افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

مؤتمر باريس حول العراق.. هل من استراتيجية شاملة؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا.. التصويت على مشروع قانون لقطع الطريق على "الجهاديين"

للمزيد

أسرار باريس

هل تعرفون المبنى الأكثر إباحية في باريس؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

هل تنجح الحكومة الفرنسية في منع الشبان من القتال في سوريا والعراق؟

للمزيد

خبايا الاقتصاد

هل أعلن الاتحاد الأوروبي الحرب على الثقافة؟

للمزيد

حوار

الجعفري: سفارة سعودية في العراق قريبا ويجب تبادل المعلومات مع سوريا

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

لماذا أرادت القاعدة إنقاذ رهينة بريطاني من أيدي "داعش"؟

للمزيد

مراقبون

مصر.. التحرش الجنسي يخنق المصريات والأجنبيات على حد سواء!!

للمزيد

النقاش

التعبئة الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

للمزيد

  • الباجي قائد السبسي يتهم أفرادا داخل حزبه بمحاولة اغتياله

    للمزيد

  • الحكومة المصرية تجمع 8 مليارات دولار لتمويل مشروع توسيع قناة السويس

    للمزيد

  • 500 مفقود إثر غرق سفينة مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل مالطا

    للمزيد

  • مقتل ثلاثة جنود من الحلف الأطلسي في هجوم انتحاري قرب السفارة الأمريكية

    للمزيد

  • أردوغان يرحب في تركيا بقيادات الإخوان المسلمين التي ستغادر قطر

    للمزيد

  • لماذا أرادت القاعدة إنقاذ رهينة بريطاني من أيدي "داعش"؟

    للمزيد

  • الحكم بالإعدام على 12 جنديا بتهمة التمرد بعد إطلاقهم النار على ضابط في نيجيريا

    للمزيد

  • أول غارة أمريكية ضد "داعش" قرب بغداد وواشنطن تحذر دمشق من التعرض لمقاتلاتها بسوريا

    للمزيد

  • المرصد السوري: إسقاط طائرة حربية للقوات النظامية فوق مدينة الرقة بشمال سوريا

    للمزيد

  • مصر: مقتل ستة عناصر شرطة بانفجار عبوة في سيناء

    للمزيد

  • البرلمان الأوكراني يصادق على اتفاق شراكة مع أوروبا ويعطي مناطق الشرق الانفصالية حكما ذاتيا

    للمزيد

  • مسلمو فرنسا ينادون بالاتحاد ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • "لوفر الصحراء" يرتسم شيئا فشيئا على رمال جزيرة السعديات في أبوظبي

    للمزيد

  • ما هي رسائل تنظيم "الدولة الإسلامية" من خلال إصداراته التي تُظهر نحر أجانب؟

    للمزيد

  • الجعفري: سفارة سعودية في العراق قريبا ويجب تبادل المعلومات مع سوريا

    للمزيد

  • "القاعدة" تدعو كافة "المجاهدين" للوحدة في وجه "الحملة" الأمريكية

    للمزيد

MonteCarloDoualiya

جمال بن عمر، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن: "مطلب الشعب اليمني اليوم هو حل الأزمة، وهذا الحل هو حل يمني"

فيديو تاتيانا مسعد

نص تاتيانا مسعد

آخر تحديث : 29/09/2011

السيد جمال بن عمر،مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، يتحدث عن الأزمة اليمنية والمبادرة الخليجية. حاورته تاتيانا مسعد موفدة فرانس 24 ومونت كارلو الدولية إلى صنعاء.

وصلتم إلى صنعاء منذ أكثر من أسبوع لمساعدة الأطراف المتنازعة على التوصل إلى حل للنزاع. هل اقتربتم من هذا الحل؟ 

 كنت أتمنى أن تتوصل الأطراف المعنية إلى حل في اقرب وقت ممكن. لكن، ورغم وجود أفكار ومشاورات حول كيفية الخروج من الأزمة إلا أن هذه الأطراف لم تتوصل إلى اتفاق نهائي يوقع عليه الجميع. الوضع الحالي صعب جدا. هناك عنف مستمر سواء في صنعاء أو في مناطق أخرى من اليمن. وغالبية الشعب اليمني تريد حلا في أقرب وقت. هناك أيضا قلق دولي شديد لأن طبيعة الأزمة وانهيار أسس الدولة في اليمن وخروج عدد من المناطق من سيطرة الدولة وانتشار تنظيم "القاعدة" في جنوب البلاد واحتقان الشارع اليمني وتدهور الوضع الاقتصادي، كلها عوامل لا تبشر بخير. مطلب الشعب اليمني اليوم هو حل الأزمة في اقرب وقت ممكن، لكن هذا الحل لا يمكن أن يكون إلا حلا يمنيا.
 
ما هي العراقيل لحل الأزمة إذا؟   
 
العراقيل كثيرة، ومن أهمها انعدام الثقة بين الأطراف المتواجدة في الساحة اليمنية. ثانيا تعدد أطراف النزاع إذا توجد مثلا حركات سياسية لها قاعدة قبلية و أخرى لها ميليشيات، هناك "الحراك الجنوبي" و حركة "الحوثيين" في الشمال و حركات الشباب باتجاهاتها المختلفة. هناك الأحزاب التقليدية و هناك ضباط من الجيش انشقوا عن النظام وأصبحوا ضده. إذا هناك أطراف كثيرة و هذا ما يعقد العملية السياسية في اليمن. و لكن رغم كل العراقيل فإن الجهود مبذولة للوصول إلى اتفاق سريع حول طبيعة وإدارة المرحلة الانتقالية.  
 
وقعت المعارضة اليمنية على المبادرة الخليجية لنقل السلطة. الرئيس علي عبد الله صالح من جهته قال إنه سيوقع ثم تراجع عدة مرات. هل يمكن القول بأنه هو سبب هذا التأخير أو تأزم الأمور؟
 
فعلا حصل تأخير في التوقيع على المبادرة الخليجية. لكن جميع الأطراف، سواء كانت من المعارضة أو من الحكومة، تتفق على أن المبادرة الخليجية هي إطار عام و يجب أن تكون لها آلية لتنظيم العملية الانتقالية بشكل دقيق ومفصل.
 
هل لديكم تحفظات على هذه المبادرة الخليجية أو ربما إضافات إليها؟
 
ما يسمى بالمبادرة الخليجية والوثيقة التي تم التوقيع عليها بين أطراف المعارضة والحكومة هي إطار عام لحل الأزمة اليمنية. لم تكن الأمم المتحدة طرفا في بلورة المبادرة الخليجية ولم نقم بصياغة الوثيقة ولا باتصالات بين الأطراف المعنية و مجلس التعاون الخليجي. نحن ننوه بجهود الإخوة الخليجيين و نتمنى لهم التوفيق، و سنحاول تنسيق جهودنا معهم للخروج من الأزمة. لقد انصب عملنا في المدة الأخيرة على كيفية تنظيم العملية الانتقالية ومساعدة الإطراف اليمنية للخروج باتفاق من أجعل تفعيل المبادرة الخليجية على أرض الواقع وذلك من خلال اتفاقات على قضايا كثيرة لا يمكن بدون الاتفاق عليها أن تتقدم العملية السياسية في اليمن.
 

 

نشرت في : 29/09/2011

  • اليمن

    الناشطة منصورة بكيل "المبادرة الخليجية لا تعنينا لأنها لا تلبي مطالبنا ولا تنطبق على واقع الأحداث في اليمن"

    للمزيد

  • اليمن

    علي صالح في مناورة جديدة لكسب الوقت

    للمزيد

تعليق