطان كرديان يحاولان ضبط عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بلا سلاح!!

للمزيد

ريبورتاج

لبنان.. نشطاء يطلقون حملة لمكافحة الانتحار

للمزيد

ريبورتاج

الصومال.. دحر قوات "حركة الشباب" عن ميناء باراوي الاستراتيجي

للمزيد

على هذه الأرض

لبنان.. بلد المياه مهدد بالعطش !!

للمزيد

مراقبون

ميت يشير إلى قتلته خلال جنازته!!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تركيا وسياسة الغموض في كوباني

للمزيد

ريبورتاج

باكستان.. سياحة تسلق الجبال مهددة بالزوال بسبب الأوضاع الأمنية

للمزيد

  • أمريكية علقت في منفذ موقدة خلال محاولتها الدخول إلى بيت الحبيب!

    للمزيد

  • بلاتر يعتبر إقامة مونديال 2022 في قطر بين نوفمبر وديسمبر هو "الحل الأمثل"

    للمزيد

  • جاهدة وهبة وملحم زين في تكريم الفنان الراحل وديع الصافي في باريس

    للمزيد

  • "حلال تست" جهاز التحقق من وجود الخنزير في المنتجات الغذائية

    للمزيد

  • الشرطة تقتل شابا دهس بسيارته جنديين في كيبيك في عمل إرهابي محتمل

    للمزيد

  • مفتي السعودية يهاجم تويتر ويعتبره مصدر "الأكاذيب والأباطيل"

    للمزيد

  • أستاذة جامعية سورية تستقيل من السعودية وتنضم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • انتشار واسع للعنف الجنسي في جنوب السودان

    للمزيد

  • ميت يشير إلى قتلته خلال جنازته!!

    للمزيد

  • العاهل الأردني: الإسلام يشهد حربا أهلية بين قوى التطرف والاعتدال

    للمزيد

  • تركيا وسياسة الغموض في كوباني

    للمزيد

  • جنوب أفريقيا: الحكم على العداء بيستوريوس بالسجن خمس سنوات لقتله صديقته

    للمزيد

  • رئيس الوزراء العراقي في إيران لبحث سبل التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • مصرع الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية في حادث طائرة بموسكو

    للمزيد

  • وزير الخارجية الليبي: مرتاحون للجهود الدولية الرامية لاستعادة الاستقرار في ليبيا

    للمزيد

MonteCarloDoualiya

جمال بن عمر، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن: "مطلب الشعب اليمني اليوم هو حل الأزمة، وهذا الحل هو حل يمني"

فيديو تاتيانا مسعد

نص تاتيانا مسعد

آخر تحديث : 29/09/2011

السيد جمال بن عمر،مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، يتحدث عن الأزمة اليمنية والمبادرة الخليجية. حاورته تاتيانا مسعد موفدة فرانس 24 ومونت كارلو الدولية إلى صنعاء.

وصلتم إلى صنعاء منذ أكثر من أسبوع لمساعدة الأطراف المتنازعة على التوصل إلى حل للنزاع. هل اقتربتم من هذا الحل؟ 

 كنت أتمنى أن تتوصل الأطراف المعنية إلى حل في اقرب وقت ممكن. لكن، ورغم وجود أفكار ومشاورات حول كيفية الخروج من الأزمة إلا أن هذه الأطراف لم تتوصل إلى اتفاق نهائي يوقع عليه الجميع. الوضع الحالي صعب جدا. هناك عنف مستمر سواء في صنعاء أو في مناطق أخرى من اليمن. وغالبية الشعب اليمني تريد حلا في أقرب وقت. هناك أيضا قلق دولي شديد لأن طبيعة الأزمة وانهيار أسس الدولة في اليمن وخروج عدد من المناطق من سيطرة الدولة وانتشار تنظيم "القاعدة" في جنوب البلاد واحتقان الشارع اليمني وتدهور الوضع الاقتصادي، كلها عوامل لا تبشر بخير. مطلب الشعب اليمني اليوم هو حل الأزمة في اقرب وقت ممكن، لكن هذا الحل لا يمكن أن يكون إلا حلا يمنيا.
 
ما هي العراقيل لحل الأزمة إذا؟   
 
العراقيل كثيرة، ومن أهمها انعدام الثقة بين الأطراف المتواجدة في الساحة اليمنية. ثانيا تعدد أطراف النزاع إذا توجد مثلا حركات سياسية لها قاعدة قبلية و أخرى لها ميليشيات، هناك "الحراك الجنوبي" و حركة "الحوثيين" في الشمال و حركات الشباب باتجاهاتها المختلفة. هناك الأحزاب التقليدية و هناك ضباط من الجيش انشقوا عن النظام وأصبحوا ضده. إذا هناك أطراف كثيرة و هذا ما يعقد العملية السياسية في اليمن. و لكن رغم كل العراقيل فإن الجهود مبذولة للوصول إلى اتفاق سريع حول طبيعة وإدارة المرحلة الانتقالية.  
 
وقعت المعارضة اليمنية على المبادرة الخليجية لنقل السلطة. الرئيس علي عبد الله صالح من جهته قال إنه سيوقع ثم تراجع عدة مرات. هل يمكن القول بأنه هو سبب هذا التأخير أو تأزم الأمور؟
 
فعلا حصل تأخير في التوقيع على المبادرة الخليجية. لكن جميع الأطراف، سواء كانت من المعارضة أو من الحكومة، تتفق على أن المبادرة الخليجية هي إطار عام و يجب أن تكون لها آلية لتنظيم العملية الانتقالية بشكل دقيق ومفصل.
 
هل لديكم تحفظات على هذه المبادرة الخليجية أو ربما إضافات إليها؟
 
ما يسمى بالمبادرة الخليجية والوثيقة التي تم التوقيع عليها بين أطراف المعارضة والحكومة هي إطار عام لحل الأزمة اليمنية. لم تكن الأمم المتحدة طرفا في بلورة المبادرة الخليجية ولم نقم بصياغة الوثيقة ولا باتصالات بين الأطراف المعنية و مجلس التعاون الخليجي. نحن ننوه بجهود الإخوة الخليجيين و نتمنى لهم التوفيق، و سنحاول تنسيق جهودنا معهم للخروج من الأزمة. لقد انصب عملنا في المدة الأخيرة على كيفية تنظيم العملية الانتقالية ومساعدة الإطراف اليمنية للخروج باتفاق من أجعل تفعيل المبادرة الخليجية على أرض الواقع وذلك من خلال اتفاقات على قضايا كثيرة لا يمكن بدون الاتفاق عليها أن تتقدم العملية السياسية في اليمن.
 

 

نشرت في : 29/09/2011

  • اليمن

    الناشطة منصورة بكيل "المبادرة الخليجية لا تعنينا لأنها لا تلبي مطالبنا ولا تنطبق على واقع الأحداث في اليمن"

    للمزيد

  • اليمن

    علي صالح في مناورة جديدة لكسب الوقت

    للمزيد

تعليق