تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

الدول العربية - إيران : هل تبعثرت الأدوار؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

لقاء بوتين-الأسد: هل انطلقت التسوية السياسية في سوريا؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل تخرج ميركل من الحياة السياسية؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

بماذا رد نصر الله على وزراء الخارجية العرب؟

للمزيد

النقاش

ليبيا : ما العمل لدحض العبودية؟

للمزيد

حدث اليوم

زيمبابوي : موغابي بين الإقالة والاستقالة؟

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أوروبا.. رهان المركز الأول يبقى قائما بين بايرن ميونخ وباريس سان جرمان

للمزيد

موضة

عالم الموضة ينعي المصمم العالمي عز الدين علية

للمزيد

رياضة 24

مدرب المنتخب الجزائري ماجر يفقد أعصابه ويتهجم على صحفي رياضي

للمزيد

الشرق الأوسط

مقتل شخصين بمصر خلال مواجهات بين أنصار ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي

نص برقية

آخر تحديث : 07/09/2013

قتل شخصان في مواجهات بين أنصار ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك على إثر مظاهرات شهدتها مصر. وتأتي هذه المظاهرات بعد يوم من نجاة وزير الداخلية المصري من محاولة اغتيال.

"تحالف دعم الشرعية" المؤيد لمرسي يندد بالاعتداء على وزير الداخلية المصري

تظاهر بضعة الاف من انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي اليوم بعد صلاة الجمعة عبر البلاد بعد ثلاثة اسابيع من تعرضهم لقمع السلطات الجديدة، في تجمعات شهدت صدامات مع مناهضي مرسي ادت الى مقتل شخصين.

وسقط القتيلان في مواجهات بين انصار ومعارضي الرئيس المعزول مرسي في الاسكندرية شمال البلاد وقرب دمياط في دلتا النيل بحسب مصادر طبية.

وقال مراسلو وكالة فرانس برس ان تظاهرة كبيرة خرجت في حي المعادي الراقي جنوب القاهرة، فيما قالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في البلاد ان تظاهرات اخرى خرجت بشكل محدود عبر البلاد.

وتأتي تظاهرات الاسلاميين بعد يوم من نجاة وزير الداخلية المصري من محاولة اغتيال استهدفت موكبه في حي مدينة نصر (شرق القاهرة). وقال مسؤول طبي لفرانس برس ان "شخصا توفي اليوم متأثرا باصابته في التفجير".


ودعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لجماعة الاخوان المسلمين الى التظاهرات تحت شعار "الشعب يحمي ثورته".

ولم تشهد التظاهرات المماثلة لمؤيدي مرسي خلال الاسابيع القليلة الماضية مشاركة كثيفة خاصة في خلال ايام العمل الاسبوعية والجمعتين الماضيتين.

وفي حي المعادي (جنوب القاهرة) خرج نحو خمسة الاف متظاهر في مسيرة جابت الشوارع الرئيسية للحي الهادىء عادة.

وقال المتظاهر الملتحي اشرف بكري "مسيراتنا تربك حكومة الانقلاب. واستمرارها سيعيد الشرعية"، وذلك وسط مئات من انصار مرسي الذين حملوا اوراقا صفراء صغيرة عليها صورة يد تشير الى الرقم اربعة، في اشارة الى اعتصام رابعة العدوية الذي فضته قوات الامن بالقوة يوم 14 اب/اغسطس في عملية دامية قتل فيها المئات.

وفي مدينة نصر (شرق القاهرة) كان المشهد اقل كثافة من تظاهرات الاسبوع الماضي.

وقال بدوي فتحي وهو محفظ قرآن، لفرانس برس "سنستمر في التظاهر طالما استمر الظلم ضدنا".

واضاف "يوم الجمعة يمثل يوم الامل بالنسبة لنا".

وفي مدينة الاسكندرية الساحلية (شمال البلاد)، تدخلت قوات الامن المركزي (قوات مكافحة الشغب) للتفريق بين متظاهرين مؤيدين لجماعة الاخوان المسلمين ومعارضين لهم في منطقة سيدي جابر، بحسب ما افاد مصدر امني لفرانس برس.

وقال التلفزيون الرسمي ان اشتباكات مماثلة محدودة اندلعت في محيط مسجد القائد ابراهيم.

وعزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي السابق مرسي في الثالث من تموز/يوليو اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد. ولا يعلم حتى اللحظة مكان احتجازه.

ومنذ فض اعتصام الاسلاميين، اوقفت السلطات المصرية اكثر من الفين من قيادات واعضاء جماعة الاخوان المسلمين من بينهم المرشد العام للجماعة ونائباه خيرت الشاطر ورشاد بيومي، وهو الامر الذي اعاق قدرة الجماعة على حشد انصارها في الشارع بشكل واضح.

وصباح الجمعة، قال مسؤولون حكوميون لفرانس برس ان السلطات المصرية ستعلن قرارا بشأن حل "جمعية" الاخوان المسلمين خلال الايام المقبلة، بعدما اتهمتها بالتورط في اعمال عنف مسلحة وتخزين اسلحة في مقرها والاشتغال بالسياسة.

ومنذ الثلاثين من حزيران/يونيو الفائت، قتل اكثر من 1350 شخصا في مواجهات بين المتظاهرين المؤيدين لمرسي من جهة وقوات الامن واخرين معارضين لمرسي عبر البلاد، وذلك بحسب حصيلة لفرانس برس استنادا الى تقارير صحية رسمية.

أ ف ب

نشرت في : 06/09/2013

  • مصر

    إصابة مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع بأزمة قلبية في السجن

    للمزيد

  • مصر

    القضاء العسكري المصري يصدر أحكاما بالسجن بحق 52 شخصا من "الإخوان"

    للمزيد

  • مصر

    نجاة وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم من محاولة اغتيال

    للمزيد

تعليق