تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

24 ساعة في فرنسا

رجل يقوم بالسطو المسلح على محل لبيع الساعات الفاخرة وسط باريس

للمزيد

ضيف اليوم

تركيا: رفع حالة الطوارئ مع وضع قانون جديد لمكافحة الإرهاب.. وجهان لعملة واحدة؟

للمزيد

الصحة أولا

زراعة الأسنان الناجحة، ما هي شروطها ومقاييسها؟

للمزيد

وجها لوجه

النزاع على الصحراء الغربية: البوليساريو تحتج على قرار أوروبي يدمج الصحراء مع المغرب في اتفاق صيد جديد

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر: فرضية تولي بوتفليقة ولاية خامسة تزداد ترجيحا

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

الهنود يتصدرون قائمة أهم خمس وعشرين جنسية أجنبية مستثمرة في دبي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

قانون القومية اليهودية... تهجير آخر للفلسطينيين

للمزيد

وقفة مع الحدث

مفاعيل قانون "الدولة القومية" في إسرائيل؟

للمزيد

النقاش

إسرائيل - "الدولة القومية للشعب اليهودي": لماذا هذا القانون في هذا التوقيت؟

للمزيد

الشرق الأوسط

"وثائق بنما" تكشف خرق النظام السوري للعقوبات الدولية المفروضة عليه

© أ ف ب / أرشيف | الرئيس السوري بشار الأسد

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 04/04/2016

كشفت تسريبات "وثائق بنما"، أن النظام السوري استطاع الالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة عليه، عبر اللجوء إلى ثلاث شركات وهمية، مما مكنه من توفير الوقود للطائرات الحربية والتستر على ثروة عائلة الأسد.

أظهرت تسريبات "وثائق بنما" حول الملاذات الضريبية لشخصيات سياسية كبرى حول العالم لجوء النظام السوري الى ثلاث شركات وهمية للالتفاف على العقوبات الدولية التي تستهدفه، وفق ما أفادت صحيفة "لوموند" الفرنسية.

وبحسب التحقيق الإستقصائي الضخم الذي شاركت فيه "لوموند" إلى جانب "الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين"، فإن سياسة تسجيل شركات في ملاذات ضريبية ليست جديدة على النظام السوري، إذ يتبعها الملياردير رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد منذ فترة طويلة.

ونقلت صحيفة "لوموند" أن "ثلاث شركات سورية تصنفها وزارة الخزانة الأمريكية على أنها داعمة لأداة القمع السورية لجأت إلى مكتب المحاماة البنمي "موساك فونسيكا" لإنشاء شركات وهمية في جزر السيشيل".

وقالت الصحيفة "هذه طريقة يتبعها النظام السوري للالتفاف على العقوبات الدولية التي تستهدفه منذ بداية النزاع السوري وللتستر على ثروة عائلة الأسد".

وكشف تحقيق صحافي استقصائي ضخم استنادا إلى 11,5 مليون وثيقة سربت من مكتب المحاماة "موساك فونسيكا" الذي يعمل في مجال الخدمات القانونية منذ أربعين عاما وله مكاتب في 35 بلدا، عن شبكة من التعاملات المالية السرية تورط فيها عدد من زعماء العالم والمشاهير.

وأفادت صحيفة "لوموند" أن الشركات الثلاث، "بانغاتس انترناسيونال" و"ماكسيما ميدل ايست ترايدينغ" و"مورغان اديتيفز"، "وفرت الوقود للطائرات الحربية السورية (...) التي قتلت عشرات آلاف المدنيين منذ بداية النزاع" في العام 2011.

وتستهدف العقوبات الأمريكية تلك الشركات الثلاث منذ تموز/يوليو العام 2014، و"تعود شركة بانغاتس، المتخصصة في المواد النفطية المكررة، الى مجموعة عبد الكريم، المقربة من النظام السوري ومقرها دمشق"، وفق الصحيفة الفرنسية.

وتظهر الرسائل المتبادلة بين "بانغاتس" ومقرها الإمارات و"موساك فونسيكا" أن العلاقة بينهما تعود إلى العام 1999. وتضيف "لوموند" أن "مكتب المحاماة موساك فونسيكا استمر في تعامله مع بانغاتس تسعة أشهر بعد فرض العقوبات الأمريكية عليها، ولم يلتفت إلى نشاطات الشركة والعقوبات التي تستهدفها إلا في آب/اغسطس العام 2015".

 

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 04/04/2016

  • بنما

    "وثائق بنما": ملفات سرية مسربة تكشف تورط زعماء ونجوم رياضة عالميين في تهريب أموال

    للمزيد

  • وثائق بنما

    فيديو - "وثائق بنما": 140 زعيما سياسيا حول العالم هربوا أموالا من بلدانهم

    للمزيد

  • وثائق بنما

    أهم المعلومات عن شخصيات عربية وردت أسماؤها في "وثائق بنما"

    للمزيد

تعليق