تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تونس - باريس

تونس: الحريات في طليعة الأولويات؟

للمزيد

ريبورتاج

من جزيرة هايتي إلى جمهورية الدومنيكان.. استغلال قصر وتجارة بشر

للمزيد

هي الحدث

ملاكمة وسيدة إطفاء.. وتجارب أخرى مميزة لنساء من أمريكا اللاتينية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

العرب القطرية: تسعون بالمئة نسبة حجوزات الغرف الفندقية في قطر خلال العيد

للمزيد

الصحة أولا

كيف نعيش أطول بصحة أفضل؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق: المنظمة الدولية للهجرة تنشئ معملا لحياكة السجاد تعمل فيه نازحات أيزيديات

للمزيد

ضيف ومسيرة

غالية بنعلي: فنانة تونسية

للمزيد

ريبورتاج

السلطات النيجيرية تمنع بيع شراب لعلاج السعال لتضمنه مادة الكوديين المخدرة

للمزيد

ريبورتاج

شركة "كارسيدياغ" الناشئة تطور معدات لتسهيل عملية تشخيص مرض السرطان

للمزيد

ثقافة

محفوظ فاز بنوبل على حساب أدونيس، وإدريس صرخ عندما طلب منه تقاسمها مع كاتب إسرائيلي

© مليكة كركود

نص مليكة كركود , موفدة فرانس24 إلى أبو ظبي

آخر تحديث : 17/01/2017

في حوار خص به فرانس24، نفى الكاتب السويدي شل أسبمارك، عضو الأكاديمية السويدية ورئيس لجنة نوبل بين 1998 و2004، وأحد الأعضاء الخمسة المسؤولين عن الاختيار النهائي للفائز بجائزة نوبل للآداب، "تسييس" الجائزة، مؤكدا في نفس الوقت "تعثرها" في بعض الاختيارات كمنحها لرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل. وتوقف أسبمارك عند فوز نجيب محفوظ بالجائزة عام 1988 على حساب الشاعر السوري أدونيس وكذلك فكرة تقاسم الجائزة بين الكاتب المصري يوسف إدريس وكاتب إسرائيلي عام 1994.

ماهي المعايير التي يتم وفقها اختيار عمل أدبي للفوز بجائزة نوبل للآداب؟

يجب أن يكون الكاتب صاحب منهج مميز وموهبة أدبية، عليه إثبات نفسه بنفسه وإقناع اللجنة بأن له الأحقية بالفوز بهذه الجائزة.

فرؤساء نوادي أدبية وجمعيات واتحادات كتاب وأساتذة وعدد من المختصين في الأدب والبحث اللغوي وكتاب، وفائزون سابقون... يرسلون لنا اقتراحاتهم ونحن نقرر بعدها أي الأعمال تستحق فعلا دخول السباق للفوز بهذه الجائزة.

كما يمكن لأحد أعضاء اللجنة اقتراح أديب إذا رأى بأن عمله يستحق ذلك فيمكن للجنة أن ترشحه حتى من دون علم الكاتب نفسه.

لا أحد ضمن لجنة التحكيم في جائزة نوبل للآداب يتكلم العربية ولا حتى يقرأها كيف تقيمون إذا العمل الأدبي العربي؟

نعتمد على الترجمة لقراءة الأعمال المقترحة، نقرأ في البداية الترجمة باللغة الفرنسية وبعدها الألمانية والانجليزية وفي بعض الأحيان كذلك الترجمة باللغة السويدية.

ومن جهة أخرى نقوم باستشارة العديد من المختصين والخبراء في اللغة العربية وآدابها حول اللغة المستعملة وتقنيات الكتابة المعتمدة فيها وكذلك البناء الأدبي والهيكلي للعمل.

فالترجمة اللغوية هي جزء فقط من الترجمة الكلية، أما الجزء الثاني وأظنه الأهم هو ترجمة الأساس والتقنيات والبناء الأدبي والتمازج الصوتي والمراجع المعتمدة فيها وكيفية إنجاز وإكمال الكتاب.

وإذا لم تتوفر ترجمة باللغة الفرنسية والانجليزية والألمانية يمكننا أن نطلب نحن ترجمة العمل ليتسنى لأعضاء اللجنة دراسته، ليقرر بعدها الأعضاء الخمسة النهائيين أي عمل يستحق الفوز.

ولكن تتفقون معي بأن قراءة كتاب في لغته الأصلية ليس مثل قراءة نسخته المترجمة؟

بالفعل ولكن بما أنه لا أحد يقرأ العربية بيننا، فنحن نستشير خبراء في اللغة العربية لكي يساعدونا في معايشة الكتاب في الشكل الذي كتب فيه والوصول إلى روح النص التي أراد صاحبه أن تكون عليه.

ألا تظنون بأن عدم وجود عربي بينكم قد يقلل من حظوظ وصول الأدب العربي إلى الجائزة؟

لا بالتأكيد، فلكل كاتب أو شاعر جيد نفس الحظ والفرصة في الفوز، ولا علاقة للغة التي يكتب بها بذلك، يجب أن ينفرد العمل أدبيا بغض النظر عن لغته.

وكيف تفسرون إذا عدم حصول أي كاتب أو شاعر عربي على جائزة نوبل منذ نجيب محفوظ عام 1988؟ ألم يرتق الأدب العربي إلى مستوى الجائزة بعد محفوظ؟

لا، بالتأكيد لا، فالأمر متعلق فقط بالمنافسة القوية، فجميع الكتاب العرب الذين يتقدمون للجائزة جيدون ولكنهم مثلهم مثل الأدباء والكتاب الآخرون الذين يكتبون بلغات أخرى.

فكل عام هنالك أكثر من 200 مرشح لهذه الجائزة بمختلف لغات العالم، فالعرض قيم جدا والعمل الذي يتفق عليه أكبر عدد من الأعضاء هو من سيفوز بالجائزة في النهاية.

ويصلنا العديد من الأعمال من العالم العربي سنويا، وعدم فوزها بالجائزة لا يعني عدم تميزها.

بالحديث عن نجيب محفوظ، أثيرت ضجة كبيرة بخصوص منحه الجائزة على حساب الشاعر السوري أدونيس الذي رشحته الصحافة وقتها وحتى بعض أعضاء لجنة التحكيم للفوز بها، ما سر ذلك؟

نجيب محفوظ وأدونيس من رواد الأدب العربي كل في مجاله، محفوظ في مجال الرواية الحديثة وأدونيس في مجال الشعر. لكن في تلك الفترة كان قرار الأغلبية داخل لجنة التحكيم لصالح نجيب محفوظ التي رأت بأن أعماله كانت قريبة من الواقع الإنساني العام، كما أن العشرات من رواياته ترجمت إلى لغات عدة من بينها الانكليزية والفرنسية، كان أكثر عالمية من أدونيس.

كثيرا ما اتهمت هذه الجائزة بأخذ قراراتها لاعتبارات سياسية أكثر منها أدبية ما مدى صحة ذلك؟

السياسة لا علاقة لها بالمرشحين ولا بالكتاب المرشح، المهم هو الكتاب الذي يكون بين أيدينا طيلة أشهر. مع الذكر هنا على أنها تعثرت أحيانا في اختياراتها، كالجائزة التي منحت لرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل عام 1953 والتي تبقى من أسوأ الاختيارات في تاريخها.

لكن عام 2001 أثيرت قضية الروائي المصري يوسف إدريس الذي اقترح عليه تقاسم الجائزة مع كاتب إسرائيلي، أليس هذا سياسة؟

كان ذلك حماقة من رجل سياسي (زعيم سابق لحزب سويدي) كان في زيارة إلى مصر وقتها، وتحدث مع يوسف إدريس واقترح عليه ذلك، وغضب إدريس يومها كثيرا وراح يصرخ أمام الجميع، الاقتراح لم يكن من أحد أعضاء جائزة نوبل.

وهل كان يوسف إدريس وقتها فعلا مرشحا للجائزة؟

قائمة أسماء الأدباء المرشحين تبقى سرا لا يمكننا الكشف عنها، لذلك لا يمكنني التأكيد بأن إدريس كان فعلا مرشحا يومها... مع العلم أن إدريس كاتب جيد وكل كاتب جيد مرشح للفوز بالجائزة.

تبقى أوروبا القارة الأكثر تتويجا بجائزة نوبل، لماذا ذلك؟

الأمر تاريخي فالجائزة في بدايتها اشترطت أن تكون الجائزة والأعمال المرشحة لها أوروبية، لكن بعد الستينات تغيرت المعايير والأسس وتمكنت الجائزة من الخروج من دائرتها الأوروبية لتصل إلى كل بلدان العالم، لتصبح الجائزة اليوم عالمية.

ماذا يعني أن يكون الشخص في لجنة مصغرة تضم خمسة أشخاص يقررون سنويا أي عمل أدبي هو الأحسن في العالم كله، هل هذا حمل يصعب حمله؟

هو قبل كل شيء عمل دائم ومتواصل طيلة أيام السنة، فنحن نقرأ كل يوم حتى تتعب أعيننا من القراءة، فكل عام هنالك 200 مرشح علينا قراءة أعمالهم وتقييمها واختيار أفضلها لكي يبقى مستوى جائزة نوبل على النحو الذي كان عليه طيلة أكثر من قرن.
 

مليكة كركود

نشرت في : 03/05/2014

  • أدب

    "فرانكشتاين في بغداد" للعراقي أحمد سعداوي يفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2014

    للمزيد

  • أدب

    سفير السويد في الإمارات لفرانس24: "منذ أن نال نجيب محفوظ جائزة نوبل للآداب صار هناك اهتمام كبير بالأدب العربي"

    للمزيد

  • أدب

    "قرية عالمية" تنطق 33 لغة وتحمل أكثر من نصف مليون عنوان تحط بمعرض أبوظبي للكتاب

    للمزيد

تعليق