افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

كيف وصلتنا بعض التسجيلات الموسيقية العربية القديمة؟

للمزيد

لمسة فرنسية

مارك فيرا...الطباخ العصامي

للمزيد

فن العيش

التصدي لتبعات تلوث الجو بفرنسا

للمزيد

حوار

هالة قضماني: "النظام مسؤول عن الفوضى والدمار" بسوريا

للمزيد

هي الحدث

تقرير جديد عن العنف الجنسي ضد المرأة في مصر

للمزيد

تذكرة عودة

عودة إلى رواندا

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

السود يشتكون من التمييز العنصري بتونس

للمزيد

أصوات الشبكة

أطفال بحرينيون يحاكمون كإرهابيين!!

للمزيد

صحة

فرنسا: مخاطر تناول الحبوب المنومة

للمزيد

  • الظواهري يحذر من "الاقتتال" بين الجهاديين في سوريا

    للمزيد

  • اليساري حمدين صباحي يدخل رسميا معترك الانتخابات الرئاسية في مصر

    للمزيد

  • أكثر من مئة قتيل في هجوم لسرقة الماشية في جنوب السودان

    للمزيد

  • الشباب الجزائري "يئس" من وعود الرئيس المعاد انتخابه عبد العزيز بوتفليقة

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يفوز بكأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة

    للمزيد

  • كوريا الجنوبية: انتشال حوالي 20 جثة من العبارة الغارقة

    للمزيد

  • الصحافي الفرنسي المفرج عنه نيكولا إينان: "عبرنا الحدود بعيون مكشوفة وأيدي طليقة"

    للمزيد

  • رحلة أوروبية - يوميات مراسلة: جواز السفر..عقدة وانحلّٓت!

    للمزيد

  • الشرطة السعودية تفرج عن امرأة بكفالة تحدت حظر قيادة السيارة

    للمزيد

  • باريس تملك "بعض العناصر" تفيد باستخدام دمشق لأسلحة كيميائية

    للمزيد

  • رئيس برشلونة: الانتقادات الموجهة لميسي غير عادلة وسيواصل قيادته للنادي

    للمزيد

  • الأسد يزور معلولا ذات الغالبية المسيحية بعد سيطرة قوات النظام عليها

    للمزيد

  • فيديو: قرار ضم كافة المساجد والزوايا بمصر إلى وزارة الأوقاف

    للمزيد

  • المئات يتظاهرون في الدار البيضاء تنديدا بالسياسة الاقتصادية للحكومة المغربية

    للمزيد

  • الصحافيون الفرنسيون المفرج عنهم في سوريا يصلون إلى بلادهم

    للمزيد

  • الاتحاد الأوروبي يدعم الإبداع الثقافي في مصر بمليون يورو

    للمزيد

  • أسماء الغاوي ...رحلة شابة تونسية مع المنتخب الوطني وفريق نيم الفرنسي

    للمزيد

  • الجزائر: إسلاميون متشددون يقتلون 14 جنديا في كمين بالجبال بمنطقة القبائل

    للمزيد

  • بالصور: مسيحيو العالم يحتفلون بعيد الفصح

    للمزيد

  • سكان مدينة سلافيانسك الأوكرانية يستنجدون بفلاديمير بوتين لحمايتهم

    للمزيد

AFRICA

عدد سكان العالم يتجاوز سبعة مليارات نسمة

©

نص أ ف ب

آخر تحديث : 30/10/2011

يتجاوز عدد سكان العالم يوم غد الاثنين عتبة السبعة المليارات نسمة حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة. وفي الوقت الذي تستعد فيه عدة دول للإعلان أن الطفل المولود الذي يكمل رقم سبعة مليارات ولد على أراضيها, دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى عدم الاستخفاف بتجاوز هذه العتبة وإلى أخذ الأمر على محمل الجد.

 يتخطى عدد سكان العالم الاثنين عتبة السبعة مليارات نسمة بحسب تقديرات الأمم المتحدة التي اشارت في هذه المناسبة إلى عدم المساواة المتصاعدة على الكرة الأرضية وضرورة تقاسم الثروات كحل لها.

وفي العام 1999 بلغ سكان العالم ستة مليارات نسمة. واختارت الأمم المتحدة في ذلك الحين عدنان نيفيك الطفل المولود في ساراييفو ليكون رمزا لبلوغ عدد سكان العالم ستة مليارات. وهذه المرة، تجنبت المنظمة الإعلان مسبقا عن "رابح" بينما تستعد بلدان عدة للاعلان أن "الطفل السعيد" أبصر النور على أراضيها.

ويرى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي يحتفي بالحدث في مؤتمر صحافي، أنه يجب عدم الاستخفاف ببلوغ سكان العالم سبعة مليارات نسمة وأخذ الأمر على محمل الجد.

وكان اعلن الاسبوع الماضي في إحدى مدارس نيويورك ان "المسألة ليست أرقاما فحسب. إنها قضية إنسانية".

واوضح ان "سبعة مليارات نسمة يحتاجون الى الغذاء والطاقة وعروض مناسبة في ما يتعلق بالعمل والتعليم والحقوق والحرية وحرية التعبير وحرية تربية أطفالهم بسلام وأمان... كل ما يتمناه المرء لنفسه، وإنما مضاعفا 7 مليارات مرة".

هذه هي الرسالة التي سيحملها معه الأمين العام للأمم المتحدة، إلى قمة مجموعة العشرين التي تلتئم الأسبوع المقبل في كان (جنوب فرنسا).

ففي مواجهة تزايد السكان وخلال أزمة اقتصادية عالمية، لا بد أن يتوقع قادة العالم وزعماؤه مزيدا من الانتفاضات والثورات.

وفي التقرير الأخير الذي أصدره صندوق الأمم المتحدة للسكان الجمعة الماضي، يتوقع أن يستمر سكان العالم بالتزايد حتى يبلغوا 9,3 مليارات نسمة في 2050 وأكثر من 10 مليارات نهاية القرن.

وتتوقع الأمم المتحدة أن تصبح الهند بحلول 2025 البلد الذي يضم اكبر عدد من السكان في العالم، تتبعها الصين مع نحو 1,5 مليار نسمة.

وفي هذا التقرير، يحذر الخبراء من التحديات التي تنتظر العالم. بالنسبة إلى البلدان الأكثر فقرا، ستواجه حكوماتها صعوبات لتأمين فرص عمل للشباب الذين يبلغون سوق العمل، وذلك من دون التطرق الاحترار المناخي والجفاف والظهور المفاجئ للمدن الضخمة.

بالنسبة لليابان، فهي مضطرة كما حال بلدان غنية أخرى إلى مواجهة شيخوخة سكانها. ففي أوروبا الشمالية مثلا، لم يتوقف عدد الذي يتخطون سن الستين عن التزايد خلال السنوات العشرين الأخيرة مع معدل طول عمر يقدر بثمانين عاما مقابل 54 عاما في إفريقيا جنوب الصحراء.

والسكان الذين يتخطون الستين من عمرهم والذين تم إحصائهم في العام 1980 ب384 مليون نسمة، سوف يبلغون 2,4 مليارات نسمة في العام 2050 بحسب صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتوضح الامم المتحدة ان "الامر هنا يشكل نجاحا عالميا. لكن شيخوخة السكان تمثل أيضا تحديات في ما يتعلق بالنمو الاقتصادي والرعاية الطبية وسلامة المتقدمين في السن".

في المناطق التي تعتبر الاكثر تقدما، يتخطى شخص واحد من اصل اربعة أشخاص سن الستين. وبحلول العام 2050، ستصل هذه النسبة إلى شخص واحد من أصل ثلاثة أشخاص.

ويشير صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى ان عدد الاشخاص الذين يعيشون بأقل من 1,25 دولار في اليوم قد انخفض من 1,8 مليار في العام 1990 إلى 1,4 مليار في العام 2005.

كذلك، انخفضت نسبة الأشخاص الذين يعانون من الجوع، منذ العام 1990. لكن بحسب الأرقام المطلقة، فقد ارتفع عدد هؤلاء من 815 مليون في العام 1990 إلى 925 مليون اليوم.

إلى ذلك، ما زالت الفروقات الاجتماعية تتزايد. في العام 1960، 20% من الأكثر ثراء كانوا يحصلون على 70% من العائدات. وفي العام 2005 كانوا يملكون 77% من الثروات.

ويقول الامين العام للامم المتحدة ان الطفل رقم سبعة مليار "سيولد في عالم مليء بالتناقضات".. ويشرح في مقابلة مع مجلة "تايم" ان هناك "وفرة في الأغذية لكن كل مساء يذهب مليار شخص إلى النوم وهم جياع".

من جهته، يشير المكتب الأميركي لاحصاء السكان الى ان عتبة سبعة مليارات نسمة لن يتم تخطيها قبل 12 آذار/مارس 2012.

نشرت في : 30/10/2011

  • الصومال

    الأمم المتحدة تحذر من "كارثة انسانية" في الصومال بسبب العنف والجفاف

    للمزيد

  • أفريقيا

    هل يمكن أن تحدث مجاعة في القرن الحادي والعشرين؟

    للمزيد

  • أفريقيا - جفاف

    تخوف دولي من تفاقم وضع اللاجئين في شرق أفريقيا جراء الجفاف والفقر

    للمزيد

Comments

تعليق