تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف اليوم

محمود عباس في مجلس الأمن.. دفع جديد لمفاوضات السلام وتعزيز حقوق الشعب الفلسطيني؟

للمزيد

وجها لوجه

الذكرى السابعة للثورة الليبية.. انقسامات سياسية وصراعات على السلطة

للمزيد

النقاش

موريتانيا-تقرير "هيومن رايتس ووتش".. مرآة لواقع مرير أم تحامل على السلطات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الغاز الإسرائيلي وتغيير العلاقات الاستراتيجية في المنطقة؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

الكويت تعترف بعدم وجود خطة لديها لمكافحة الفساد

للمزيد

النقاش

مؤتمر ميونيخ: سياسات إيران في الميزان؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا - هجرة: فر من الاستبداد فوقع في "الاستعباد"

للمزيد

ثقافة

فرنسا: حضور ملفت للمغرب العربي في مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أوروبا باريس سان جرمان والريمونتادا المعكوسة ج2

للمزيد

أفريقيا

النيران تلتهم ثلاثة خزانات للنفط بمرفأ السدرة جراء قصف مليشيات "فجر ليبيا"

© أ ف ب (أرشيف) | جندي ليبي على متن دبابة وحريق ببنغازي في 23 كانون الأول/ديسمبر

نص فرانس 24

آخر تحديث : 26/12/2014

أعلن المتحدث باسم القوات الحكومية المرابطة في منطقة "الهلال النفطي" بليبيا، علي الحاسي، أن النيران التهمت الجمعة ثلاثة خزانات نفطية في مرفأ السدرة النفطي أكبر مرافيء النفط الليبية، جراء قصف صاروخي لمليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية.

التهمت النيران الجمعة ثلاثة خزانات نفطية في مرفأ السدرة النفطي أكبر مرافيء النفط الليبية، والواقعة فيما يعرف بمنطقة "الهلال النفطي"، بعد إصابة خزان الخميس بقذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية من البحر باتجاه المرفأ، بحسب المتحدث باسم القوات الحكومية المرابطة في المنطقة، علي الحاسي.

وقال الحاسي إن "النيران امتدت الجمعة لتلتهم صهريجين نفطيين آخرين بعد أن اندلعت في أول صهريج الخميس جراء قذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات فجر ليبيا الإسلامية من زورق بحري باتجاه المرفأ".

وأكد محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط "الحادث"، مطالبا بـ "تحييد مؤسسات النفط عن الصراع"،  خصوصا وأن الصهاريج تحوي مخزونات نفطية كانت على وشك التصدير قبل اندلاع الأزمة.

وقال شهود عيان إن ألسنة اللهب والدخان الكثيف غطى منطقتي السدرة وراس لانوف (130 كلم شرق سرت) بالكامل ما ينذر بكارثة بيئية في حال عدم السيطرة على النيران التي قد تمتد لبقية صهاريج المرفأ وتأتي عليه.

ومنذ الهجوم الذي بدأته مليشيات "فجر ليبيا" في 13 كانون الأول/ديسمبر على الهلال النفطي، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة على مرفأي السدرة وراس لانوف اللذين كانا يصدران نحو 300 ألف برميل يوميا.

وتضم منطقة الهلال النفطي مجموعة من المدن بين بنغازي وسرت (500 كلم شرق العاصمة وتتوسط المسافة بين بنغازي وطرابلس) تحوي المخزون الأكبر من النفط إضافة إلى مرافئ السدرة وراس لانوف والبريقة الأكبر في ليبيا.

وأوقفت المؤسسة العمل في المرفأين ما تسبب في تراجع أنتاج النفط إلى نحو 350 ألف برميل يوميا، مقابل 800 ألف برميل قبل اندلاع الازمة.

والخميس قتل 22 جنديا على الأقل في مدينة سرت في هجوم لمليشيات "فجر ليبيا" على كتيبة تابعة للجيش في المدينة التي تتمركز فيها هذه المليشيات الإسلامية لمهاجمة ما يعرف بمنطقة "الهلال النفطي" شرق البلاد، كما اندلع حريق في خزان نفطي في المنطقة بعد إصابته بقذيفة.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قالت في بيان عقب الأزمة إن "انتاج البلاد من النفط الخام قد وصل الى مستويات متدنية جدا لا تلبي الاستهلاك المحلي ويتعذر معها الايفاء بالتزامات المؤسسة التعاقدية اتجاه شركائها في السوق العالمية".

وقالت إن "الصراع الدائر في البلاد يؤشر إلى احتمال الانزلاق نحو نفق مظلم حيث المجهول ما لم يتم تحييد قطاع النفط، قوت كل الليبيين عن هذه الصراعات وإلى الابد".

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 26/12/2014

  • ليبيا

    القوات الحكومية تصد هجوما لمليشيا فجر ليبيا على منطقة الهلال النفطي

    للمزيد

  • ليبيا

    ليبيا: اشتباكات بين فصائل مسلحة قرب معبر رأس جدير الحدودي مع تونس

    للمزيد

  • وجها لوجه

    ليبيا .. حوار شامل أم معركة شاملة ؟

    للمزيد

تعليق