افتح

بعد قليل

تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أصوات الشبكة

من سوريا إلى البحرين، الأطفال ضحايا الانتهاكات!

للمزيد

حوار

جيل كيبل : هذه المرة حماس تضرب أولا وهذا أمر صعب على نتنياهو!!

للمزيد

على النت

مبادرات على النت للمطالبة بالسلام في غزة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

توالي سقوط الطائرات يؤثر على الحالة النفسية للفرنسيين!!

للمزيد

أسبوع في العالم

غزة .. متى يتوقف إطلاق النار؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الحرب الكلامية حول "انشقاق" أو "فرار" أحد جنود الجيش اللبناني!!

للمزيد

مراسلون

العالم يدخل عصر السياحة الحلال

للمزيد

ريبورتاج

الاتجار بالبشر جريمة منظمة في دبي!!

للمزيد

صحة

الوقاية من الشمس تؤرق الفرنسيين

للمزيد

  • اندلاع معارك قرب موقع تحطم الطائرة الماليزية بشرق أوكرانيا وإلغاء زيارة المحققين

    للمزيد

  • "بوكو حرام" تختطف زوجة نائب رئيس وزراء الكاميرون

    للمزيد

  • العالم يدخل عصر السياحة الحلال

    للمزيد

  • الإيطالي فينتشنزو نيبالي يتوج بطلا لدورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية

    للمزيد

  • الحرب الكلامية حول "انشقاق" أو "فرار" أحد جنود الجيش اللبناني!!

    للمزيد

  • فرنسا تنكس أعلامها ثلاثة أيام حدادا على ضحايا الطائرة الجزائرية

    للمزيد

  • "داعش" تهدد حضارة وتاريخ قرون في مدينة الموصل العراقية

    للمزيد

  • باريس مستعدة "لتسهيل استقبال" مسيحيي العراق المعرضين "للاضطهاد" على أراضيها

    للمزيد

  • ثلاثة قتلى في باكستان على خلفية نشر صورة على فيس بوك اعتبرت "مسيئة للإسلام"

    للمزيد

  • المؤسسة الوطنية للنفط: اشتعال خزاني الوقود في طرابلس "خارج عن السيطرة"

    للمزيد

  • حصيلة الهجوم الإسرائيلي ترتفع إلى 1038 قتيلا و6200 جريح فلسطيني في ثلاثة أسابيع

    للمزيد

  • خلاف جزائري-فرنسي حول من يضع يده على التحقيق في حادث تحطم الطائرة الجزائرية

    للمزيد

  • طفل من غزة يسأل أباه "هل سأموت يا أبي؟"

    للمزيد

  • فيديو : أجواء العيد في غزة بين الألم والأمل

    للمزيد

  • جيل كيبل : هذه المرة حماس تضرب أولا وهذا أمر صعب على نتنياهو!!

    للمزيد

  • تفاصيل المواجهة المفتوحة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والجيش السوري

    للمزيد

  • أوكرانيا تتفق مع الدول التي فقدت رعاياها في حادثة الطائرة الماليزية على فتح تحقيق مشترك

    للمزيد

  • الأمم المتحدة تحذر من شراء النفط من الجماعات الإسلامية في العراق وسوريا

    للمزيد

  • حماس تتبنى هجوما بقذائف الهاون خلف أربعة قتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي

    للمزيد

MonteCarloDoualiya

ليبيا: من هم قبائل التبو؟

نص منى ذوايبية

آخر تحديث : 29/03/2012

ازدادت المواجهات بين القبائل المختلفة في ليبيا بعد سقوط نظام معمر القذافي، وكان آخرها بين أفراد قبيلة التبو وسكان مدينة سبها وقبائلها. ويبدو أن هذه المواجهات مرشحة للتوسع بسبب الفلتان الأمني في الجنوب الليبي وكذلك الموقع الجغرافي الهام لسكان القبيلة. فما هي المشكلة بالتحديد وأين تقيم قبيلة التبو؟

 تقيم قبيلة التبو في المربع الحدودي بين ليبيا وتشاد والسودان والنيجر.وهي قبيلة امازيغية لها لغة خاصة غير العربية يقيم معظم أفرادها في منطقتي قدر وحارة التبو في مدينة الكفرة، ويقومون في بيوت مبنية معظمها من أوراق النخيل والصفيح، وجميعهم من ذوي البشرة السمراء و يقدر عددهم بحوالي مليوني نسمة تقريبا، ويعتقد أنهم ينحدرون من تشاد.

 
 تكررت الاشتباكات أكثر من مرة بين قبيلة التبو وقبائل سبها في المدة الأخيرة، فهل يمكن اعتبار هذه الحوادث حادثة محلية وما هي أسباب هذه المواجهات؟
 
وليد ناجي النيبال القانوني الليبي يشرح الحادثة قائلا "إن ما يحدث الآن ليس عملية بين ثوار ليبيين وفلول القذافي بل هي عملية ثأر ليس إلا. كانت بدايتها قتل شخص من قبيلة أولاد سليمان من قبل شخص ينتمي إلى قبيلة التبو الذي فتح النار داخل قاعة اجتمعت فيها قبائل سبها وأسفر الحادث على مقتل العديد من الأشخاص الذين لا ينتمون إلى قبيلة التبو مما جعل هذه القبائل تتحد ضد قبيلة التبو".
 
 استمرار المواجهات بين الجماعات المسلحة المختلفة الاتجاهات والمشارب السياسية في ليبيا شكل عبئا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا علي الحكومة المؤقتة والمجلس الوطني الانتقالي، الأمر الذي أدى إلي زيادة مشاعر القلق والإحساس بعدم الأمان. فلماذا هذه المواجهات بين القبائل الليبية المختلفة؟
 
يجيب كامل مرعاش الصحافي الليبي على هذا السؤال قائلا إن "المشاكل القبلية غالبا ما تتحول إلى مواجهات مسلحة وهي تعكس بالدرجة الأولى حالة الفراغ الأمني والسياسي في ليبيا وعجز المجلس الوطني الانتقالي والحكومة على تقديم رؤية مستقبلية لليبيا." ويضيف قائلا إن "ما حدث في الكفرة وسبها هو نتيجة الفراغ الأمني الكبير وهذا يعني أن الأوضاع في ليبيا مرشحة إلى مزيد من التوتر والصراعات القبلية والجهوية".   
 
عاش أبناء قبائل التبو في الجنوب الليبي، مهمشين ومضطهدين. وقد استغلهم نظام معمر القذافي في عدة حروب في أفريقيا كوقود حرب في تشاد ضد الرئيس التشادى حسين حبرى وفى حرب أوغندا وفى حرب لبنان ومات عدد كبير منهم ولم يعرف مصير الكثير منهم حتى الآن، وشاركوا في تحرير الجنوب الليبي من نظام معمر القذافي مؤخرا.

 

نشرت في : 28/03/2012

  • ليبيا

    نواكشوط تنفي التعهد بتسليم السنوسي إلى ليبيا

    للمزيد

  • ليبيا

    أبعاد ومعاني إعلان إقليم برقة إقليما فدراليا في ليبيا

    للمزيد

  • شمال أفريقيا

    الجزائر تعرب عن استعدادها للتعاون مع ليبيا في المجالات الأمنية

    للمزيد

تعليق