تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف اليوم

أوباما يلقي خطابا تاريخيا من منبر الاتحاد الأفريقي

للمزيد

ريبورتاج

عائلات فلسطينية تتخذ الكهوف مأوى لها

للمزيد

ريبورتاج

إثيوبيا: سكان ميكيليه يتذكرون مجاعة الثمانينات

للمزيد

ريبورتاج

فرنسا-مغارة "لافيرنا": سفر تحت الأرض وعبر التاريخ

للمزيد

ريبورتاج

بلدان وسط وشرق أفريقيا: إحكام السيطرة على حرية الصحافة

للمزيد

ريبورتاج

بناء جدار عازل بين تونس وليبيا!

للمزيد

ضيف الاقتصاد

المغرب-حكيمة الحيطي: "يجب مساهمة كل الدول في محاربة التلوث"

للمزيد

أنتم هنا

التزويق...فن فرنسي على الخشب

للمزيد

خبايا الاقتصاد

فرنسا: فن الطبخ في خدمة الدبلوماسية

للمزيد

موعد يومي يبرز المبادرات الفردية والجماعية لحماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة.

رفقا بأرضنا

رفقا بأرضنا

آخر تحديث : 04/06/2012

عدو آخر اسمه " الأزوت النشط"

ترى المنظمات البيئية الأهلية أن الحملة العالمية على ثاني أكسيد الكربون حالت دون التعرف بشكل واضح إلى مخاطر كثيرة تتسبب فيها مواد أخرى للبيئة والصحة البشرية من أهمها "الأزوت النشط".

 
في السنوات ألأخيرة تزايدت الدعوات الصادرة عن المنظمات البيئية غير الحكومية والتي يطالب أصحابها فيه بتكثيف الحملات لتوعية الناس بمخاطر الأزوت على البيئة وعلى الصحة البشرية. ويقول أصحاب هذه الدعوات إنه على عامة الناس اليوم أن يعوا أن القرن العشرين قد غير رأسا على عقب العلاقة بين ألأزوت والطبيعة والإنسان.
 
 فهذه المادة في حالتها الطبيعية ظل الإنسان دوما يستنشقها دون أن تلحق به أي ضرر. ولكن اختراع الأسمدة الكيميائية الأزوتية في بداية القرن العشرين لتخصيب أتربة الأراضي الزراعية ساهم في تحويل الأزوت من نعمة إلى نقمة.
 
 
فإدراج الأزوت بكثافة وبشكل مركز في تركيبة هذه ألأسمدة ساهم في تسريبه بشكل نشط إلى مياه ألنهار وإلى أتربة الأراضي الزراعية.
 
واتضح شيئا فشيئا أن ذلك يساعد على تلويث الأتربة والمياه وعلى تزايد كميات الطحالب الملوثة التي تنمو في المناطق الساحلية.
 
 وتستخدم مثل هذه الأسمدة أيضا في تخصيب الأراضي المخصصة لإنتاج أعلاف حيوانية . وهي جزء هام من العناصر التي تجسد ظواهر تسيء إلى البيئة والصحة البشرية وانحسار التنوع الحيوي. واتضح أيضا أن بعض ألأنشطة الصناعية تتسبب هي ألأخرى بدورها في إفراز كميات كبيرة من الأزوت الذي يلوث الجو ويلحق أضرارا بالصحة البشرية.

ويخلص دعاة الاهتمام بالأزوت النشط إلى القول إن التقليل من مخاطره على البيئة وعل الإنسان يمر عبر إعادة النظر كليا في نظامي الزراعة وتربية الماشية المكثفين. وقد انتهى خبراء أوروبيون مؤخرا في تقرير أعدوه حول الموضوع كما يطرح في بلدان الاتحاد الأوروبي إلى أن هولندا وفرنسا في مقدمة البلدان المطالبة في العالم بمراجعة نظامي الزراعة وتربية الماشية هذين لاسيما وأن الهكتار الواحد من الأراضي الهولندية ينتج سنويا 120 كيلوغراما من الأزوت الإضافي المضر بالبيئة والصحة مقابل أربعين كيلوغراما بالنسبة إلى الهكتار الواحد في فرنسا.

إعداد حسان التليلي

تعليق

الأرشيف

30/07/2015 مونت كارلو الدولية

حلي من الطين أو من حجارة الوديان أفضل بكثير من حلي الذهب

يقول الناشطون في المنظمات الأهلية التي تعنى بالبيئة في البلدان التي فيها مناجم للذهب إنه كلما ارتفع الطلب على هذا المعدن ، كانت عواقبه وخيمة على صحة ملايين الناس وأوضاعهم...

للمزيد

16/07/2015 مونت كارلو الدولية

تلوث الهواء يكلف 100 مليار يورو في السنة

أضرار تلوث أجواء المدن الكبرى وضواحيها وأجواء عدد من الحدائق والمزارع التي تستخدم نظام الزراعة المكثفة تزداد يوما بعد آخر على أكثر من صعيد في فرنسا.

للمزيد

14/07/2015 مونت كارلو الدولية

حفظ المواد الغذائية بالطرق التقليدية ينشط الاقتصاد الأخضر

في فرنسا بدأت التجارب الرامية إلى العودة إلى الطرق التقليدية لجمع المواد الغذائية وبيعها والحفاظ عليها. ولوحظ أن ذلك يسمح بإنشاء مواطن عمل من جهة وبخفض كلفة هذه المواد من جهة أخرى.

للمزيد

13/07/2015 مونت كارلو الدولية

أي دور لممثلي المؤسسات الدينية في مواجهة الاحتباس الحراري؟

من المآخذ التي تؤخذ على ممثلي المؤسسات الدينية في مجال الحفاظ على البيئة اكتفاؤهم بالتذكير بالمبادئ والقيم والتعاليم الواردة في النصوص الدينية في هذا الشأن. وهناك رأي يقول أصحابه...

للمزيد

10/07/2015 مونت كارلو الدولية

المشككون في مسؤولية الإنسان في التغير المناخي يخسرون معركتهم

سقطت حجج المشككين في مساهمة الإنسان في تسريع وتيرة التغيرات المناخية شيئا فشيئا إلى حد جعلتهم يخسرون معركة كانوا يعتقدون قبل سنوات أنهم سيكسبونها.

للمزيد