تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف اليوم

باريس تستضيف قمة دول غرب أفريقيا لتسريع تشكيل قوة مشتركة لمكافحة الجهاديين

للمزيد

مراقبون

غينيا.. حين تغزو النفايات كوناكري وتلتهم شوارعها

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

قمة التعاون الإسلامي.. هل يخدم أردوغان أجندة داخلية؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

"ترامب يشعل قنبلة العالم!"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ما وقود السيارة الفرنسية الجديدة الصديقة للبيئة؟

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة 19 لأيام قرطاج المسرحية

للمزيد

وجها لوجه

تظاهرات منطقة القبائل الجزائرية.. هل تخفي المطالب التعليمية مشروعا سياسيا؟

للمزيد

حوار

الرئيس البوليفي إيفو موراليس: ترامب عدو لدود للإنسانية والأرض والطبيعة

للمزيد

النقاش

قمة "الكوكب الواحد".. باريس تستضيف قمة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاتفاقية باريس للمناخ

للمزيد

ثقافة

فيلم غوس فان سانت ابن "كان" المدلل يقابل بصفير الاستهجان

© مهدي شبيل | ناومي واتس وماتيو ماككوني وغوس فان سانت

نص مها بن عبد العظيم , موفدة فرانس24 إلى كان

آخر تحديث : 22/05/2015

رغم أن غوس فان سانت من كبار السينمائيين الأمريكيين، فإن فيلمه "بحر الأشجار" الذي يخوض هذا العام المسابقة الرسمية لمهرجان "كان" قوبل بالنقد اللاذع.

جاء ابن مهرجان "كان" المدلل، الأمريكي غوس فان سانت (62 عاما)، إلى هذه النسخة 68 بفيلم "بحر الأشجار" تتقمص فيه أدوار البطولة نجوم هوليوودية على غرار ماتيو ماككوني وناومي واتس. تنافست أفلام عملاق الفن السابع في السابق أربع مرات في المسابقة الرسمية ونال جوائز في ثلاث مناسبات، منها السعفة الذهبية. لكن يبدو أنه لن يحرزها ثانية هذا العام الذي يتنبأ بتحول "بحر الأشجار" إلى بحر أشجان.

يعد فيلم "فيل" Elephant التجريبي والمستقل (السعفة الذهبية عام 2003)، بالنسبة للعديد، من ركائز سينما بدايات القرن 21. فكانت خيبة النقاد أمام الفيلم الجديد لغوس فان سانت بحجم ترقبهم له والآمال التي علقوها عليه، فخرج العديد من العرض ساخطا ولم تتردد الصحافة في إنزاله إلى أسفل السافلين فوصف بـ"والت ديزني للكبار" وكتب عنه "بلا شك أسوأ أفلام فان سانت" و"لا ينتهي" و"خيبة واسعة" و"غير مفهوم".

ماتيو ماككوني في الفيلم
مهرجان كان - الحقوق محفوظة

وكان السرد خاويا وخاليا من الحبكة. فإن كانت الصور الأولى رائعة تشد المتفرج إلى أجواء المكان الجذاب المنفر، سرعان ما تضيعه في غابات حوار ذاتي غامض ولا يطاق وفي مشاهد عودة إلى الوراء. حتى ماتيو ماكوني العظيم والحائز على جائزة أوسكار العام الماضي لم يقدر على التخفيف من ثقل فيلم يشبه أفلام الهواة والأفلام التجارية المنحلة.

ويروي الفيلم الجديد لقاء بين رجلين التجآ إلى غابة في اليابان عند جبل فوجي بغاية الانتحار. فحين كان الأمريكي أرتير برينان (يتقمصه ماكوني) على وشك وضع حد لحياته لينسى موت زوجته (تقصها ناومي واتس)، وضع القدر في طريقه رجلا مجروحا فقرر مساعدته. لكن لم يقنع الفيلم الجمهور الذي صفق قليلا لكن غادر في الأغلب القاعة قبل النهاية، وصفر وصاح استهجانا في جل العروض الصحفية.

ماتيو ماككوني في كان
عدسة مهدي شبيل

واستغرب البعض وجود "غابة الأشجار" ضمن المسابقة الرسمية، أما غوس فان سانت فاعترف خلال المؤتمر الصحفي أن الانتقادات "زعزعته شيئا ما" لكنه أعرب في نفس الوقت عن أمله في "أن تتغير الآراء تدريجيا" وتتطور وجهات النظر بعد أن يسدل الستار على "كان" حيث الترقب والتوتر على أشدهما.

من جهته قال الممثل الرئيسي ماتيو ماكوني ببساطة إن "للكل الحق في أن يصفر ضد فيلم" ، سنرى الأحد ما ستقرره لجنة التحكيم.

مها بن عبد العظيم
 

نشرت في : 22/05/2015

  • مهرجان كان 2015

    "عاهرات" مراكش من المدينة القديمة إلى مهرجان كان

    للمزيد

  • مهرجان كان 2015

    "كارول" قصة حب بين مثليتي جنس تسحر مهرجان كان

    للمزيد

  • مهرجان كان 2015

    ناتالي بورتمان تغرق حب الكاتب الإسرائيلي عموس عوز للقدس في الظلام

    للمزيد

تعليق