تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

خبايا الاقتصاد

البندقية في العصور الوسطى: محارب اقتصادي شرس

للمزيد

هوا مصر

مصر: تداعيات اغتيال النائب العام

للمزيد

هوا مصر

مصر: بعد عامين ..تحالف 30 يونيو إلى أين؟

للمزيد

ثقافة

نيويورك: تحف أفريقية بقيمة 10 ملايين دولار مكدسة في شقة!

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس – هجوم سوسة الإرهابي: توقعات بخسارة السياحة نصف مليار دولار في 2015

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الدول العربية: رمضان .. شبه عطلة في جميع المجالات!!

للمزيد

ضيف اليوم

الأزمة اليونانية.. قمة لدول منطقة "اليورو" بعد يومين على الاستفتاء

للمزيد

أسبوع في العالم

الحدود التركية السورية ..القضية الكردية تقلق تركيا

للمزيد

رياضة 24

كأس أمريكا الجنوبية: منتخب تشيلي يفرض نفسه ويحصد لقبه الأول على أرضه

للمزيد

أفريقيا

الخرطوم تقصف مدينة بنتيو وتعلن مقتل مئات الجنود السودانيين الجنوبيين في معركة هجليج

فيديو فرانس 24

نص أ ف ب

آخر تحديث : 23/04/2012

قصفت طائرات حربية سودانية صباح اليوم مدينة بنتيو الحدودية مع جنوب السودان موقعة قتيلا على الأقل. وكان مصدر مقرب من الرئيس السوداني عمر البشير أعلن بأن قرابة 400 جندي من الجيش السوداني الجنوبي ومن "المرتزقة" قتلوا خلال المعارك التي دارت بين الجيش السوداني وجيش الجنوب للسيطرة على منطقة هجليج الغنية بالنفط.

قصفت مقاتلات حربية سودانية الاثنين مجددا مدينة بنتيو الحدودية في جنوب السودان وكبرى مدى ولاية الوحدة النفطية موقعة قتيلا على الاقل، بحسب مراسلة لوكالة فرانس برس في المكان.

وهزت انفجارات عنيفة المكان حين استهدفت المقاتلات جسرا استراتيجيا واحد الاسواق مما ادى الى مقتل طفل على الاقل رات المراسلة جثته المتفحمة.

وصرح ماك بول المدير المساعد للاستخبارات في جنوب السودان "لقد تعرض الجسر والسوق للقصف ... وارسلنا فريقا للتحقق من عدد القتلى في هذه الهجمات".

واضاف ان الحصيلة المؤقتة هي مقتل طفل واصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

وتابع "انه تصعيد خطير وانتهاك لاراضي جنوب السودان .. برايي انه استفزاز واضح".

وسقطت القذائف التي استهدفت الجسر الواقع على طريق بين بنتيو والحدود مع السودان (60 كلم الى الشمال) على مقربة من مراسلة فرانس برس التي كانت على متن سيارة.

وتصاعدت سحب الدخان من السودان من السوق الذي اندلعت فيه النيران بينما راح المدنيون المذعورون يركضون في ارجائه.

وتاتي هذه الغارة على بنتيو التي استهدفت في السابق من قبل سلاح الجو السوداني غداة اعلان جيش جنوب السودان الانسحاب الكامل من منطقة هجليج النفطية التي تقع على الحدود بين البلدين والمتنازع عليها بينهما.


وبررت السلطات في جوبا الانسحاب من المنطقة التي سيطرت عليها قواتها في العاشر من نيسان/ابريل بعد طرد الجيش السوداني منها، بالسعي الى تفادي نشوب حرب مع الخرطوم.

اعلنت الخرطوم الاحد ان مئات الجنود السودانيين الجنوبيين قتلوا في المعارك الدائرة للسيطرة على هجليج، اهم المناطق النفطية في البلاد.

وقال نافع علي نافع المقرب من الرئيس السوداني عمر البشير ان عدد القتلى في صفوف الجيش السوداني الجنوبي و"المرتزقة" في معركة هجليج يبلغ 400، بحسب المركز الاعلامي السوداني القريب من الاجهزة الامنية.

ولم يوضح عدد الجنود السودانيين الذين قتلوا كما لم ينشر الجيش اعداد الضحايا في صفوف الجانبين.

وشاهد مصور من فرانس برس حوالى مئة جريح في مستشفى بالخرطوم.

وخلال احتلاله اجليج على مدى عشرة ايام، اكد جيش جنوب السودان ان 19 من جنوده قتلوا اضافة الى 240 جنديا سودانيا.

وتعذر التحقق من اي من هذه الارقام.

ولم يسمح السودان للصحافيين او لمراقبين اخرين بالتوجه الى منطقة هجليج خلال المواجهات مع الجنوب الذي اكد الاحد انه انهى سحب قواته.

ويأتي هذا الانسحاب بعد مساع دبلوماسية مكثفة لتجنيب الطرفين خطر توسع النزاع.

وتؤكد الخرطوم انها هزمت جنوب السودان وارغمته على الانسحاب.

اعلن الرئيس السوداني عمر البشير الذي يقوم الاثنين بزيارة تفقدية لمنطقة هجليج النفطية المتنازع عليها انه لن يتفاوض مع جنوب السودان وذلك على رغم النداءات الملحة من قبل الامم المتحدة والولايات المتحدة.

وصرح البشير "لا تفاوض مع هؤلاء" في اشارة الى حكومة جنوب السودان التي كان وصفها ب"الحشرة" الاسبوع الماضي. واضاف بعد استعادة السيطرة على هجليج التي احتلتها قوات الجنوب طيلة عشرة ايام "هؤلاء الناس لا يفهمون ونحن نريد ان يكون هذا الدرس الاخير وسنفهمهم بالقوة".

ووصل البشير الذي ارتدى زيا عسكريا قبيل الظهر الى هجليج بعد ثلاثة ايام على اعلانه ان جيشه طرد قوات جنوب السودان منها. من جهتها، اعلنت جوبا انها قامت بانسحاب طوعي وتدريجي لقواتها من هجليج انتهى الاحد.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعلن الجمعة ان على "رئيسي السودان وجنوب السودان ان يتحليا بالشجاعة للعودة الى طاولة المفاوضات".

وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دعا ايضا الى استئناف المحادثات التي بدات تحت رعاية الاتحاد الافريقي ومبعوثه ثابو مبيكي الا انها توقفت اثر هجوم جنوب السودان على هجليج.



 

نشرت في : 23/04/2012

  • السودان

    السودان يحتفل بـ "تحرير" هجليج المتنازع عليها مع الجنوب وأوباما يدعو البلدين إلى التفاوض

    للمزيد

  • السودان

    الخرطوم تعلن "تحرير" منطقة هجليج والبشير يهدد بمواصلة الحرب على الجنوب

    للمزيد

  • السودان

    بان كي مون يعتبر استيلاء جوبا على حقل هجليج "عملا غير مشروع"

    للمزيد

تعليق