تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

العراق - كاتالونيا: الانفصال كيف و لماذا؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا.. اليمين المتطرف في مفترق طرق؟

للمزيد

تونس - باريس

حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية ضيف برنامج باريس - تونس

للمزيد

حدث اليوم

العراق - إقليم كردستان: الاستفتاء في موعده؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

الاتفاق النووي الإيراني: ماذا لو انسحبت واشنطن؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل يصمد الاتفاق النووي الإيراني أمام دونالد ترامب؟

للمزيد

حوار

عمر بروكسي: كواليس "جمهورية صاحب الجلالة"

للمزيد

وقفة مع الحدث

بورما.. نحو التهدئة؟

للمزيد

رياضة 24

باريس تحظى باستضافة الألعاب الأولمبية بعد قرن من الانتظار

للمزيد

MonteCarloDoualiya

أسباب تصلب موقف دول الخليج من الأحداث الجارية في سوريا

نص ايمان الحمود

آخر تحديث : 15/03/2012

على الرغم من سياسة الصمت والحياد التي التزمتها دول الخليج مع بدء الاحتجاجات في سوريا إلا أن هذه السياسة ما لبثت أن تغيرت بعد أن قادت المملكة العربية السعودية الموقف الخليجي وطالبت بوقف أعمال العنف والمظاهر المسلحة في هذا البلد.

وصل التطور في هذا الموقف إلى ذروته عندما سحبت دول الخليج جميع سفرائها من دمشق وطردت سفراء النظام السوري من أراضيها واستتبعت ذلك بسحب مراقبيها من بعثة "تقصي الحقائق" التابعة لجامعة الدول العربية.
 
هذه الدول التي جاءت تحركات الغالبية العظمى منها متناغمة مع المطالب الخليجية، ففتحت قنوات اتصال مع المعارضة السورية وطالبت بدعمها وتسليحها في وجه النظام.
 
وبحسب المراقبين فإن الموقف المتصلب لدول الخليج حيال سوريا لا يرتبط فقط بإصرار الحكومة السورية على استخدام الحل الأمني لقمع المواطنين بل هناك رغبة خليجية أكيدة دون تحويل سوريا إلى عراق جديد يمتد من خلاله النفوذ الإيراني وصولا إلى لبنان.
 
ولا يمكن للمطلعين إلا أن يربطوا بين تدخلات إيران في بعض دول الخليج وبين محاولة تسريع كسر شوكة طهران في المنطقة وهو ما يشير حتما إلى أن الأزمة السورية قد تحولت إلى إحدى ساحات الشد والجذب في العلاقات الإيرانية الخليجية.
 
 

نشرت في : 15/03/2012

  • سوريا

    المحلل السياسي اللبناني سمير فرنجيه: "لا خيار أمام المجتمع الدولي إلا التدخل لأن مصداقيته أصبحت على المحك"

    للمزيد

  • سوريا

    لعبة الأمم تخذل الشعب السوري

    للمزيد

  • المملكة العربية السعودية

    السعودية ومعضلة احتواء الأزمة السورية

    للمزيد

تعليق