تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

أول الأفلام السينمائية التي عرضت في فرنسا منذ 1895

للمزيد

وجها لوجه

الأزمة الليبية.. استمرار القتال.. هل ينسف جهود الحوار؟

للمزيد

موضة

عروض الأزياء في المطاعم... خصوصية فرنسية!

للمزيد

هوا مصر

مصر.. تداعيات أحكام الإعدام الصادرة في حق صحفيين

للمزيد

هوا مصر

الإرهاب في سيناء.. هل تكفي المواجهة الأمنية؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا.. الخطة الأممية بشأن حلب محكوم عليها بالفشل؟

للمزيد

ريبورتاج

فرنسا: سكان مدينة "كليشي" في انتظار تحقيق التنمية!

للمزيد

ثقافة

كوثر بن هنية: راضية على ما حققه فيلمي "شلاط تونس"

للمزيد

أسبوع في العالم

العراق: هل للحكومة القدرة على مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية؟

للمزيد

فقرة إخبارية تتناول خبرا أو حدثا لشرح أبعاده وتداعياته، وتبث على مدى الأسبوع عند الساعة الرابعة والربع صباحا ويعاد بثها خلال الفترات الإخبارية الصباحية والمسائية.

خبر وتحليل

خبر وتحليل

آخر تحديث : 02/05/2012

" القاعدة " بعد عام على مقتل بن لادن

هناك إجماع على أن تنظيم " القاعدة " ضعُف بعد مقتل زعيمه أسامة بن لادن في مثل هذا اليوم قبل عام.

لكن أحداً من المسؤولين الأمنيين والسياسيين خصوصاً في الغرب لا يغامر بالقول أن الخطر زال نهائياً، بل على العكس اقترنت الذكرى السنوية الأولى بتحذيراتٍ من عمليات إرهابية بأساليب جديدة ومبتكرة، منها مثلاً زرع القنابل بعملياتٍ جراحية في أجساد الانتحاريين.
 
وعدا ذلك صحّت عملياً كل التحليلات التي سيقت غداة مقتل بن لادن، وأهمها أن خلفه أيمن الظواهري لم يتمكن من فرض نفسه، وأن التمويل ارتبك، وأن التنظيم لم يعد مرتبطاً كلياً بقيادة مركزية.
 
ثم أن مناطق القبائل الباكستانية تحولت إلى مصيدة للكوادر القاعدية الأكثر خبرة وتدريباً، إذ تمكنت الطائرات بلا طيار الأمريكية من تصفية العديد منهم، ولا سيما الجزائري عطية الرحمن الذي يقال أن بن لادن، من خلال وثائقه، كان يرى فيه قائداً مميزاً.
 
وباستثناء تنظيم " القاعدة " في الجزيرة العربية الذي أعلن من مقره في اليمن مبايعته للظواهري، لم تتضح علاقة الأخير مع فروع العراق والصومال وباكستان أو مع " القاعدة " في المغرب الإسلامي الذي أصبح له الآن موطئ قدمٍ في شمال مالي.
 
وبسبب تداخل الشبهات لم يتضح أيضاً ما إذا كان التنظيم أصبح متركزاً وناشطاً في سوريا، مستفيداً من أوضاعها المتدهورة.
 
كانت الثورات والانتفاضات العربية منذ مطلع العام 2011 ساهمت في صعود للتيارات الإسلامية ودفعها إلى السلطة، مما انعكس تنفيساً للاحتقان والتطرف، وبالتالي تراجعاً للتعاطف مع تنظيم " القاعدة ". حتى أن بن لادن نفسه استشعر ذلك، إذ يُنقل من وثائقه أنه بدا أكثر اهتماماً بمستقبل التنظيم وصورته الشعبية.
 
وإذ يتوقع الأمريكيون أن تزول " القاعدة" خلال العقد الحالي، لا بد من التنبيه إلى أن قواعد أخرى يمكن أن تظهر لأن مشاعر العداء لا تزال حادة في العالمين العربي والإسلامي، بسبب الدعم الغربي لإسرائيل في احتلالها للأراضي الفلسطينية وخصوصاً في باكستان وأفغانستان، بسبب احتفاظ حركة " طالبان" بقوتها ونفوذها.

إعداد عبد الوهاب بدرخان

تعليق

الأرشيف

21/04/2015 مونت كارلو الدولية

مشهد آخر في مِحَن الجزر الفلسطينية المتناثرة

لم يكُن في وِسع مجلس الأمن الدولي أكثر من المطالبة بإدخال المساعدات لمخيم اليرموك الفلسطيني في سوريا والمطالبة بانسحاب جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية من المخيم بشكل كامل....

للمزيد

20/04/2015 مونت كارلو الدولية

مأساة المهاجرين الغرقى: الاتحاد الأوروبي بين الواجب الإنساني والاعتبارات الانتخابية

مضى الشتاء وسكنت رياح البحر المتوسط، فعادت القوافل البحرية للمهاجرين الموصوفين بأنهم غير شرعيين.

للمزيد

19/04/2015 مونت كارلو الدولية

الشطرنج الروسي بين إيران واليمن

في سياق لعبة الأمم الجديدة من باب المندب والخليج إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، نشهد العديد من اختبارات القوة بين اللاعبين الإقليميين والدوليين، ومما لا شك فيه أن روسيا التي حققت...

للمزيد

19/04/2015 مونت كارلو الدولية

"عاصفة الحزم" بين طهران، نيويورك وواشنطن

تصريحات وتحركات دبلوماسية مكثفة لأطراف دولية مختلفة، في يوم واحد تقريبا، تثير القلق في العواصم الخليجية حول مسار "عاصفة الحزم".

للمزيد

19/04/2015 مونت كارلو الدولية

الأردن لا زال يساند واشنطن في حربها على تنظيم "داعش".. وتدخل بري محتمل للقوات الأردنية

بات الأردن الدولة العربية الوحيدة التي تعمل إلى جانب الولايات المتحدة في سوريا والعراق اثر سحب الإمارات والبحرين اللتان كانتا تساندانه في الضربات الجوية ضد تنظيم "داعش"،...

للمزيد