افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

الأرجنتين: الرئيسة كيرشنر

للمزيد

ريبورتاج

المغرب.. استيعاب المهاجرين غير الشرعيين!!

للمزيد

ثقافة

مكتبة تعير أعمالا فنية!!

للمزيد

ثقافة

بوليوود تغزو بولندا!!

للمزيد

ثقافة

باريس.. ورش لإنتاج نسخ للأعمال الفنية المعروضة في اللوفر!!

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

نظام "الجي بي اس" يحفز ذاكرة مرضى الزهايمر!!

للمزيد

وقفة مع الحدث

سوني تلغي فيلم"المقابلة"...هزيمة الكترونية أميركية؟

للمزيد

ريبورتاج

الدانمارك.. برامج لإبعاد الشباب عن الجهاد في سوريا!!

للمزيد

ريبورتاج

سيراليون.. مواجهة غير فعالة مع فيروس الإيبولا!!

للمزيد

MonteCarloDoualiya

الإعلامية ماغي فرح وتوقعات الأبراج لعام 2012

نص مونت كارلو الدولية , كابي لطيف

آخر تحديث : 21/12/2012

ما هي أبرز التوقعات الفلكية لعام 2012؟ الإعلامية والكاتبة ماغي فرح تتحدث لكابي لطيف بإسهاب عن التوقعات الفلكية لعام 2012 والتي ضمنتها كتاباً حمل عنوان "غضب الطبيعة وثوران البشر" صدر عن "دار الميم" بـ636 صفحة.

 
عبرت ماغي فرح عن شعورها بان سنة 2012 ستشهد تحركاً فلكياً كبيراً لثلاثة كواكب جبارة وهي "نبتون"، "جوبيتير" وساتورن، وتوحي بانقلابات تحدث في حياة الجميع وتقسم إلى ثلاث مراحل، الأولى بين كانون الأول وحزيران والثانية بين حزيران وتشرين الأول والثالثة بين تشرين الأول وآخر السنة. من هنا، يحالف كوكب "جوبيتير" برج الثور في مرحلة أولى فيحمل إليه الحظوظ ثم ينتقل بنعمه إلى الجوزاء حتى أخر السنة مما يخفف الضغط عن مواليد الميزان والجدي والسرطان، ويحمل إليهم الانفراجات التصاعدية. وتحدث من جراء ذلك مفاجآت وتحديات وتعويضات لمواليد الحمل والأسد والعقرب.
 
أما مواليد العذراء والقوس فيصلوا إلى النجاح نتيجة الكفاح والعمل مما يحمل لهم فرصاً جديدة و تغييرات جذرية في حياتهم. وبالنسبة لمواليد القوس فينتظرهم الأمل بالشفاء وتتزين حياتهم بارتباط عاطفي استثنائي هذا العام.
 
كما ضمنت الإعلامية فرح كتابها أقوالا وحكما سعت فيها إلى التأكيد على خصوصية كل برج من الأبراج ألاثني عشر وفرادته. فاستعانت بالفلاسفة والحكماء كي يخرج الكتاب بأفكار جاءت نتيجة خبرات المفكرين وتجاربهم الحياتية كذاك القول للمفكر الفرنسي باسكال: "هناك دائماً ما يكفي من الضوء للذين يرغبون أن يروا، وما يكفي من الظلام للذين لا يرغبون"....
 
 

 

نشرت في : 30/12/2011

تعليق