افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

كيف وصلتنا بعض التسجيلات الموسيقية العربية القديمة؟

للمزيد

لمسة فرنسية

مارك فيرا...الطباخ العصامي

للمزيد

فن العيش

التصدي لتبعات تلوث الجو بفرنسا

للمزيد

حوار

هالة قضماني: "النظام مسؤول عن الفوضى والدمار" بسوريا

للمزيد

هي الحدث

تقرير جديد عن العنف الجنسي ضد المرأة في مصر

للمزيد

تذكرة عودة

عودة إلى رواندا

للمزيد

في عمق الحدث المغاربي

السود يشتكون من التمييز العنصري بتونس

للمزيد

أصوات الشبكة

أطفال بحرينيون يحاكمون كإرهابيين!!

للمزيد

صحة

فرنسا: مخاطر تناول الحبوب المنومة

للمزيد

  • عدد مشتركي "لينكد إن" يتجاوز 300 مليون وغالبية الإماراتيين يستخدمونه على الهواتف

    للمزيد

  • مقتل 15 شخصا "من القاعدة" في غارة لطائرة بدون طيار باليمن

    للمزيد

  • التلميذات المخطوفات يواصلن فرارهن من إسلاميي بوكو حرام المتطرفين

    للمزيد

  • كوادر نسائية في مطعم سعودي

    للمزيد

  • الظواهري يحذر من "الاقتتال" بين الجهاديين في سوريا

    للمزيد

  • باريس تنفي تهديدها باستعمال حق "الفيتو" بشأن نزاع الصحراء الغربية

    للمزيد

  • اليساري حمدين صباحي يدخل رسميا معترك الانتخابات الرئاسية في مصر

    للمزيد

  • أكثر من مئة قتيل في هجوم لسرقة الماشية في جنوب السودان

    للمزيد

  • الشباب الجزائري "يئس" من وعود الرئيس المعاد انتخابه عبد العزيز بوتفليقة

    للمزيد

  • باريس سان جرمان يفوز بكأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة

    للمزيد

  • المكسيك: تحطم طائرة من نوع "هوكر" 800 ومقتل جميع ركابها

    للمزيد

  • كوريا الجنوبية: انتشال حوالي 20 جثة من العبارة الغارقة

    للمزيد

  • الصحافي الفرنسي المفرج عنه نيكولا إينان: "عبرنا الحدود بعيون مكشوفة وأيدي طليقة"

    للمزيد

  • رحلة أوروبية - يوميات مراسلة: جواز السفر..عقدة وانحلّٓت!

    للمزيد

  • باريس تملك "بعض العناصر" تفيد باستخدام دمشق لأسلحة كيميائية

    للمزيد

  • رئيس برشلونة: الانتقادات الموجهة لميسي غير عادلة وسيواصل قيادته للنادي

    للمزيد

  • الأسد يزور معلولا ذات الغالبية المسيحية بعد سيطرة قوات النظام عليها

    للمزيد

  • الصحافيون الفرنسيون المفرج عنهم في سوريا يصلون إلى بلادهم

    للمزيد

  • إسلاميون متشددون يقتلون 11 جنديا في كمين بالجبال شرقي الجزائر العاصمة

    للمزيد

MonteCarloDoualiya

في وداع البابا شنودة

©

نص عبد الوهاب بدرخان

آخر تحديث : 20/03/2012

تودع مصر اليوم بابا الأقباط إلى مثواه الأخير، ولم يكن البابا شنودة رجل دين يدير شؤون كنيسته فحسب بل إن طبيعة النظام المصري السابق وتقلباته وأخطاءه أرغمته على أن يكون من رجال السياسة خلافا لرغبته.

 
لكن ما العمل وهو المرجع الأعلى المنتخب لأقلية مسيحية هي الأكبر والأقدم في المشرق ؟
 
وفي الأعوام الأخيرة استشعر أزمة النظام ربما أكثر من سواه من خلال ما راح الأقباط يتعرضون له من جراء صعود التطرف الإسلامي. وفي غياب سيادة القانون كان عليه أن يداري جروح رعيته المنتشرة في عموم مصر بالهدوء والحكمة والإصرار على تغليب طبيعة التعايش على التطبع مع المواجهة التي فرضها المتطرفون.
 
لم تكن لديه خيارات كثيرة، فهناك دولة غارقة في فوضاها وأمراضها وهناك مجتمع يزداد ميلا إلى تهميش الأقباط. ورغم اقتناعه بأن الاعتدال يبقى السمة الرئيسة لمصر إلا أنه كان مضطرا للرضوخ لميزان القوى غير المتكافئ.
 
 وها هو يرحل فيما تمر مصر بمرحلة كل الشكوك وفيما تتزايد أعداد الأقباط الذين يفكرون أو يرغبون في الرحيل بحثا عن بلد يعيشون فيه بأمان.
 
سألناه مرة عشية إحدى الانتخابات التشريعية لماذا لا يترشح الأقباط ولماذا لا تسمي الكنيسة مرشحين منهم ؟ فكر في إجابات عدة وضحك لكل منها من دون أن يصرح بها. والأكيد أن كل العملية الانتخابية بتزويرها وتلفيقاتها مرت بخاطره قبل أن يقول : ليس للكنيسة أن ترشح، لكن الكثير من الأقباط الأكفياء موجودون في الأحزاب وخصوصا في الحزب الحاكم وهو لا يرشح أيا منهم.
 
كان البابا شنودة يتمتع إلى وقاره بروح الدعابة الذكية ويأسر محاوره بتواضعه وبساطته وعمق اطلاعه. وفي المنعطفات الصعبة كما في مواجهته مع الرئيس الراحل أنور السادات أو بعد سقوط حسني مبارك عرف كيف يبني الموقف القبطي.
 
قد اشتهر عنه تحريمه زيارة القدس في إطار التطبيع بين مصر وإسرائيل، لكنه لم يخض حملة على معاهدة السلام معها وإنما قرأ جيدا تحفظ المجتمعات العربية حيالها.
 
سيكون على البابا الذي يخلفه أن يتعامل مع أوضاع أكثر صعوبة داخل المجتمع القبطي وخارجه خصوصا أن الإسلاميين الصاعدين في سرايات الحكم لم يبدوا أي حزم في كف مضايقات متطرفيهم للأقباط. كما لم يحسموا مواقفهم بعد من مسألة المواطنة التي تعني مساواة الجميع مسلمين وأقباطا أمام القانون.

 

نشرت في : 20/03/2012

  • مصر

    رحيل البابا شنودة الثالث في مرحلة مفصلية من تاريخ مصر والأقباط

    للمزيد

  • مصر

    رئاسة مصر تنتظر صفقة "الإخوان" والعسكر

    للمزيد

  • مصر

    مصر الثورة لا تزال مأزومة

    للمزيد

Comments

تعليق