تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا : نصوص قرآنية مُتهمة بمعاداة السامية

للمزيد

ثقافة

جواد الأسدي: السلطات العربية تقتل المسرح بدم بارد

للمزيد

ضيف اليوم

أرمينيا.. إحياء ذكرى الإبادة غداة استقالة رئيس الحكومة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. قانون الهجرة واللجوء يحرج الأكثرية الحاكمة على الرغم من إقراره

للمزيد

ريبورتاج

باكستان.. أقلية البشتون تنتفض ضد ما تصفه بالتهميش الذي تعانيه

للمزيد

ضيف ومسيرة

أحمد بن محمد الجروان.. رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام

للمزيد

رياضة 24

الدوري الإنكليزي.. محمد صلاح يقترب بسرعة فائقة من رونالدو وميسي

للمزيد

تذكرة عودة

إيرلندا.. تذكرة عودة إلى تيوم

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل يقبل ترامب بخطة ماكرون لنشر قوات فرنسية شرق سوريا؟

للمزيد

الشرق الأوسط

وزارة الداخلية تعتذر من الشعب بشأن ممارساتها في عهد صدام حسين

نص أ ف ب

آخر تحديث : 22/02/2018

قدمت وزارة الداخلية العراقية الأحد اعتذارا رسميا للشعب العراقي عن ممارسات قامت بها خلال فترة الرئيس المخلوع صدام حسين، مؤكدة في الذكرى التسعين لتأسيس الشرطة أنها ستقوم بكل ما في وسعها لحماية البلاد وتطبيق القانون.

قدمت وزارة الداخلية العراقية الاحد اعتذارا للشعب عن ممارسات قامت بها في عهد نظام الرئيس المخلوع صدام حسين، مؤكدة عزمها على تطبيق القانون وحماية امن البلاد.

وقالت الوزارة في بيان الاحد بمناسبة الذكرى ال90 لتاسيس الشرطة الذي يصادف يوم غد الاثنين "يعتذر أبناء القوات الأمنية في وزارة الداخلية من الشعب العراقي عن الممارسات التي حدثت خلال حكم النظام السابق المقبور إثر زجهم في ممارساته التي لم تكن من واجباتهم أصلا".

وكان النظام السابق المنحل بقيادة صدام حسين يستغل جميع الاجهزة الامنية وبينها وزارة الداخلية لقمع اي نشاط خصوصا المعارضين السياسيين لحكمه الديكتاتوري.

واكد بيان الوزارة التي يتولى رئيس الوزراء نوري المالكي ادارتها حاليا، ان "شرطة اليوم هم ابناء الوطن ينفذون واجباتهم المناطة بهم وهي إنفاذ القانون والاوامر القضائية بعيدا عن الارادات السياسية وكذلك حماية ارواح وممتلكات المواطنيين والذود عنهم بالاضافة الى الواجبات الخدمية والانسانية المختلفة".

واضاف ان "ضباط وضابطات ومنتسبي ومنتسبات وموظفي وموظفات الوزارة يعاهدون أبناء شعبهم على الوقوف سدا امام كل من تسول له نفسه العبث بامن وسلامة العراق حكومة وشعبا".

ويعد الاعتذار الاول الذي تقدمه مؤسسة عراقية للشعب منذ سقوط النظام السابق.

وتتحمل وزارتا الداخلية والدفاع المسؤولية الاكبر في مواجهة قوى الارهاب بهدف الحد من العنف الذي يهدد امن ووحدة البلاد.

نشرت في : 08/01/2012

  • العراق

    عشرات القتلى والجرحى في سلسلة انفجارات في العراق

    للمزيد

  • العراق

    المحلل السياسي العراقي إياد الآشتر: "من مصلحة إيران في هذه الفترة أن يكون العراق هادئا"

    للمزيد

  • العراق

    ارتفاع عدد القتلى المدنيين في العراق عام 2011

    للمزيد

تعليق