تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

هل يدفع الاتفاق النووي الإيراني لتقارب سعودي إسرائيلي؟

للمزيد

حوار

حصري فرانس24 - أردوغان: الانقلابيون طلبوا من قائد أركان الجيش المحتجز التفاوض مع فتح الله غولن

للمزيد

صحة

كينيا تحاول كسر المحرمات وإدخال التثقيف الجنسي للمناهج الدراسية

للمزيد

منتدى الصحافة

هل يمكن تجنب الانحرافات في التغطيات المباشرة؟

للمزيد

ريبورتاج

أوروبا.. القانون لا يحمي كاشفي فضائح الفساد!!

للمزيد

هي الحدث

فتيات إيرانيات يحاولن إنشاء فريق أنثوي للدراجات النارية!!

للمزيد

ثقافة

فرح صالح: هل تختفي شخصية المرأة تحت الحجاب؟

للمزيد

ريبورتاج

"قنديل البحر" فيلم فرانكو-جزائري عن العنف ضد المرأة في مهرجان وهران

للمزيد

ثقافة

فيرا تماري.. ما هو دور الفن في فلسطين حاليا؟

للمزيد

الشرق الأوسط

سقوط قتلى في اشتباكات إثر مقتل القيادي في "القاعدة" طارق الذهب

نص أ ف ب

آخر تحديث : 16/02/2012

قتل 17 شخصا على الأقل في معارك جنوب شرقي صنعاء شارك فيها عناصر من القاعدة ومسلحون قبليون إثر مقتل القيادي في تنظيم "القاعدة" في اليمن طارق الذهب في رداع في محافظة البيضاء، بينهم شقيقه الذي قتله حسب مصادر قبلية.

افادت مصادر قبلية الخميس ان 17 شخصا قتلوا في اشتباكات جنوب شرق صنعاء تلت مقتل القيادي المحلي في تنظيم القاعدة في اليمن طارق الذهب، بينهم اخوه الذي قتله.

واندلعت معارك شارك فيها عناصر القاعدة ومسلحون قبليون في اعقاب مقتل طارق الذهب ليل الاربعاء الخميس في رداع في محافظة البيضاء برصاص اخيه غير الشقيق حزام الذهب.

وقالت مصادر قبلية ان حزام الذهب قد يكون مدفوعا من السلطات.

سقوط اليمن في فخ الإرهاب - 20101031
واكدت المصادر لوكالة فرانس برس الخميس ان المعارك التي اندلعت في الليل في منطقة المسانح في البيضاء اسفرت عن مقتل 17 شخصا بينهم حزام الذهب وشقيقه ماجد.

وقد سقطا في منزلهما في قصف نفذه عناصر القاعدة الموالين لاخيهما طارق.

وبين القتلى ال17، احد عشر مسلحا قبليا مواليا لماجد الذهب استهدفهم عناصر القاعدة في مركبة.

فبعد مقتل طارق الذهب، انتشر رجاله على الاثر في شوارع مدينة رداع بحثا عن حزام الذهب ورجاله. وقد اطلقوا النار على المركبة التي كانت تقل 15 شخصا من انصاره وفق مصدر قبلي.

وقال مصدر قبلي اخر ان حزام الذهب تصرف "بايعاز من السلطات اليمنية".

وطارق الذهب هو شقيق ارملة انور العولقي الاميركي اليمني الذي قتل في غارة اميركية في اليمن في 30 ايلول/سبتمبر.

وكان مسلحو القاعدة بقيادة طارق الذهب سيطروا على رداع التي تقع على بعد 130 كلم عن صنعاء في 16 كانون الثاني/يناير، مقتربين بذلك من العاصمة صنعاء بعدما عززوا وجودهم في جنوب وشرق البلاد.

وفي نهاية كانون الثاني/يناير، افادت مصادر قبلية ان عناصر القاعدة انسحبوا بشكل كامل من المواقع التي كانوا يسيطرون عليها في مدينة رداع وخصوصا مدرسة العامرية وقلعة رداع ومقر المخابرات واتجهوا إلى مقر إقامة قائدهم طارق الذهب في المناسح المجاورة.

وذكر احد الوسطاء ان "مفاوضات قادها الشيخ حاشد القوصي والشيخ عبدالكريم المقدشي بالتعاون مع ممثلي مديريات رداع السبع ادت الى اتفاق يقضي بخروج طارق الذهب وجماعته من المدينة وتحقيق مطالبه بإطلاق سراح عدد من انصاره من سجون المخابرات"، بينهم نبيل الذهب، شقيق طارق.

وينتمي مسلحو القاعدة الموالين للذهب الى جماعة انصار الشريعة، وهو الاسم الذي تتخذه القاعدة في رداع وفي مناطق اخرى من اليمن.

وسيطر انصار الشريعة في ايار/مايو على زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية ثم مدوا سيطرتهم على بلدات اخرى في ابين وفي شبوة المجاورة لها.

نشرت في : 16/02/2012

  • اليمن - ريبورتاج

    ساحة التغيير تستعد للانتخابات الرئاسية المبكرة في اليمن

    للمزيد

  • اليمن

    قتلى في مواجهات بين الجيش وعناصر من تنظيم القاعدة جنوب اليمن

    للمزيد

  • اليمن

    جرحى في اشتباكات بين الحوثيين و"تجمع الشباب اليمني للإصلاح" في صنعاء

    للمزيد

تعليق