تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

العراق.. ما الذي يمنع النازحين من العودة رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

ضيف اليوم

الولايات المتحدة-إيران.. اتهامات تخفي مخططات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية.. "طائرات ذكية" لمباشرة الحوادث المرورية العام المقبل

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل وجهت إسرائيل دعوة إلى ولي العهد السعودي لزيارتها؟

للمزيد

حوار

رئيسة وزراء بنغلادش: يجب الضغط على بورما لضمان أمن الروهينغا بعد إعادة توطينهم

للمزيد

حوار

السبسي: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ولابد من التراجع عنه

للمزيد

ثقافة

إيف "سان لوران" يعري في مهرجان كان جسده المعذب

© مهرجان كان

نص مها بن عبد العظيم

آخر تحديث : 19/05/2014

يزخر مهرجان كان هذا العام بأفلام تتناول سيرة مشاهير عبر العصور ومن أهمها "سان لوران" من إخراج الفرنسي برتران بونيلو، والذي يشارك في المسابقة الرسمية من أجل السعفة الذهبية.

إن لم يلق فيلم "سان لوران" لبرتران بونيلو تشجيع إيف بيرجيه شريك حياة إيف سان لوران ومسيرته المهنية، فربما لأنه يقدم صورة قاتمة عن عالم المخدرات والهلوسة التي كانت ضريبة دفعها مصمم الأزياء الشهير من أجل الجمال والفن.

غاسبار أوليال في رقة البجع "swann" يتقمص دور مصمم الأزياء الفرنسي الشهير إيف سان لوران. "سوان" هي إحدى أهم شخصيات الكاتب العظيم مرسيل بروست، هذا الاسم المستعار هو الذي كان يستعمله سان لوران لحجز غرف في الفنادق. وقبل أقل من ستة أشهر صدر في فرنسا فيلما آخر حول إيف سان لوران، للمخرج جليل لسبير، فكانت المخاوف كبيرة من احتمال أن يكون أحد الفيلمين نسخة باهتة عن الآخر. ثم انشرح الجمهور بعد عرض "سان لوران" لبرتران بونيلو في مهرجان كان، لا لأن الفيلم كان معجزة سينمائية، بل لأنه تناول سيرة "آخر المصممين الفرنسيين" الكبار من خلال زاوية مختلفة عما تطرق إليه جليل لسبير. وعاب البعض على فيلم بونيلو هدره شيئا ما لأسطورة الخياط الفرنسي الأكثر شهرة بعد كريستيان ديور. وفجر كذلك الجدل بشأن المقارنة بين الأداء المذهل للممثل بيار نينيه في فيلم جليل لسبير وأداء غاسبار أوليال في فيلم بونيلو.

غاسبار أوليال بطل فيلم "سان لوران" - كان 2014

عالم من المخدرات والكحول، وبحث مهووس عن إفشاء رغبة جسدية كابحة بمضاجعة مجهولين وعشاق مختلفين. هكذا ظهر إيف سان لوران في الفيلم الطامح للسعفة الذهبية، ضحية هلوسات بصرية وشهوات لا متناهية تجاه "أجساد بلا روح" وسط العري والبذخ. وكأن العذاب كان ضريبة ضرورية للوصول للجمال وأن إيف سان لوران نفث ما تبقى من روحه ليكسو النساء. فخلقت الإحالة على تأثير كبار الرسامين في عمله، على غرار موندريان وماتيس، تنوعا بصريا مبهرا. ونجح بونيلو في إقحامنا بكاميرا ذاتية في جهنم العمل الفني وجناته المزيفة، فشاهدنا الحفلات بعين "سان لوران" والأرق والسهاد بعين "سان لوران" وتعلقنا بجنونه وشكوكه.

ممثلان في فيلم "سان لوران" - كان 2014

كان فيلم لسبير من جهته مطمئنا على الصورة الملساء التي نعرفها عن الفنان، وعن شريك حياته إيف برجيه الذي تحمل نزواته وسانده في كل مراحل حياته. فأجبرتنا السيرة الجديدة على الاستفاقة والتيقن من أن عالم المال والموضة ليس بالبراءة والأناقة التي كنا نتخيلها. إيف "سان لوران" في أوج فنه المعذب، وبيار بيرجيه شبه غائب وطامع... هذه هي الصورة القاتمة التي قسمت الكروازيت بين مرحب ومستاء، يقودها شريط موسيقي رائع (لا كلاس، باخ) ومراجع سينمائية انتقائية أهمها اقتباس لمقطع أسطوري من فيلم "السيدة ..." لماكس أوفولس (1953) وهي تقول لحبيبها كذبا "لا أحبك لا أحبك لا أحبك".

أما "السيد تورنر" لمايك ليغ فعرضت سيرة فنان آخر عاش بين القرن الثامن عشر والتاسع عشر، يصارع أيضا عالمه الداخلي المتناقض مع ما حوله.

 

مها بن عبد العظيم

نشرت في : 18/05/2014

  • مهرجان كان 2014

    فيلم إسرائيلي يتناول موضوع "نكاح المحرم" يزعزع مهرجان كان

    للمزيد

  • سينما

    "دوما مونامور" جمالية سورية لا تطاق في مهرجان كان

    للمزيد

  • مهرجان كان 2014

    هل يحيي سيساكو أصنام "تمبكتو" ويقيمها سدا في وجه التطرف؟

    للمزيد

تعليق