افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

سهى بشارة، معتقلة لبنانية سابقة ج1

للمزيد

ضيف ومسيرة

سهى بشارة، معتقلة لبنانية سابقة ج2

للمزيد

ريبورتاج

الأكراد الأوروبيون يعودون لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية

للمزيد

أسبوع في العالم

الحرب على الإرهاب .. الحشد مستمر ضد تنظيم الدولة الإسلامية

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

كيف تعيش قرية الرهينة الفرنسي إيرفيه غورديل بعد مقتله؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

مسلمو فرنسا يحذرون من الخلط بين الإسلام والإرهاب

للمزيد

حدث اليوم

اليمن.. هل من تفعيل لاتفاق السلام؟

للمزيد

على النت

قائدة المقاتلة الإمارتية تصبح نجمة الويب!!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

أهالي الرقة منقسمون حول الضربات التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية!!

للمزيد

  • تكلفة إضراب شركة "إير فرانس" تصل إلى حوالي 300 مليون يورو

    للمزيد

  • بدء محاكمة 46 إسلاميا متطرفا في بلجيكا

    للمزيد

  • انتهاك وقف إطلاق النار بين كييف والانفصاليين في شرق أوكرانيا

    للمزيد

  • فيديو: أكراد أوروبيون يعودون لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية

    للمزيد

  • هل من جديد في خطاب أمير "جبهة النصرة" ردا على الضربات الأمريكية؟

    للمزيد

  • نواب ليبيون من تيارات متخاصمة يلتقون في غدامس تحت إشراف الأمم المتحدة

    للمزيد

  • تركيا: تعزيزات عسكرية على الحدود السورية ومشروع قرار للتدخل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • وفاة أكثر من 3000 مهاجر غير شرعي في المتوسط منذ مطلع العام 2014

    للمزيد

  • سر الاهتمام بالانتخابات الرئاسية في تونس على حساب الانتخابات التشريعية

    للمزيد

  • الذكرى العشرون لمقتل الشاب حسني: "مازال كاين لسبوار"

    للمزيد

  • سوريا تؤكد دعمها أي جهد دولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • نتانياهو: امتلاك إيران سلاحا نوويا "أخطر تهديد لنا جميعا"

    للمزيد

  • المحكمة الدستورية الأسبانية تعلق الاستفتاء على الاستقلال في كتالونيا

    للمزيد

  • رئيس حكومة هونغ كونغ يدعو المتظاهرين إلى إنهاء احتجاجاتهم "فورا"

    للمزيد

  • اليونسكو: تنظيم "الدولة الإسلامية" يبيع قطعا أثرية عراقية لتمويل نفسه

    للمزيد

MonteCarloDoualiya

من هو الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد السعودي الجديد

نص امل نادر

آخر تحديث : 02/11/2011

صارم وحازم لكنه براغماتي ومعروف عنه انه محافظ، الأمير نايف، الابن 23 من أبناء الملك عبد العزيز من زوجته الاميرة حصة السديري، هو الآن يطوي آخر صفحات عقده السابع بعد مسيرة سياسية حافلة انطلقت بتوليه إمارة الرياض وهو في العشرين من العمر قبل ان يعين وزيراً للداخلية عام 1975، حيث نجح في الحفاظ على أمن المملكة.

 منذ نحو عامين أصبح الأمير نايف نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء، أي أنه وضع في خانة افضل المرشحين لتولي ولاية العهد.

عرف الأمير نايف بمحاربته الشرسة لتنظيم القاعدة في المملكة بمساعدة نجله محمد، مما أدى الى فرار قادة التنظيم وعناصره باتجاه اليمن حيث اتحدوا مع الفرع المحلي وباتوا يشكلون تهديدا للمصالح السعودية. الأمير نايف نفسه نجا من محاولة اغتيال نفذها احد عناصر القاعدة قادما من اليمن عام 2009.
 
يأخذ عليه البعض في المملكة دعمه لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وموقفه المعارض لعضوية المرأة في مجلس الشورى، ومؤخراً وقف صراحة بوجه الدعوات الى التظاهر تناغما مع الربيع العربي.
 
وإذا كان يتمتع الأمير نايف بعلاقات جيدة مع مجمل الدول العربية إلا ان ذلك لا ينطبق على الجارة الشيعية ، ايران،وهو من بين المساهمين في ارسال درع الجزيرة الى البحرين كما يشاع. اما بالنسبة للحليف الأميركي ، فالأمر يزداد تعقيداً إذ أن واشنطن تتهمه بالرجعية. وتعتبر بعض المصادر الغربية انه لعب دورا مهما في قرار استضافة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي. 

نشرت في : 26/10/2011

تعليق