تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: الرئيس ترامب مازال ملتزما بحل الدولتين

للمزيد

ضيف اليوم

باريس تستضيف قمة دول غرب أفريقيا لتسريع تشكيل قوة مشتركة لمكافحة الجهاديين

للمزيد

مراقبون

غينيا.. حين تغزو النفايات كوناكري وتلتهم شوارعها

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

قمة التعاون الإسلامي.. هل يخدم أردوغان أجندة داخلية؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

"ترامب يشعل قنبلة العالم!"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ما وقود السيارة الفرنسية الجديدة الصديقة للبيئة؟

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة 19 لأيام قرطاج المسرحية

للمزيد

وجها لوجه

تظاهرات منطقة القبائل الجزائرية.. هل تخفي المطالب التعليمية مشروعا سياسيا؟

للمزيد

حوار

الرئيس البوليفي إيفو موراليس: ترامب عدو لدود للإنسانية والأرض والطبيعة

للمزيد

الشرق الأوسط

الإمارات: هل الفروسية هي فقط رياضة الملوك والأمراء في دول الخليج؟

© مليكة كركود

نص مليكة كركود , موفدة فرانس 24 إلى أبوظبي

آخر تحديث : 18/09/2014

منحت فرنسا الأسبوع الماضي الأميرة هيا بنت الحسين حرم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، وسام جوقة الشرف الوطني، أرفع الأوسمة الوطنية في فرنسا لدورها في دعم رياضة الفروسية في العالم. في حين فاز ولي عهد دبي في نفس الأسبوع بالميدالية الذهبية في البطولة العالمية بالنورماندي. الأميرة وولي العهد صورتان لرياضة صارت الإمارات قبلة عالمية لها.

للإمارات العربية المتحدة قصة قديمة مع رياضة الفروسية، رياضة يحترفها معظم أعضاء العائلات الحاكمة، ويجيدها العديد من أبناء الوطن، يخصص لها معرض دولي سنويا تصرف لأجله ملايين الدولارات وتحضره كل عام مئات الشخصيات ذات الصيت العالمي.

للمزيد فرنسية تربي الخيول العربية في الريف الفرنسي وتبيعها للملوك والأمراء العرب

رياضة صار فيها للإمارات كلمتها دوليا، على غرار العديد من دول الخليج وعلى عكس الدول المغاربية والأفريقية حيث كرة القدم أكثر الرياضات شعبية فيها. فما سر ريادة الإمارات دوليا في رياضة يشاع عنها بأنها رياضة الملوك والأمراء؟

للأسر الحاكمة دور كبير في تطور اللعبة

عادت ذهبية البطولة العالمية لرياضة الفروسية التي احتضنتها منطقة النورماندي بفرنسا في الفترة ما بين 23 أغسطس/ آب والسابع من سبتمبر/ أيلول إلى الشيخ حمدان آل مكتوم ولي عهد دبي بمشاركة 173 فارساً يمثلون 47 دولة، في مقدمتها الدولة المنظمة، فرنسا.

بينما منحت فرنسا على هامش البطولة الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية وسام جوقة الشرف الوطني، الذي يعد أرفع الأوسمة الوطنية، تقديراً لجهودها في مجال دعم رياضة الفروسية حول العالم، التي بذلتها خلال ثماني سنوات، تولت فيها رئاسة الاتحاد الدولي لدورتين متتاليتين.

الأميرة وولي العهد صورة لتطور هذه الرياضة في دولة صارت قبلة لهذه اللعبة في العالم، كما تؤكده لارا صوايا رئيسة لجنة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية: "الفروسية في الإمارات العربية ليست لعبة يتسابق فيها الفرسان على خيولهم فقط، ولكنها جزء من تراثهم وماضيهم، فمحبتها والتعلق بها يولد ويكبر مع الفرد سواء كان مواطنا عاديا أو  أميرا ".

وتضيف: "لأفراد العائلات الحاكمة دور كبير في تطور هذه الرياضة ورقيها، أولا لممارستهم لها وتشجيع الآخرين على ذلك، وثانيا من خلال الدعم الكبير الذي تقدمه للتعريف بها، والتشجيع عليها حيث يعد مثلا مهرجان الشيخ منصور آل نهيان الراعي الرسمي لمعظم سباقات وبطولات الخيول العربية في العالم، بالإضافة إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك التي أدخلت هذه الرياضة لأول مرة إلى هوليوود بفضل جائزة دارلي أوارد".

"للعبة مرجع ديني قبل كل شيء"

سيف بن علي الرواحي مدير الخيالة السلطانية للسلطان قابوس في عمان يربط الأمر أولا بالمرجعية الدينية حيث يقول "رياضة الفروسية في الإمارات على غرار دول الخليج  الأخرى في تطور دائم،، فهذه الدول مجتمعة تملك أكثر من 90 في المئة من أجود الخيول وأكثرها فوزا بالمنافسات العالمية".

ويضيف "للخيل رابط ديني أكثر منه تراثي، فالكل يتبارك به تبعا للرسول محمد الذي أوصى عليه وذكره في القرآن ، حتى أن الكثيرين يفضلون الحصان على أولادهم وأفراد عائلاتهم".

رئيس الخيالة السلطانية العمانية سيف بن علي الرواحي 2014

هل الفروسية فعلا رياضة الملوك والأمراء فقط؟

يجيب سيف بن علي الرواحي  "رياضة الفروسية ليست رياضة الأغنياء كما يشاع عنها خاصة في الدول الغربية، على عكس رياضة البولو مثلا، فهذه الرياضة متجذرة في المجتمع الخليجي وكل فرد يمكنه امتلاك فرس وممارسة الفروسية من أصغر طبقة إلى أعلاها".

رأي يشاطره فيه رئيس اتحاد الفروسية لأبو ظبي الذي يقول "لا علاقة للغنى أو الجاه برياضة الفروسية في الإمارات، فالفرد الإماراتي منذ يولد والخيل تصاحبه، في أفراحه، نجاحاته، عطلته، نشاطاته، هي دائمة الوجود معه، وهذا ما يسمح له بتطويرها وتكوين مستوى عال وخبرة  ترقيه على السلم الدولي في المسابقات والبطولات العالمية، ونتائج الفرسان الإماراتيين الأخيرة في فرنسا خير دليل على ذلك".

 

ملكية كركود

نشرت في : 12/09/2014

  • أخبار العالم

    بالفيديو: مشاهد من "السرعة والغضب" في شوارع أبو ظبي

    للمزيد

  • بريطانيا

    أبو ظبي تفاوض شركة مردوخ لشراء العديد من المنابر الإعلامية

    للمزيد

  • الإمارات

    أبو ظبي تمنح دبي 10 مليارات دولار لتغطية عجزها

    للمزيد

تعليق