تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

مسعود بارزاني.. لايمكن لأي حدث أن يوقف مسيرة استقلال إقليم كردستان

للمزيد

حوار

ايمن نور: صيف ساخن في مصر ونخشى من احتراب اهلي

للمزيد

حوار

فيرا يمين.. تبين أن هناك ربيعا عربيا مستوردا

للمزيد

ريبورتاج

نيبال.. نحو مليون طفل بلا تعليم بعد أن دمر الزلزال مدارسهم!

للمزيد

ريبورتاج

فرنسا.. ساعي بريد يمضي أكثر من 30 عاما بتشييد قصر "عجائبي"

للمزيد

وجها لوجه

مؤتمر زعماء القبائل الليبية في القاهرة.. هل تتوحد الصفوف وراء حكومة طبرق؟

للمزيد

ريبورتاج

تونس..أربع سنوات على الثورة واحتجاجات العاطلين عن العمل لم تتغير!!

للمزيد

ضيف اليوم

فرنسا..أربعة أسماء تخلّد في مقبرة العظماء "البانثيون"

للمزيد

منتدى الصحافة

الرقابة تطال أهم عناوين الصحف السودانية- الجزء الأول

للمزيد

موعد يومي يبرز المبادرات الفردية والجماعية لحماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة.

رفقا بأرضنا

رفقا بأرضنا

آخر تحديث : 04/06/2012

عدو آخر اسمه " الأزوت النشط"

ترى المنظمات البيئية الأهلية أن الحملة العالمية على ثاني أكسيد الكربون حالت دون التعرف بشكل واضح إلى مخاطر كثيرة تتسبب فيها مواد أخرى للبيئة والصحة البشرية من أهمها "الأزوت النشط".

 
في السنوات ألأخيرة تزايدت الدعوات الصادرة عن المنظمات البيئية غير الحكومية والتي يطالب أصحابها فيه بتكثيف الحملات لتوعية الناس بمخاطر الأزوت على البيئة وعلى الصحة البشرية. ويقول أصحاب هذه الدعوات إنه على عامة الناس اليوم أن يعوا أن القرن العشرين قد غير رأسا على عقب العلاقة بين ألأزوت والطبيعة والإنسان.
 
 فهذه المادة في حالتها الطبيعية ظل الإنسان دوما يستنشقها دون أن تلحق به أي ضرر. ولكن اختراع الأسمدة الكيميائية الأزوتية في بداية القرن العشرين لتخصيب أتربة الأراضي الزراعية ساهم في تحويل الأزوت من نعمة إلى نقمة.
 
 
فإدراج الأزوت بكثافة وبشكل مركز في تركيبة هذه ألأسمدة ساهم في تسريبه بشكل نشط إلى مياه ألنهار وإلى أتربة الأراضي الزراعية.
 
واتضح شيئا فشيئا أن ذلك يساعد على تلويث الأتربة والمياه وعلى تزايد كميات الطحالب الملوثة التي تنمو في المناطق الساحلية.
 
 وتستخدم مثل هذه الأسمدة أيضا في تخصيب الأراضي المخصصة لإنتاج أعلاف حيوانية . وهي جزء هام من العناصر التي تجسد ظواهر تسيء إلى البيئة والصحة البشرية وانحسار التنوع الحيوي. واتضح أيضا أن بعض ألأنشطة الصناعية تتسبب هي ألأخرى بدورها في إفراز كميات كبيرة من الأزوت الذي يلوث الجو ويلحق أضرارا بالصحة البشرية.

ويخلص دعاة الاهتمام بالأزوت النشط إلى القول إن التقليل من مخاطره على البيئة وعل الإنسان يمر عبر إعادة النظر كليا في نظامي الزراعة وتربية الماشية المكثفين. وقد انتهى خبراء أوروبيون مؤخرا في تقرير أعدوه حول الموضوع كما يطرح في بلدان الاتحاد الأوروبي إلى أن هولندا وفرنسا في مقدمة البلدان المطالبة في العالم بمراجعة نظامي الزراعة وتربية الماشية هذين لاسيما وأن الهكتار الواحد من الأراضي الهولندية ينتج سنويا 120 كيلوغراما من الأزوت الإضافي المضر بالبيئة والصحة مقابل أربعين كيلوغراما بالنسبة إلى الهكتار الواحد في فرنسا.

إعداد حسان التليلي

تعليق

الأرشيف

29/05/2015 مونت كارلو الدولية

هل تساهم الشركات الملوثة في تمويل قمة المناخ المقبلة؟

تأخذ عدة منظمات أهلية فرنسية وغير فرنسية تعنى بالبيئة على السلطات الفرنسية السماح لعدد من الشركات الفرنسية الملوثة بالمشاركة في رعاية قمة المناخ التي ستعقد في نهاية العام الجاري...

للمزيد

27/05/2015 مونت كارلو الدولية

مواد التنظيف تسمم منازل الأوروبيين

كلما دق الناشطون في المجال البيئي ناقوس الخطر للتحذير من مغبة انعكاسات مواد التنظيف المنزلية في دول الاتحاد الأوروبي على الصحة والبيئة، مارست الشركات المتخصصة في صنع هذه المواد...

للمزيد

26/05/2015 مونت كارلو الدولية

خطة أوباما لإنقاذ الحشرات الملقحة

أخيرا أعلن البيت الأبيض قبل أيام عن خطة ترمي إلى مساعدة الحشرات الملقحة ولا سيما النحل والفراشات على الحفاظ على الدور الذي تقوم به في مجال تلقيح المزروعات. وكان الناشطون...

للمزيد

25/05/2015 فرنسا

قانون فرنسي يمنع المحلات التجارية الكبرى من إهدار الطعام

في الليلة الفاصلة بين 21 ومن شهر مايو – أيار عام 2015، صوت مجلس النواب الفرنسي على مشروع قانون يلزم أصحاب المحلات التجارية الكبرى المتخصصة في بيع المواد الغذائية بعدم إهدار...

للمزيد

21/05/2015 مونت كارلو الدولية

دراسة مساهمة الحيوانات في استشعار الزلازل

كلما حصل زلزال عنيف خلف كثيرا من الضحايا والخسائر المادية الكبرى، ألح عدد من الباحثين المتخصصين في مثل هذه الكوارث الطبيعية على ضرورة إجراء دراسات مفصلة ومعمقة عن إمكانية مشاركة...

للمزيد