تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

الجزائر.. سحب اعتماد الأحزاب المقاطعة للانتخابات؟

للمزيد

النقاش

سوريا: ما المعادلة بعد مؤتمر أستانة؟

للمزيد

حدث اليوم

غامبيا: هل تجبر القوات العسكرية الأفريقية جامع على التنحي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

غامبيا.. نحو تدخل عسكري دعما للرئيس المنتخب؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما مصير الشرق الأوسط والمعارضة السورية في عهد دونالد ترامب؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

الصحراء الغربية: أول اختبار لقرار محكمة العدل الأوروبية؟

للمزيد

تونس - باريس

حوار خاص مع ماجدولين الشارني وزيرة الشباب والرياضة التونسية

للمزيد

حدث اليوم

هل تنجح موسكو في ترتيب البيت الفلسطيني؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

غياب استراتيجية غربية في ليبيا يترك المجال لروسيا!!

للمزيد

الشرق الأوسط

منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الإنسان تتهم سوريا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

نص أ ف ب

آخر تحديث : 11/11/2011

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الإنسان سوريا بارتكاب "جرائم ضد الانسانية" في تعاطيها مع الاحتجاجات، معتبرة في تقريرها أن "اللجوء المنهجي إلى تجاوزات ضد المدنيين في حمص (وسط) من قبل قوات الحكومة السورية بما يشمل التعذيب والقتل التعسفي، يثبت أن جرائم ضد الانسانية قد ارتكبت".

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الجمعة النظام السوري بارتكاب "جرائم ضد الانسانية" لما قامت قواته من "تجاوزات" بشكل منهجي ضد المدنيين في قمعها حركة الاحتجاجات منذ ثمانية اشهر.

وفي تقرير نشر فيما تعقد الجامعة العربية اجتماعا الجمعة والسبت لبحث الملف السوري، دعت هيومن رايتس ووتش الجامعة الى "تعليق عضوية سوريا".

ودعت هذه المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها في نيويورك، ايضا الجامعة العربية الى مطالبة الامم المتحدة بفرض حظر على الاسلحة وكذلك عقوبات على اعضاء في النظام واحالة سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت المنظمة ان "اللجوء المنهجي الى تجاوزات ضد المدنيين في حمص (وسط) من قبل قوات الحكومة السورية بما يشمل التعذيب والقتل التعسفي، يثبت ان جرائم ضد الانسانية قد ارتكبت".

واستنادا الى افادات 110 من الضحايا وشهود قالت المنظمة ان تلك "الانتهاكات ادت الى مقتل 587 مدنيا على الاقل" في حمص مركز حركة الاحتجاج بين منتصف نيسان/ابريل ونهاية اب/اغسطس و104 اخرين على الاقل منذ 2 تشرين الثاني/نوفمبر موعد موافقة الرئيس السوري بشار الاسد على المبادرة العربية لوقف العنف.

وقالت ساره ليا ويتسون مسؤولة منطقة الشرق الاوسط في هيومن رايتس ووتش ان "حمص هي المكان الذي تتركز فيه وحشية الحكومة السورية". واضافت "على الجامعة العربية ان تقول للرئيس الاسد ان انتهاك الاتفاق له عواقب وانها تدعم من الان وصاعدا تحركا من مجلس الامن لوقف المذبحة".

واكدت هيومن رايتس ووتش انها تمكنت من التحقق من ان عشرات الهجمات شنتها قوات الامن "والميليشيات الموالية للنظام" ضد "تظاهرات كانت سلمية بشكل كامل تقريبا".

وتابعت ان قوات الامن "استخدمت اسلحة رشاشة ثقيلة (...) لاطلاق النار على الاحياء وترويع الناس قبل ان تقتحمها بناقلات الجند. وقطعت الاتصالات ونصبت حواجز تحد بقوة من التحركات وحتى من توزيع المواد الغذائية والادوية".

وافاد تقرير هيومن رايتس ووتش ان القوات السورية "اوقفت بشكل تعسفي الاف الاشخاص بينهم اطفال ونساء ومسنون واخضعتهم لتعذيب منهجي".

وتابعت هيومن رايتس ووتش ان مئات الاشخاص لا يزالوا مفقودين مشيرة الى انها اكدت بشكل مستقل مقتل 17 شخصا قيد التوقيف في حمص بينهم 12 قضوا من جراء التعذيب.
 

نشرت في : 11/11/2011

  • سوريا

    منظمة العفو الدولية تندد بتحول مستشفيات سوريا إلى"أدوات لقمع الحركة الاحتجاجية"

    للمزيد

  • سوريا

    الأمم المتحدة تؤكد مقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص منذ بدء حملة القمع في سوريا

    للمزيد

تعليق