تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

في عمق الحدث

فرنسا- دول الخليج..دبلوماسية المبادلات التجارية

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أفريقيا: الترجي والصفاقسي خارج السباق ولا ممثل للكرة التونسية في دور المجموعات

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أفريقيا: الأندية الجزائرية حاضرة بقوة في دوري المجموعات

للمزيد

ثقافة

فن النحت يعيد إنسان "النيندرتال" المنقرض إلى الحياة!

للمزيد

ريبورتاج

الاعتداءات الجنسية على الأطفال في موريتانيا..جرائم دون عقاب!

للمزيد

وجها لوجه

الحوار الليبي.. توالي مقترحات الاتفاق في غياب الحل

للمزيد

حدث اليوم

حادث إطلاق الرصاص في تكساس.. لماذا اللعب بالنار؟

للمزيد

ريبورتاج

صراع الأماكن على متن قوارب الموت.. ينتهي برمي بعض المهاجرين في البحر!

للمزيد

النقاش

هولاند في الخليج: المهمة رافال وقمة..

للمزيد

موعد يومي يبرز المبادرات الفردية والجماعية لحماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة.

رفقا بأرضنا

رفقا بأرضنا

آخر تحديث : 04/06/2012

عدو آخر اسمه " الأزوت النشط"

ترى المنظمات البيئية الأهلية أن الحملة العالمية على ثاني أكسيد الكربون حالت دون التعرف بشكل واضح إلى مخاطر كثيرة تتسبب فيها مواد أخرى للبيئة والصحة البشرية من أهمها "الأزوت النشط".

 
في السنوات ألأخيرة تزايدت الدعوات الصادرة عن المنظمات البيئية غير الحكومية والتي يطالب أصحابها فيه بتكثيف الحملات لتوعية الناس بمخاطر الأزوت على البيئة وعلى الصحة البشرية. ويقول أصحاب هذه الدعوات إنه على عامة الناس اليوم أن يعوا أن القرن العشرين قد غير رأسا على عقب العلاقة بين ألأزوت والطبيعة والإنسان.
 
 فهذه المادة في حالتها الطبيعية ظل الإنسان دوما يستنشقها دون أن تلحق به أي ضرر. ولكن اختراع الأسمدة الكيميائية الأزوتية في بداية القرن العشرين لتخصيب أتربة الأراضي الزراعية ساهم في تحويل الأزوت من نعمة إلى نقمة.
 
 
فإدراج الأزوت بكثافة وبشكل مركز في تركيبة هذه ألأسمدة ساهم في تسريبه بشكل نشط إلى مياه ألنهار وإلى أتربة الأراضي الزراعية.
 
واتضح شيئا فشيئا أن ذلك يساعد على تلويث الأتربة والمياه وعلى تزايد كميات الطحالب الملوثة التي تنمو في المناطق الساحلية.
 
 وتستخدم مثل هذه الأسمدة أيضا في تخصيب الأراضي المخصصة لإنتاج أعلاف حيوانية . وهي جزء هام من العناصر التي تجسد ظواهر تسيء إلى البيئة والصحة البشرية وانحسار التنوع الحيوي. واتضح أيضا أن بعض ألأنشطة الصناعية تتسبب هي ألأخرى بدورها في إفراز كميات كبيرة من الأزوت الذي يلوث الجو ويلحق أضرارا بالصحة البشرية.

ويخلص دعاة الاهتمام بالأزوت النشط إلى القول إن التقليل من مخاطره على البيئة وعل الإنسان يمر عبر إعادة النظر كليا في نظامي الزراعة وتربية الماشية المكثفين. وقد انتهى خبراء أوروبيون مؤخرا في تقرير أعدوه حول الموضوع كما يطرح في بلدان الاتحاد الأوروبي إلى أن هولندا وفرنسا في مقدمة البلدان المطالبة في العالم بمراجعة نظامي الزراعة وتربية الماشية هذين لاسيما وأن الهكتار الواحد من الأراضي الهولندية ينتج سنويا 120 كيلوغراما من الأزوت الإضافي المضر بالبيئة والصحة مقابل أربعين كيلوغراما بالنسبة إلى الهكتار الواحد في فرنسا.

إعداد حسان التليلي

تعليق

الأرشيف

04/05/2015 مونت كارلو الدولية

تخفيف وزن حاويات النفايات المنزلية محور هام في نشاط الجمعيات الأهلية

تسعى منظمات المجتمع في عدد هام من دول الاتحاد الأوروبي إلى تلقين المستهلكين ثقافة بيئية من خلال طرق التعامل مع حاويات النفايات المنزلية. وقد بدأت جهودها تثمر في السنوات الأخيرة...

للمزيد

29/04/2015 مونت كارلو الدولية

هكذا تساعد الفراشات الفقراء والباحثين

إذا كان عدد من فقراء كمبوديا أصبحوا يكسبون قوت يومهم عبر تربية الفراشات، فإن المواطنين الفرنسيين أصبحوا جزءا لا يستهان به من منظومة البحث العلمي الفرنسية الرامية إلى الحفاظ...

للمزيد

28/04/2015 مونت كارلو الدولية

مركب البروبان الكيميائي ينشط الجدل حول الغاز الصخري في الجزائر

المعترضون على عملية استخراج الغاز الصخري في الجزائر غير مقتنعين بالحجج التي تسعى السلطات الجزائرية إلى تقديمها ومفادها أنه بالإمكان استغلال الغاز الصخري عبر تقنيات نظيفة منها...

للمزيد

27/04/2015 مونت كارلو الدولية

مستقبل منطقة القطب الشمالي: خطابات للسكان الأصليين وثروات طائلة للشركات

ممثلو شعوب منطقة القطب الشمالي الأصلية مستاؤون كثيرا هذه الأيام للطريقة التي تتعامل من خلالها بلدانهم مع مستقبل هذه المنطقة المهددة بتبعات ظاهرة الاحتباس الحراري.ولديهم شعور بأن...

للمزيد

23/04/2015 مونت كارلو الدولية

مغامرات الطائرة الشمسية في السماء الصينية

من أهم ما طبع تحليق الطائرة الشمسية في السماء الصينية خلال رحلتها من حول العالم ، أجواء مدن الصين الملوثة والمقارقة الصينية المتصلة بالطاقة. فالصين الشعبية أول بلد ينتج غازات...

للمزيد